أفكار ومواقفالسلايدر الرئيسيرأي رياضي

محمد عليان يكتب: السلة.. هيبة ومكتسبات وعودة الروح

محمد خالد عليان

اسدل الستار على منافسات بطولات الرجال بكرة السلة لموسم 2020-2021، حيث ذهب لقب الدوري لفريق الوحدات، فيما توج الأهلي بلقب بطل الكأس، بعد موسم شاق حافل بالإثارة، وسط مكتسبات عديدة تصب في مصلحة اللعبة على صعيد المنتخبات الوطنية والأندية.

اتحاد كرة السلة الذي اتشرف برئاسة لجنته المؤقتة، نجح بالدرجة الأولى في إعادة الروح للعبة وصون هيبتها بعيدا عن المنغصات التي رافقت مسيرة البطولات، ولم يدخر الاتحاد جهدا في سبيل انجاح بطولات الرجال، بالتزامن مع الجهود الهادفة للارتقاء ايضا بنتائج المنتخبات الوطنية.

إذا ما تحدثنا عن مسيرة الدوري والكأس، فقد أظهر اتحاد السلة احترافية في التعامل مع الأزمات التي تعتبر شرا لا بد منه في جميع البطولات وفي مختلف الألعاب، ونجحنا في تخطي الكثير من العوائق، لننهي موسما سلويا أكد ارتفاع شعبية اللعبة، وجذب الجماهير للمتابعة ورصد النتائج والتفاعل معها وهو ما يشكل أحد الاهداف التي يعمل عليها الاتحاد.

في الاتحاد كان ايماننا بضرورة الوقوف على مسافة واحدة من الجميع، فالهدف هو اعادة شعبية اللعبة، ورفع قوة المنافسة بين الأندية، ما ينعكس ايجابيا في المنتخب الوطني الباحث عن مواصلة الانجازات.

اجتهدنا وجاهدنا لخدمة اللعبة، ونجحنا في اعادة اللاعب الأجنبي في الموسم السلوي، ووفقنا في اعادة العائلات للمدرجات، كما أن تأمين عقد رعاية لشركة مالية (CFI) يعتبر مكسبا كبيرا، ساهم في انجاح الموسم، إلى جانب رعاية شركة أورنج-الأردن.

بطولات السلة المحلية، انعكست ايضا في سمعة الرياضة الأردنية في الخارج، فبعد النجاح التنظيمي وما ناله من اطراء، اصبح الأردن وجهة مفضلة لاحتضان واستقبال كبرى البطولات العربية والآسيوية، وهو مكسب مهم يعكس جهود اللجنة المؤقتة، ويؤكد ايضا دور الأندية التي قدمت مستويات جيدة، حظيت بالإشادة، وعكست صورة ناصعة البياض عن اللعبة في الأردن.

اجتهدنا في خدمة السلة في الفترة الماضية، ونجحنا في تجاوز كثير من العقبات التي لا يعلمها كثيرون، واجتهدنا في تقديم أفضل الدعم لجميع الأندية المشاركة، ونستطيع القول بأننا وفقنا في اعادة الألق للعبة التي راحت تنافس كرة القدم من حيث المتابعة ورصد النتائج وترقبها، وهو أمر مهم وايجابي، يفرض علينا بذل مزيد من الجهود لمواصلة خدمة لعبة كرة السلة.

وأخيرا لا بد من الإشارة إلى أن فكرة الحضور الافتراضي للجمهور عبر شاشات عملاقة واتصال مرئي عبر الانترنت سمح للجمهور بمؤازرة فرقه المفضلة خلال موسم كورونا 2020…

الا ان نجاعة تنظيم الاتحاد لموسم جديد في 2021 وكفاءة خطط توزيع اللاعبين لخلق تنافسية عالية بين الاندية أعاد الروح للمدرجات وجعل نجوم السلة محط انظار جميع متابعي الرياضة في الاردن والمنطقة؛ سيّما وان الاتحاد كان قد اعاد تصميم تذكرة العائلة التي تسمح بدخول افراد اسرة كاملة بسعر يقل عن تذكرة الفرد؛ ليجذب بنجاح هذا الحضور العائلي للسلة الذي تحسده عليه الرياضات الاخرى.

اجتهدنا لتطوير اللعبة، ونعد بمزيد من التطوير والالق والعمل على حفظ هيبة كرة السلة التي تسير باتجاه صحيح.

المقال السابق للكاتب

ثروتنا في قيمنا

للمزيد من مقالات الكاتب انقر هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock