آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

محمد الأخضر.. مسيرة حافلة مع “الجمباز” لاعبا وحكما ومديرا فنيا

عمان – الغد – محمد الأخـضـر.. أحـد الـكـوادر الفنية المميزة في أروقة اتحاد الجمباز، منذ نسج علاقته بهذه
الرياضة الرشيقة كلاعب هاو على المستوى المدرسي، ثم عنصرا حاضرا في صفوف المنتخب الوطني للجمباز، إلى أن إنتهى به المطاف كمدير فني للإتحاد في المرحلة الحالية.

واكتسب الأخضر محبة واحترام أوساط رياضة الجمباز من لاعبين ومدربين وحكام وإداريين وأهالي لاعبين، نظير
اجتهاده في مضمار رياضة الجمباز كلاعب ومدرب وحكم دولي وعضو في اللجنة الفنية للإتحاد العربي للجمباز من
جانب، وكذلك لدماثة أخالقه وحسن تعامله مع الجميع، ما أبقى محمد الأخضر على صلة وثيقة برياضة الجمباز حتى
الآن.

ويشير محمد الأخضر، إلى أن الفضل في نجاحاته مع رياضة الجمباز، يعود في الأســاس إلى دعم وتشجيع
كبيرين حظي بهما طـوال مشواره مع الجمباز وحتى اللحظة، من قبل سمو الأميرة رحمة بنت الحسن رئيسة
الإتحاد، ونهى حتر أمينة سر الإتحاد والناطق الإعلامي، وكافة كوادر االتحاد.

وعن بداية مسيرته مع رياضة الجمباز يقول محمد الأخضر (مواليد عام 1980): “بدأت رحلتي مع ممارسة رياضة الجمباز على المستوى المدرسي، وذلك في العام 1987، من خلال الإنضمام إلى منتخب مدرسة الكلية العلمية الاسلامية، ولكن بدايتي الحقيقية مع رياضة الجمباز التي أحببتها صغيرا، كانت في العام 1991، من خلال إنضمامي إلى التدريب مع اتحاد الجمبازن والذي كان يجري في صالة الجامعة الأردنية في تلك المرحلة”.

وعن مشاركاته كلاعب، قال الأخضر: “شاركت في العديد من بطولات وزارة التربية والتعليم وبطولات مديريات التربية، وحصلت على العديد من الميداليات المحلية، وكانت ابرز مشاركاتي مع المنتخب الوطني للرجال، في الدورة الرياضية العربية التاسعة “دورة الحسين عام 1999”.

وتابع الأخضر: “في العام 2000، اعتزلت رياضة الجمباز كلاعب، ولكن حبي لهذه الرياضة دفعني للتوجه نحو تحكيم الجمباز، وأصبحت حكم دولي منذ العام 2001 وحتى الآن”.

والأخضر، حاصل على بكالوريس تربية رياضية من الجامعة الأردنية، وعمل كمدرس تربية رياضة مدة 12 عاما حتى عام 2014، حيث إنضم إلى إتحاد الجمباز كمدير فني.

وشارك الأخضر في تحكيم العديد من البطولات المحلية والعربية والدولية، ومنها تحكيم مسابقة الجمباز في دورة الألعاب الآسيوية في كورية الجنوبية عام 2014.

ويحمل الأخضر، شهادة تدريب من الإتحاد الدولي (الأكاديمية الدولية) للمستوى الثالث، وهو أعلى مستوى في هذه الأكاديمية.

وخلال العام الحالي، وبسبب ظروف تفشي وباء كورونا، شارك الأخضر في ورشات عمل “اون لاين”، قام بتنظيمها الاتحاد العربي للجمباز.

وأنهى محمد الأخضر حديثه لـ”الغد” قائلا: “أود في هذه المناسبة تقديم الشكر إلى أسرة اتحاد الجمباز، وعلى رأسها سمو الأميرة رحمة بنت الحسن رئيسة الإتحاد، على جهودهم في تطوير رياضة الجمباز الأردنية، التي أصبحت تحتل مكانة مميزة على المستويين العربي والدولي، وكذلك اشكر جريدة “الغد” على مواكبتها نشاطات رياضة الجمباز منذ وقت بعيد”.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock