شركات وأعمال

مجموعة سدين تستكمل حملة العطاء وتوزيع طرود الخير في محافظات المملكة

عمان-الغد- استمرارا لجهودها في خدمة المجتمع، وتمكين الفئات المحتاجة للرعاية، خصوصا العائلات المستورة وعمال المياومة، فقد جابت طرود الخير المقدمة من مجموعة سدين العالمية مختلف محافظات المملكة، من شمالها إلى جنوبها، ومن شرقها لغربها، إذ بلغت تكلفة عمل الخير هذا ما يزيد على 100 ألف دينار حتى اليوم.

وقد وزعت الطرود على آلاف الأسر المستورة في عمان والطفيلة والرمثا وعجلون والسلط وإربد والزرقاء ومختلف القرى والمخيمات، وذلك في إطار تعاون وثيق مع فريق إدارة الأزمات وفرق الحماية الاجتماعية المتكاملة المكونة من وزارة التنمية الاجتماعية والصناديق والهيئات الخيرية والحكام الإداريين، حيث كان من اللافت الجهود الاستثنائية المميزة التي قدمتها، على سبيل المثال، بلدية الرصيفة في تسهيل وشمولية عملية التوزيع.

ويأتي توزيع طرود الخير إيمانا من المجموعة بضرورة تقديم الدعم والحماية للفئات المحتاجة والمتضررة بفعل أزمة الكورونا التي ضربت العالم.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة مجوعة سدين العالمية، الدكتور أحمد صلاح، أن مساهمة القطاع الخاص في جهود الدولة لمواجهة تداعيات أزمة كورونا هو تجسيد حقيقي للشراكة والتضامن ووحدة الصف والمصير، مبينا أن حب الوطن وخدمة أهله هو ما يجمعنا دوما في مملكتنا الحبيبة، قيادة وشعبا.

ودعا الدكتور صلاح جميع المقتدرين للمساهمة بتخفيف الأعباء عن الفئات المتضررة خصوصا خلال شهر رمضان الفضيل، مؤكدا ضرورة الحاجة إلى توحيد الجهود من قبل جميع المؤسسات لتعزيز التكافل الاجتماعي والعمل الخيري.

وأشاد صلاح بالقرارات التي اتخذتها الحكومة في إطار خطتها لمحاصرة انتشار وباء كورونا المستجد، حيث أضحى الأردن نموذجا يحتذى عربيا وعالميا.

ووجه الدكتور صلاح تحية تقدير وإجلال للجيش العربي ومختلف الأجهزة الأمنية وجميع الكوادر الصحية والإدارية الساهرة على خدمة الوطن والمواطن، مشيدا بجهودهم جميعا في احتواء خطر وباء كورونا، والعمل ليلا نهارا لحماية مختلف شرائح المجتمع.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock