شركات وأعمال

مجموعة “أغذية” تحقق إيرادات قياسية

أعلنت اليوم “مجموعة أغذية ش.م. ع.”؛ الشركة الإقليمية الرائدة في مجال الأغذية والمشروبات، عن نمو صافي إيراداتها عن الربع الأول من عام 2022 لتتجاوز لأول مرة عتبة المليار درهم إماراتي منذ تأسيس المجموعة. وشهد هذا الربع المنتهي في 31 مارس 2022، تحسناً في صافي إيرادات المجموعة بنسبة 58% على أساس سنوي، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

وبلغ صافي الربح 82 مليون درهم، محققاً زيادة بنسبة 64% مقارنة بالربع الأول من عام 2021. وقد مثل الربع الأخير أول ربع لتوحيد أعمال جميع الشركات الخمسة التي تم الإعلان عن الاستحواذ عليها خلال عام 2021 (وهي الفوعة للتمور، مخبز وحلويات الفيصل، وشركة النبيل للصناعات الغذائية، وشركة أطياب، ومجموعة بي إم بي) وانعكاسه الإيجابي على البيانات المالية للمجموعة.

وتعليقاً على النتائج، قال خليفة سلطان السويدي؛ رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية: “تعدّ نتائج مجموعة أغذية للربع الأول من عام 2022 دليلاً على نجاح الجهود التي بذلناها العام الماضي لإثراء أعمالنا التجارية عبر الاستحواذ على شركات جديدة ذات قيمة متنامية. وهذه البداية القوية في مطلع العام تؤكد على أن الظروف باتت مواتية لجني ثمار عام كامل من الانضباط المدروس والتطبيق الصارم لاستراتيجيتنا للنمو. كما يعدّ هذا الإنجاز نقطة انطلاق لمهمتنا الرامية إلى بناء نموذج أعمال أكثر شمولية وكفاءة وتكاملاً، تتويجاً للنجاح الذي حققناه في السنة الأولى من استراتيجيتنا الخمسية”.

وأضاف السويدي: “نحن نتطلع إلى المستقبل بعزيمة متجددة، فيما نواصل تسريع عملية التحول في جميع قطاعاتنا الأساسية، وتحقيق المزيد من النمو لصالح المساهمين والأطراف المعنية. لقد كان لمبادراتنا الرائدة في مجال التحسين المستمر للتكلفة وقدرتنا على تعزيز الإنتاجية ودمج الشركات الجديدة تأثير إيجابي ملموس على أعمال المجموعة بينما نواصل رحلة التحول”.

من جانبه، قال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: “في الربع الأول من عام 2022، انصب تركيزنا في المقام الأول على التكامل السلس للكيانات المستحوذ عليها في عام 2021. وعلى الرغم من تقلبات السوق المستمرة والضغوط الاستثنائية الناتجة عن التضخم على الصعيد العالمي، فإننا مصممون على مواصلة واستكمال رحلة التحول لمجموعتنا. وتعدّ نتائجنا في الربع الأول دليلاً على سلامة استراتيجيتنا في مجال أنشطة الاندماج والاستحواذ التي جرت في العام الماضي، والتي أدت إلى نمو قوي وثابت لإيراداتنا الإجمالية القياسية في جميع قطاعاتنا الأساسية. ونعتقد أن هناك مجالاً كبيراً لزيادة النمو، بينما نواصل جهودنا لاستكمال عملية التكامل كأولوية رئيسية في عام 2022، والمضي بخطىً ثابتة نحو إنجاز خطتنا الاستراتيجية الخمسية للنمو”.

ومن منظور مالي، حقق قسم الأعمال الاستهلاكية في “أغذية” نمواً كبيراً بنسبة 83% مقارنة مع العام السابق، حيث وصلت مساهمته الآن إلى 75% من إجمالي مبيعات المجموعة.

· بلغت إيرادات قسم اللحوم والمنتجات المبردة والمجمدة 294 مليون درهم، نتيجة دمج شركتي “النبيل للصناعات الغذائية” و”أطياب”. وحققت الشركتان زيادة في المبيعات مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث استفادت “النبيل” من التعافي القوي لخط الخدمات الغذائية، وشهدت “أطياب” زيادة في الطلب على منتجاتها من اللحوم الباردة والدجاج.

· بلغت إيرادات قسم الوجبات الخفيفة 255 مليون درهم، مدفوعة بانضمام مجموعة “بي إم بي” وارتفاع إيرادات الربع الأول على أساس سنوي لشركة “الفوعة للتمور” و”مخبز وحلويات الفيصل”.

· بلغت إيرادات قسم المياه والمشروبات والمنتجات الغذائية الأخرى 238 مليون درهم. وواصل قطاع المياه المعبأة في دولة الإمارات العربية المتحدة إظهار المزيد من المرونة، وتمكن من الحفاظ على ريادته في السوق طوال هذا الربع، سواء من حيث الحجم الذي بلغ 28.6% أو الحصة السوقية التي بلغت 28.5% لقناة البيع بالتجزئة.

· بلغت إيرادات قسم الأعمال الزراعية 266 مليون درهم، لتحقق زيادة بنسبة 13% في هذا الربع مقارنة بعام 2021. وواصلت المجموعة معالجة التضخم العالمي المستمر في أسعار الحبوب وتكاليف الشحن من خلال تعزيز الكفاءات التشغيلية وتعديلات الأسعار.

وبلغ إجمالي أصول المجموعة 6.6 مليار درهم في 31 مارس 2022، بينما بلغ إجمالي حقوق المساهمين في المجموعة للفترة نفسها 2.8 مليار درهم.

في 7 أبريل 2022، وتماشياً مع سياسة مجموعة “أغذية” بتوزيع أرباح نصف سنوية، وافق مجلس الإدارة على توزيع أرباح نقدية للنصف الثاني من عام 2021 بما يعادل 0.0825 درهم لكل سهم، بحيث يصل إجمالي الأرباح السنوية الموزعة إلى 130.6 مليون درهم، مقابل 118.8 مليون درهم في عام 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock