إربدمحافظات

محافظ إربد لـ”الغد”: نصدر مئات التصاريح الإنسانية يوميا

أحمد التميمي

إربد– قال رئيس اللجنة التنفيذية لمتابعة ملف كورنا في محافظة اربد، محافظ اربد رضوان العتوم، إن المحافظة تصدر يوميا مئات التصاريح الالكترونية للحالات الإنسانية التي تتعلق بحالات وفاة وزواج، وذهاب إلى مستشفيات بعمان ومحافظات أخرى.
وأكد العتوم في مقابلة مع “الغد”، أن تصريح المرور يعطى لأي شخص لتسهيل مهمته، وما عليه إلا كتابة استدعاء بالمحافظة، فيعطى بعد ساعة تصريح الكتروني يخوله للذهاب إلى الجهة التي يريدها.
وأشار إلى أن اربد كادت خلال الأيام الماضية، أن تخلو من أي إصابة بفيروس كورونا ويتم مغادرة جميع المصابين فيمستشفى الملك المؤسس، إلا أن الإصابات الجديدة حالت دون ذلك.
ولفت العتوم إلى انه لن يتم في الوقت الحالي عزل أي منطقة عن أخرى كما حدث في السابق، وإنما يتم عزل منازل وبنايات في حال تسجيل أي إصابات جديدة.
ورغم ذلك اكد العتوم أن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في المحافظة تحت السيطرة بالرغم من تسجيل 14 حالة جديدة خلال الأيام الماضية من المخالطين لسائق المفرق.
وأوضح أن جميع الحالات التي سجلت في محافظة اربد كانت لمخالطين أشخاص مصابين من خارج محافظة اربد، بعد أن خلت المحافظة طيلة الأسابيع الماضية من أي إصابة داخلية.
وأوضح أن اللجنة التنفيذية قررت الحجر الصحي على منازل المصابين في محافظة اربد في مناطق (الكريمة، حوارة، البويضة والحي الجنوبي) لمدة 14 يوما، حيث يمنع الدخول والخروج إليها لحين انتهاء فترة حضانة الفيروس.
وأكد أن المحافظة تضم العديد من المؤسسات والشركات الخاصة، وان استمرار عزل محافظة اربد ألحق ضرر بالمواطنين والمؤسسات، فكان من الضروري رفع إجراءات العزل تدريجيا مع التشديد على ضرورة الالتزام بشروط الصحة والسلامة العامة.
وقال أن إجراءات عزل 6 مناطق في محافظة اربد أسفر عن وقف عدد الإصابات بفيروس كورونا واستقرارها، مبينا أن اللجنة التنفيذية تعمل كخلية واحدة للحد من انتشار فيروس كورونا.
وأشار إلى أن قرار عزل الأولوية عن بعضها ما يزال قائم، حيث لا يسمح للشخص مغادرة لوائه بمركبته إلا إذا كان حاصل على تصريح بذلك تخوله ذلك.
وأكد العتوم، أن جميع البنايات السكنية في منطقة الحي الشمالي تم رفع الحجر عنها بعد توصية من لجنة الأوبئة، وخصوصا وانه لم يسجل أي إصابات جديدة في المنطقة لمدة 14 يوم.
وفيما يتعلق بالأسواق والتجمعات، شدد العتوم أن هناك 3 لجان من الصحة والسلامة العامة متواجدة في الأسواق لضبط المخالفات وخصوصا في يتعلق بمخالفة إجراءات الصحة والسلامة العامة وارتفاع الأسعار.
وأكد أن لجنة الصحة والسلامة العامة أغلقت خلال الفترة الماضية عشرات المحال التجارية في المحافظة لمخالفتها أوامر الدفاع وقيام بعض التجار برفع غير مبرر لبعض السلع.
وأشار العتوم إلى انه مدينة اربد لم تشهد التزاما منذ سنوات كما هو الآن، وخصوصا فيما يتعلق بمنطقة سوق الخضار والفواكه وسط المدينة، حيث تم نشر تعزيزات أمنية وقوات درك في المنطقة للحفاظ على عدم حوادث تجمعات.
وشدد العتوم انه لا تهاون في تطبيق القانون على المخالفين، حيث تم اتخاذ قرارات بتوقيف العديد من الأشخاص وتحويلهم إلى القضاء، بعد مخالفتهم لأوامر الدفاع الذي تقضي بعد التجمع لأكثر من 10 أشخاص.
وأشار إلى أن فرق الاستقصاء الوبائي تقوم يوميا بجمع 300 عينة عشوائية من جميع مناطق محافظة اربد وخصوصا من المناطق التي يكثر فيها التجمعات وأقسام الإسعاف والطوارئ وغيرها.
وردا على سؤال حول ازدياد أعداد المتسولين، أكد العتوم أن فرق مكافحة التسول التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية كانوا في عطلة رسمية، مما تتطلب وبالتعاون مع الجهات الأمنية ضبط المتسولين منذ بداية شهر رمضان وتوديعهم للحاكم الإداري من اجل اتخاذ الإجراءات بحقهم.
ودعا العتوم المواطنين إلى ضرورة الحفاظ على إجراءات الصحة والسلامة والتباعد الاجتماعي لضمان عدم تسجيل أي إصابات جديدة.
وأكد أن التزام المواطنين خلال الفترة الماضية بالتعليمات وأوامر الدفاع أسهم بشكل كبير على السيطرة على انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أن جميع الإجراءات التي اتخذتها الحكومة جاءت لحماية المواطن.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock