الزرقاء

محافظ الزرقاء: الأمن ينشغل بفض المشاجرات على حساب القضايا الأمنية

حسان التميمي

الزرقاء – أكد محافظ الزرقاء سامح المجالي اقتصار دور الأجهزة الأمنية خلال الايام الماضية وخلال عطلة عيد الأضحى الماضي، على فض المشاجرات والحفاظ على المباني والآليات الحكومية في المحافظة.
وبين خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي للمحافظة اول من امس، أن المدينة شهدت خلال تلك الفترة العديد من الإشكالات والمشاجرات والتي أشغلت الأجهزة الأمنية على حساب القضايا الأخرى كالسرقات وغيرها.
وأضاف إن المشاجرات العشائرية والنعرات العنصرية التي تحدث في بعض المناطق، تحتاج إلى تعاون من جانب مديري الدوائر الحكومية والخاصة للقضاء علي أي توجه يلمسونه داخل دوائرهم يذكي الفتن العصبية والعنصرية، إضافة إلى دور رجال الدين وخطباء المساجد في التحذير منها ومن تأثيراتها السلبية على المجتمع.
وتطرق المجالي إلى ظاهرة شغب الملاعب وما يرافقها من اعتداءات على المرافق العامة والخاصة، إضافة إلى ظاهرة التحرش بالفتيات، وخصوصاً عند أبواب المدارس، لافتا إلى أن هذه الممارسات غير مقبولة البتة، ما يتطلب تشديد الرقابة الامنية لردعهم.
وأكد ضرورة التواصل بين المواطنين والأجهزة الأمنية، للقيام بواجبها في الحفاظ على الأمن، وأهمية عقد دورات أصدقاء الشرطة ودورات الإسعاف والإنقاذ، قائلا “إننا جميعا موظفون حكوميون نتلقى رواتب من الدولة ويجب علينا أن نؤدي واجبنا تجاه وطننا على أكمل وجه”، مطالبا غرفتي تجارة وصناعة الزرقاء ببذل الجهد في هذا الإطار وتقديم الدعم اللازم والمطلوب منهم.
ودعا المجالي مديري المستشفيات ومدير صحة المحافظة بضرورة توجيه الموظفين والكادر الطبي إلى التروي والتعامل مع المواطنين بهدوء، وتقديم الخدمة الصحية اللازمة لهم ومراعاة ظروفهم فـ”الوضع لا يحتمل تأزيم أكثر كون الحمل كبير على الدولة وعلى الأجهزة الأمنية”، متمنيا على مديري المستشفيات “استيعاب” المراجعين ولاسيما بعد منتصف الليل.
وطالب مديري الدوائر ضرورة أن يعقدوا اجتماعات أسبوعية مع موظفيهم وان يتواصلوا معهم باستمرار ، قائلا “ان هناك أعداء لهذا الوطن يسعون إلى خرابه الأمر الذي يتطلب منا أن نتيقظ وان نتواصل مع بعضنا بعضا مع وضع الأولوية الدائمة بين أعيننا وهي امن البلد واستقراره”.
ولفت المجالي إلى وجود متابعة حثيثة من جانب المحافظة ومديرية الشرطة وإدارة السير والجامعة الهاشمية لمشكلتي الازدحام المروري في المحافظة وحافلات الجامعة الهاشمية  لوضع الحلول اللازمة لإنهاء هذه الأزمة، مبينا أن إيجاد أسواق ومولات جديدة خارج الوسط التجاري سوف يخفف وبشكل كبير من الأزمة المرورية داخل المدينة.
 وبين أن بعض الشوارع تشهد تجمعات كبيرة للمياه وفيضانات الصرف الصحي الأمر الذي يتطلب ديمومة صيانتها وفتحها خصوصاً ونحن على أبواب فصل الشتاء، وأبدى المحافظ تفاؤله بمشروع تحدي الألفية الذي سوف يدخل حيز التنفيذ مطلع الشهر المقبل، والذي سوف يحد وبشكل كبير من مشاكل الصرف الصحي والمياه في مناطق المحافظة كافة.

[email protected]

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock