محافظاتمعان

محال الخضار في معان شبه خاوية.. وتجار يؤكدون شحها بالسوق المركزي

حسين كريشان

معان – بدت أسواق الخضار في مدينة معان شبه خاوية خلال الثلاثة أيام الماضية، لاسيما مع إحجام تجار عن جلب الخضار الى المدينة، وهو ما ارجعوا اسبابه الى ارتفاع أسعارها من المصدر وزيادة كلف النقل لقلة المركبات الحاصلة على التصاريح، وشح وجودها في السوق المركزي الرئيسي في عمان.
وشكا مواطنون في معان من عدم وجود الكثير من أصناف الخضار الرئيسة، وحاجة اسرهم الملحة لها لاسيما وان منازلهم بدأت تنفد منها، خاصة وانها تدخل في صنع العديد من الوجبات الغذائية.
وطالبوا الجهات الرسمية المعنية بحل هذه المشكلة وتأمينهم بجميع أصناف الخضار خاصة الاساسية منها، لاسيما مع عدم قدرتهم على التجول والتنقل بمركباتهم من منطقة لأخرى بحثا عن شراء  احتياجاتهم الأساسية من الخضار، بسبب منع المركبات من التجوال.
من جهتهم، قال عدد من أصحاب محال الخضار والفواكه، إن هناك ارتفاعا بالأسعار من المصدر في السوق المركزي بعمان وشحا فيها، مما حد من شرائهم لها، لاسيما وان التسعيرة التي حددتها الحكومة لا تتلاءم مع البيع.
واشاروا الى أن العديد منهم وضع هوامش أرباح منخفضة للتماشي مع الأوضاع التي تمر بها المملكة وانسجاما مع معاني التكافل، بعدم استغلال المواطنين في الظروف الراهنة.
وقال أحد أصحاب محال الخضار والفواكه في المدينة محمد الشمري، إن أسعار كافة أصناف الخضار مرتفعه جدا في السوق المركزي، بشكل لا يناسب مداخيل المواطنين، فضلا عن ارتفاع كلفة أجور النقل من السوق المركزي بسبب قلة عدد المركبات الحاصلة على تصاريح مرور، وشح تواجد الخضار اصلا.
وبحسب المواطن زيد علي فإن الكثير من رفوف محال الخضار خاوية، وتخلو من بعض الأصناف الرئيسة، وهو ما ارجعه الى عدم تزويدها بالخضار خلال الأيام الماضية ونفادها بسبب التهافت الذي سبق يوم حظر التجول، داعيا أصحاب محال الخضار والفواكه إلى تجديد منتوجاتهم من الأسواق المركزية.
ولفت الى أن ارتفاع أسعار الخضار يشكل عبئا إضافيا على المواطنين، ويحرمهم من شراء بعض الأصناف.
وأشار المواطن عبدالله الخوالدة، أن بعض الأصناف المتوفرة من الخضار والفواكه في أسواق المدينة غير صالح للاستهلاك، مما يستدعي تعزيز الرقابة من قبل لجنة الصحة والسلامة العامة، إضافه إلى توفير الخضار والفواكه بكميات معقولة ليتسنى للمواطن توفير احتياجاته بكل سهولة ويسر.
وطالب المواطن علي الفناطسة الجهات المعنية، بالعمل على حل معضلة ارتفاع أسعار الخضار والفواكه، بشكل مستمر من خلال تحديد سقوف سعرية للأسعار وتغليظ العقوبات بشكل كبير على المخالفين، إلى جانب مراقبة عمليات البيع في سوق عمان المركزي للخضار، مؤكدا ضرورة اتخاذ الإجراءات بعدد من تجار التجزئة الذين يقومون باستغلال حاجة المواطن لرفع الأسعار.
ودعا رئيس غرفة تجارة محافظة معان عبدالله صلاح، الجهات المعنية العمل على تزويد كافة المحال بكميات من الخضار والفواكه وضمان بيعها من قبل التجار وفق الأسعار التي حددتها وزارة الصناعة والتجارة.
وقال مصدر في مديرية الصناعة والتجارة في معان، إن المديرية تقوم بجولات مكثفة لمراقبة الأسواق، مبينا أنه تم التواصل مع التجار والاستماع للمشاكل التي تواجههم وسيصار لحل تلك المشاكل.
واضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه، أن معظم محال الخضار والفواكه في معان تتزود من السوق المركزي في العاصمة عمان، والفترة المسموح بالتجول خلالها تمتد من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة السادسة مساء، حيث تستغرق المركبة فترة زمنية معينة لقطع الطريق وإيصال المواد إلى المحال، الأمر الذي فسر خلو بعض المحال التجارية خلال الفترة الصباحية من بعض الأصناف.
وبين أن المديرية تلقت شكاوى وملاحظات من قبل بعض أصحاب المحال والخضار حول التأخير في إيصال المواد والسلع وأصناف الخضار والفواكه، والذي يعود إلى ما تم ذكره بأن الفترة المسموحة للتجول لأصحاب المركبات الحاملين للتصاريح المرورية من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة السادسة مساء.
وقال محافظ معان محمد الفايز، إنه تتم المتابعة من خلال الجولات الميدانية على مختلف محال بيع الخضار والفواكه والأسواق الغذائية لمراقبة كيفية البيع بالأسعار المحددة، مشيرا الى انه يتم توجيه الإنذارات للمحال المخالفة وتحويلهم إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
وأشار الفايز إلى أنه تم تنفيذ عدة جولات رقابية وتفتيشية على الأسواق التجارية للتأكد من التزام التجار بالسقوف السعرية، مشيرا إلى أنه تم تزويد المحلات باحتياجاتها من الخضار والفواكه من السوق المركزي، مع التأكيد على سلامة المواطنين والالتزام بالبيع ضمن الأسعار التي تم تحديدها من قبل الجهات الرسمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock