آخر الأخبار الرياضةالرياضة

مخاوف الهبوط تسيطر على مواجهتي ذات راس والحسين.. العقبة والرمثا

مباراتان في انطلاق الجولة 18 من دوري المحترفين اليوم

عاطف البزور

عمان – تنطلق اليوم منافسات الجولة 18 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، بحيث تقام مباراتان، تبدأ الأولى منهما عند الساعة 5 مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني، وتجمع بين فريقي ذات راس “الثاني عشر برصيد 8 نقاط” والحسين اربد “السابع برصيد 20 نقطة”، فيما تبدأ المباراة الثانية عند الساعة 7.30 مساء على ستاد تطوير العقبة، وتجمع بين فريقي شباب العقبة “الثامن برصيد 18 نقطة” والرمثا “الحادي عشر برصيد 13 نقطة”.
ذات راس * الحسين
ما يزال الأمل يراود ذات راس في الحفاظ على موقعه، شريطة ان يواصل مسيرة الانتصارات التي بدأها في الجولة الماضية أمام جاره العقبة في “ديربي” الجنوب.
ذات راس بحاجة إلى الفوز على منافسه الحسين إربد، ومن ثم انتظار تعثر بقية المنافسين، فيما يسعى فريق الحسين لتحسين موقعه وتغيير الصورة القاتمة التي ظهر عليها في الجولة الماضية، عندما سقط بقسوة أمام شباب الأردن برباعية نظيفة.
ومن المتوقع أن يلجأ فريق ذات راس للهجوم منذ البداية لتحقيق غايته، معتمدا على قدرات عبدالله أبو زيتون وعمر الشلوح ومحمود موافي وشريف النوايشة وبيكاكي ورفاقهم لبلوغ مرمى الحارس حمزة الحفناوي.
في المقابل سيكون اعتماد فريق الحسين على نزار الرشدان كصانع العاب وقائد للعمليات في منطقة المناورة، إلى جوار باتريك ومحمد العلاونة وادمير، والعمل على تأمين الكرات اللازمة للداوود والمعايعة اللذين يمثلان مصدر الخطورة للفريق في الخط الامامي.
شباب العقبة * الرمثا
بات فريق الرمثا في عداد الفرق المهددة بالهبوط، خاصة بعدما اهدر فوزا كان بمتناول اليد على الجزيرة صاحب الصدارة في الجولة الماضية، لذلك فإن الفريق يبحث عن نقاط المباراة التي تشكل له أولوية في اعادة احياء الأمل للخروج من النفق المظلم، وهو يعي تماما انه لم يعد أمامه متسع من الوقت لنزف المزيد من النقاط، لذلك سيدفع بكل قواه لتحقيق الفوز الذي ينفعه كثيرا ويعزز آماله بالبقاء والابتعاد عن حافة الانزلاق.
الرمثا فريق صاحب طابع هجومي، يعتمد على حيوية محمد راتب ومجد الزعبي وسائد الخزاعلة ومحمد شرارة في السيطرة على منطقة العمليات، والتقدم خلف الثنائي محمد وائل وشادي الحموي لتشكيل ثقل هجومي على مرمى العقبة، الذي يدرك بدوره اطماع منافسه، لذلك سيعمد إلى إغلاق مناطقه الخلفية ومراقبة تحركات الحموي والخزاعلة وشرارة جيدا قبل ان يبدأ انطلاقاته السريعة نحو مرمى الحارس الرمثاوي مالك شلبية.
والفريق يسعى لازالة غبار الترهل وتعويض خسارة الجولة السابقة، لذلك سيعمد مدربه إلى اغلاق الطرق المؤدية لمرمى الحارس حماد الاسمر، من خلال ايقاف خطورة مفاتيح اللعب عند فريق الرمثا، والعمل على تحييدها بالكامل وقطع الامدادات عن المهاجمين، بتواجد ربيع البريمي وعيسى السباح والخوالدة والقماز، الذين سيعمدون إلى تهيئة الكرات النموذجية الى المهاجمين مايكل وماركوس، في محاولة للوصول لشباك الرمثا وخطف نقاط الفوز.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
40 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock