جرش

محوّل كهربائي يتسبب بحوادث سير يومية على تقاطع جرش-إربد

صابرين الطعيمات

جرش- طالب سائقون يعملون على خط إربد-جرش، بضرورة معالجة خطورة أحد التقاطعات الواقعة بالقرب من جامعة جرش، والذي يتسبب بحوادث سير يومية خاصة مع وجود محوّل كهربائي في حرم الشارع الرئيسي.
وأكد السائقون أن “التقاطع يفتقر إلى اللوحات التحذيرية والإرشادية، في الوقت الذي يشهد حركة سير نشطة، ما تسبب بوقوع حوادث سير يومية بسيطة ومتوسطة”.
وقالوا إن “السائق يتفاجأ بالمحوّل الكهربائي الذي يقع في حرم الشارع وبالقرب من مدخل جامعة جرش بسبب عدم وجود أي إشارة تحذيرية، ما يشكل خطورة كبيرة حال عدم تمكن السائق من تفاديه”.
وقال السائق مصطفى شويات إن “التقاطع غير واضح، ويقع على طريق حيوي ونافذ يربط محافظات الشمال بالعاصمة، ويقع بمحاذاة محوّل كهربائي غير مرئي بالنسبة للسائقين، ما يضاعف من خطورة التقاطع”.
وطالب شويات بأن “تتم إزالة المحول الكهربائي ومعالجة خطورة التقاطع وتزويده بإشارات تحذيرية، أو استحداث إشارة ضوئية، خاصة أنه قريب من مدخل جامعة جرش الأهلية”.
وأكد شويات أن “العديد من التقاطعات الأخرى على ذات الشارع تفتقر إلى الإشارات التحذيرية والمرورية، الأمر الذي يتسبب بوقوع حوادث سير باستمرار، فيما تزيد خلال موسم الشتاء وتساقط الأمطار.
وقال السائق محمود أبو ارشيد إن “تقاطع جامعة جرش يقع بعد منعطف حاد وغير مزود بأي إشارة تحذيرية أو إرشادية، ويربك السائقين، خاصة أنهم  يقودون مركباتهم بسرعة عالية على الخط الرئيسي، مطالبا بأهمية صيانة الطريق بشكل عام والتقاطعات بشكل خاص”.
بدوره أكد رئيس لجنة بلدية جرش المهندس أكرم بني مصطفى أنه “لم ترد أي ملاحظات على التقاطع ومحوّل الكهرباء، كون المحول كبيرا ومرئيا، وفي حال ملاحظة أي خطورة من التقاطع ستقوم البلدية بمخاطبة الأشغال العامة وصيانة التقاطع والحد من خطورة المحوّل الكهربائي”.

[email protected]

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock