الرياضةكرة القدم

محرز كاد يتسبب بكارثة.. وغوارديولا يشيد بأداء برافو

درع المجتمع الإنجليزي

لندن- كشف المدرب الإسباني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا أنه أبقى المهاجم الدولي الجزائري خارج تشكيلة مباراة درع المجتمع الإنجليزية التي فاز بها فريقه أول من أمس على ليفربول بركلات الترجيح (1-1 في الوقت الأصلي)، تخوفا من السقوط في فحص المنشطات لأنه لا يعلم ما تناوله اللاعب من أدوية.
وعاد الجزائري البالغ من العمر 28 عاما إلى تمارين سيتي الجمعة بعد أن شارك مع منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية التي أحرز لقبها على حساب السنغال، وكان يرغب بشدة في المشاركة ضد ليفربول، بحسب ما أفاد غوارديولا بعد مباراة أول من أمس في “ويمبلي”.
وأشار المدرب الإسباني الى أن لاعب ليستر سيتي السابق تناول أدوية لمعالجة مشكلة في عينيه، لكن الطاقم الطبي لبطل ثلاثية الدوري والكأس وكأس الرابطة للموسم الماضي لا يعلم ما نوع هذه الأدوية، ولهذا السبب قرر الفريق عدم المخاطرة تجنبا لسقوط لاعبه في فحص المنشطات.
وقال غوارديولا “رياض تناول دواء ما، بقدر قليل، لكننا لا نعلم ما تناوله وبالتالي خضوعه لفحص منشطات فيه مخاطرة. الأطباء لا يعلمون ما هو الدواء ولهذا السبب لم يلعب. أمل أن يكون على ما يرام عندما نحل ضيوفا على وست هام السبت”، في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز.
ورغم المجهود الكبير الذي بذله مع منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية، كشف غوارديولا بأن “رياض اتصل بي مباشرة بعد أن توج باللقب وقال إنه يريد اللعب ضد ليفربول، فأجبته بأنه موضع ترحيب”.
وأبرز غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، الدور الكبير الذي قام به الحارس التشيلي كلاوديو برافو في الفوز بلقب الدرع الخيرية، تاركا خلفه موسما مليئا بالإصابات.
وقال غوارديولا عقب الفوز بأول ألقاب الموسم الجديد “الجميع ساهم في الفوز ولكن برافو فاز باللقاء”، وأضاف “من الرائع وجوده في قائمة الفريق. فقد أنقذنا في العديد من المناسبات وفاز لنا بركلات الترجيح”.
وكان المدرب الإسباني قد أشاد قبل المباراة بأداء الحارس خلال الفترة التحضيرية للموسم الجديد وأكد أنه سيبدأ مباراة الـ”ريدز” أساسيا. وبعد الأداء الرائع الذي قدمه في مباراة أول من أمس لم يخف جوارديولا رضاه عنه، قائلا “أنا منبهر بالمستوى الذي ظهر عليه بعد رجوعه من الإصابة وخصوصا لأنه ليس لاعبا شابا”.
وبين غوارديولا أهمية الفوز الذي حققه فريقه على ليفربول، وقدم الطرفان أداء هجوميا مميزا رغم عودة الكثير من اللاعبين إلى معسكري الفريقين في وقت متأخر، وأهدر اللاعبون مجموعة كبيرة من الفرص الخطيرة التي كان بإمكانها حسم المباراة في وقتها الأصلي.
وقال غوارديولا في تصريحات لشبكة “بي تي سبورت” عقب انتهاء المباراة: “كان نهائيا مذهلا من كلا الطرفين، لم يستطع أي منهما السيطرة لمدة 90 دقيقة، حظينا بلحظات جيدة حقا، وفي الدقائق الـ15 الأخيرة شعرنا بالإرهاق، وحظيوا هم بفرصة حسم المباراة”.
وأضاف: “كان اختبارا جيدا لكلا الفريقين، من الجيد أن يدرك اللاعبون ما سيجابهونه هذا الموسم، في هذا المستوى فإنه لا توجد فروقات، ركلة ترجيح واحدة، ونقطة واحدة”.
واعترف غوارديولا بأفضلية ليفربول في الشوط الثاني من اللقاء، بقوله: “إنه اللقب الأول الذي يمكننا الفوز به، في الشوط الثاني لعبوا الكثير من الكرات الطويلة، ولم نتمكن من استخلاص الكرة، لم نتحكم بزمام الأمور”.
وألمح غوارديولا إلى أن المنافسة ستكون مفتوحة بين كبار الدوري الإنجليزي في الموسم الجديد، بقوله: “يونايتد سيعود، أرسنال وتوتنهام وتشلسي.. لا أعرف ماذا سيحدث”.
وفي الجهة المقابلة، عبر مدرب ليفربول يورغن كلوب عن رضاه من أداء لاعبيه، رغم الخسارة بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي.
وقدم ليفربول أداء قويا، لا سيما في الشوط الثاني الذي شهد إهدار الفريق الأحمر لحوالي 8 فرص خطيرة في الدقائق العشر الأخيرة.
وقال كلوب في تصريحات لشبكة بي تي سبورت” عقب انتهاء اللقاء: “كان أداء جيدا حقا، أداء قوي في الشوط الثاني، خاض الفريقان فترة تحضيرية مشابهة، تحدثت مع كيفن دي بروين (لاعب مانشستر سيتي) بعد المباراة وقلنا أننا لا نعرف أي نقف حتى هذه اللحظة”.
وأضاف: “كنا نستحق التعادل على أقل تقدير، تصد واحد حسم الأمر ولا يمكنني أن أشعر بالأسى اليوم، الأمر الأكثر أهمية من الفوز اليوم كان الأداء، تعرف أننا مازلنا هنا، مايزال بإمكاننا كرة قدم مناسبة”.
وختم المدرب الألماني: “في الشوط الأول كان بوسعنا التأقلم بشكل أفضل، لكننا حظينا بفرصنا أيضا، غيرنا أمورا قليلة في الشوط الثاني، كنا نريد الحسم، وفي اللحظات الأخيرة لم نكن محظوظين، هنيئا لمانشستر سيتي”.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock