آخر الأخبار

مجمع اللغة العربية الأردني يعقد المؤتمر السنوي لعام 2018

عمان- الغد- عقد مجمع اللغة العربية الاردني اليوم الاربعاء مؤتمره السنوي للعام الحالي بعنوان اللغة العربية والفكر المعاصر بين التواصل والتكامل افتتحه رئيس المجمع الاستاذ الدكتور خالد الكركي في حفل اقيم في قاعة الاستاذ الدكتور عبد الكريم خليفة الساعة التاسعة والنصف صباحا شارك فيه نخبة من الاساتذة من داخل الاردن وخارجه.
واستهل الحفل الذي يمتد على مدار يومي الاربعاء والخميس الخامس والعشرين والسادس والعشرين من نيسان بالسلام الملكي وتلاوة من آيات الذكر الكحيم تبعها كلمة لرئيس المجمع رحب فيها بالعملاء الاجلاء من سائر اقطار الامة والاعضاء والحضور وشكر  للجنة الندوات والمحاضرات اشرافها على الاعداد للمؤتمرات ومواسم المجمع واستذكر الاستاذ الدكتور عبد الكريم خليفة وانجازاته طيلة فترة رئاسته للمجمع وقال ها نحن اليوم حاضرون في مجمعنا في ميادين اللغة العربية وترجمة المصطلحات وتعريبها نحاول ملكا او نموت دونه والعربية ملك والعربية رداؤنا ومن اختار شيئا غير هذا الوجه فليجد صحراء غير هذه الصحراء ونحن هنا بصدد اعادة هيكلة وبناء لكل الذي لدينا للحفاظ على اللغة العربية وسلامتها والنهوض بها .
وربط الدكتور الكركي بين اللغة وعاء الامة فكرا وثقافة ومعرفة والقدس المسرى والقبلة الاولى واوصى الجيل ان يتمسكوا باللغة لانه تمسك يشير الى القدس، فتكاد القدس ان تصبح اندلسا اخرى ونكاد ان نسمع الرثاء لكل شيء اذا ما تم نقصان .
واشار الدكتور الكركي الى جهود اللجنة الوطنية للنهوض باللغة العربية التي بدأت عملها في المجمع منذ ست سنوات واوضح اهمية قانون حماية اللغة العربية الذي يلزم باستخدام اللغة العربية في الانشطة الرسمية كافة لافتا النظر الى ان المجمع هو الجهة الوحيدة التي تملك تفويضا كاملا من الدولة الاردنية باجراء امتحان الكفاية في اللغة العربية الذي بدا انعقاده مطلع هذا العام
وبين الرؤى التي يتطلع اليها المجمع باقامة وحدة مستقلة للغة العربية للناطقين بغيرها بحيث يصبح المجمع الجهة الوحيدة المسؤولة عن تعليمها واقامة وحدة مستقلة لتكنولوجيا المعلومات لحوسبة اللغة العربية لان المعركة التي تخوضها العربية تتطلب ذلك وتحدث عن جهود المجمع باقامة المسابقات المتنوعة في الخط العربي والرسم والقصة القصيرة والكتب المترجمة والتقارير التي من شأنها دعم العربي وترسيخها في نفوس ابنائها وتنمية قدراتهم الابداعية في التعبير عن حبهم للغتهم الام، واشار الى الجهود المبذولة في انطلاقة اذاعة المجمع التي تتحدث باللغة العربية السليمة وتبث برامجها بالفصيحة .
ودعا الى ضرورة تكاتف الجهود لوضع لايد علي مواطن الضعف ومحاولة تقديم حلول للحد من التشوه المتأتي من القصور في استخدام اللغة العربية قراءة وكتابة واستماعا ومحادثة وترجمة وتعريبا على الصعد كافة سواء في المدارس او الجامعات او مواقع التواصل الاجتماعي او المطبوعات والمنشورات والاعلانات وغيرها ، وضرورة التعاون مع مجامع الدول الاخرى ومقاومة العوائق التي تحد من ذلك ، واكد ان اي مشروع وحدوي للامة من اجل اللغة العربية نريد ان نكون جزءا منه .
وتضمنت الجلسة الاولى التي ترأسها الاستاذ الدكتور عبد اللطيف عربيات عرضا لبحثين الاول الصراع اللغوي في الجزائر وتاثيراته السلبية في تكوين الهوية الجزائرية للدكتورة فتحية شفيري من الجزائر والثاني اثر الفكر الاصولي والمنطق اليوناني في اصول التفكير النحوي وادلته الكلية الرأي والرأي الاخر للدكتور احمد عبد الباسط من مصر تلاه مناقشة شارك فيها الاساتذة والحضور .
واشتملت الجلسة الثانية لاتي ادارها الاستاذ الدكتور كامل العجلوني مناقشة للابحاث التي قدمها كل من الدكتور رضا عامر من الجزائر بعنوان تحديات الهوية اللغوية العربية في ظل العولمة والتعدد اللغوي ، والدكتورة صحرة دحمان من الجزائر بعنوان التعدد اللغوي وانعكاساته على اللغة العربية والفكر والهوية الثقافية المجتمع الجزائري انموذجا، والاستاذ الدكتور محمد الشيخ من مصر بعنوان الازدواجية اللغوية الناتجة ان التقنية الحديثة وما احدثته من تراكيب لغوية جديدة واثر ذلك على الفكر والثقافة في المجتمع المصري تلاها مناقشة شارك فيها الاساتذة والحضور .
يذكر ان وقائع المؤتمر ستستمر غدا الخميس وستضم مجموعة من الجلسات التي ستناقش ابحاثا شتى في اللغة العربية وما حولها لاساتذة من الاردن وخارجها، يليها عرض توصيات المؤتمر .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock