ثقافة

“مجمع اللغة العربية” بالشارقة يجمع علماء اللغة

عمان- الغد- بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، نظم مجمع اللغة العربية بالشارقة، في العاصمة التونسية تونس، دورة تدريبية في منهجية التحرير المعجمي الخاص بمشروع المعجم التاريخي للغة العربية، استهدف خلالها نخبة من الباحثين واللغويين الأكاديميين والعلماء المتخصصين في العربية.
جاء ذلك في إطار الدورات التدريبية التكوينية التي يشرف عليها اتحاد المجامع اللغوية ومجمع اللغة العربية بالشارقة ضمن جهود العمل على “المعجم التاريخي للغة العربية” -المشروع العربي القومي الذي جعلته الشارقة أولى أولوياتها، والمخصص لحفظ وتوثيق مفردات لغة الضاد والتأريخ لها منذ نشأتها الأولى إلى يومنا هذا؛ حيث نظم المجمع سلسلة دورات في تسع دول عربية بهدف توحيد طريقة التحرير المعجمي، وتحديد منهجٍ واضح يتبعه جميع الأكاديميين واللغويين المشاركين في لجان المعجم في العالمين العربي والإسلامي.
وأقيمت الدورة في سياقين؛ الأول نظري قدمه متخصصون في اللغة العربية، والثاني تطبيقي قدمه المهندس باسل الحايك من مجمع اللغة العربية بالشارقة، وحضر الدورة لغويون أكاديميون وعلماء من ثلاث دول؛ حيث شارك من جمهورية السودان أربعة أكاديميين يتقدمهم مدير مجمع اللغة العربية بالخرطوم الدكتور بكري محمد الحاج.
وحضر من المجمع الليبي خمسة من المنسقين يتقدمهم الأستاذ الدكتور طارق، ومن الجانب التونسي، شارك فريق من ستة عشر محرراً معجمياً يترأسهم الأستاذ الدكتور محمد شندول أستاذ اللسانيات والمعجميات بجامعة قرطاج.
وانطلقت فعاليات الدورة التي أقيمت يومي 11 و12 أيلول (سبتمبر) الحالي، بحفل أقيم بحضور سعادة الدكتور لطّوف العبد الله المدير التربوي في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم نيابة عن معالي الدكتور محمد بن عمر المدير العام لمنظمة (الألكسو)، والدكتور امحمد صافي المستغانمي الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، والدكتور مأمون وجيه المدير العلمي لمشروع “المجمع التاريخي للغة العربية”. واستهل الحفل بكلمة قدمها الدكتور لطوف العبد الله، رحب خلالها بالضيوف المشاركين من مختلف البلدان العربية، وأكد أهمية الدورة في مسيرة مشروع المعجم، وأثرها على تسريع وتيرة إنجازه.
وبدوره، أشاد د. مأمون وجيه بالجهود التي تبذلها الشارقة في إنجاح مشروع المعجم التاريخي للغة العربية، والبذل السخي والتشجيع المعنوي الذي يقدمه الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وقال: “حاكم الشارقة أحيا، من خلال المعجم، مشروعاً تردد العرب في إنجازه عقوداً من الزمن، وها نحن أولاء نرى بشريات تحقيقه عمليا بعدما كنا نقرأ عنه نظريا”.
يشار إلى أن مجمع اللغة العربية في الشارقة مؤسسة حكومية أكاديمية تابعة لإمارة الشارقة، تأسست في العام 2016، بهدف العناية بقضايا اللغة العربية ودعم المجامع اللغوية والعلمية في العالمين العربي والإسلامي، وتعد همزة وصل للحوار الثقافي والبحث اللغوي والمعجمي بين الباحثين في شتى دول العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock