ثقافة

“مختارات من القصص الكردية القصيرة”.. تجليات في المضمون والتنوع

عزيزة علي

عمان – صدر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع صدر كتاب “مختارات من القصة الكردية القصيرة” للكاتب السوري الكردي جان دوست، وزين لوحة غلافه الفنان العراقي علي نعمة، ويقع الكتاب ضمن 258 صفحة من القطع المتوسط.
وبالقدر الذي تجلت فيه روعة هذه القصص في المضمون والسرد والحوار والتنوع، إلا أن الترجمة لا تقل عنها روعة، فكأن اللغة الأصلية التي كُتبت بها القصص هي العربية، وليست مترجمة عن الكردية. ولم يغفل المترجم إيراد تعريف موجز لكل كاتب قبل كل قصة.
يقول جان دوست في مقدمته: “إن هذا الكتاب يضم بين دفتيه ستاً وعشرين قصة مختارة لستة وعشرين كاتباً، ويلقي الضوء على ما وصلت إليه حال القصة الكردية من تقدم في النواحي الفنية وطرق السرد الحكائي والملامح الأدبية واللغة ومعالجة مواضيع متنوعة تعكس تنوع البيئة والزمان والمكان الذي كتبت فيه كل قصة. وقد اخترنا هذه القصص للقارئ العربي بحيث تغطي المناطق كافة التي يعيش فيها الأكراد سواء في أوطانهم أو في المنفى”.
ويوضح دوست: “إن اختيار كتاب يضم قصصاً منتخبة أمر صعب للغاية ولا شك، وهو يتطلب مجهودا كبيراً، فكان لا بد لنا من التنقيب في المجموعات القصصية العديدة واختيار الأفضل منها والأقرب إلى ذوق القارئ العربي، وكان لكتاب أنطولوجيا القصة الكردية ذي الألف وسبعين صفحة الذي نشره الأديب والروائي الكردي فرات جوري العام 2003 فضل كبير في إعداد هذا الكتاب؛ إذ كان يضم خمساً وتسعين قصة غطت ما سطره الأدباء الأكراد في نصف قرن من الزمان”.
ويضيف دوست “لقد توخينا الدقة في الترجمة والحفاظ قدر الإمكان على روح القصة ولغتها وتقريبها من بيئة اللغة العربية، وحاولنا قدر الإمكان أن تكون المواضيع التي تعالجها قصصنا المختارة مختلفة في المضمون والسرد والبنية القصصية والتقنيات الحكائية وكلنا أمل في أن يلعب هذا الكتاب دوره المنشود في تعريف القراء العرب بالأدب الكردي عامة والقصة الكردية القصيرة على وجه الخصوص”.
ويذكر أن الكاتب والمترجم جان دوست هو كردي سوري يحمل الجنسية الألمانية ولد في مدينة كوباني الواقعة على الحدود السورية التركية شمالي البلاد، وصدر له العديد من كتب البحث والترجمة والدواوين الشعرية والروايات. نال العام 1993 الجائزة الأولى في القصة القصيرة الكردية في سورية عن قصته “حلم محترق” (Xewna shewitî) التي تحولت إلى مسرحية عرضت في بعض مناطق تركيا.
كما تحولت قصته “حفنة تراب” (Mistek ax) وهي مكتوبة باللغة الكردية وتتحدث عن مشكلة الاغتراب الجغرافي، إلى فيلم سينمائي قصير. ولقد عمل في التلفاز مذيعاً في قسم الأخبار ومحرراً ومقدماً للبرامج السياسية في قناة (ميديا تيفي) الكردية وقناة زنوبيا التابعة للمعارضة السورية، وكلتا القناتين كانتا تبثان من بروكسل في بلجيكا. وحصل على جائزة الشعر من رابطة الكتاب والمثقفين الكرد السوريين، وذلك خلال مهرجان الشعر الكردي الذي أقيم العام 2012، في مدينة ايسن الألمانية.
كما حصل في 15 آذار (مارس) 2013 على “جائزة دمشق للفكر والإبداع” التي أعلنتها مجلة “دمشق” الصادرة في لندن عن كتابه رماد النجوم الذي هو عبارة عن مجموعة قصص كردية قصيرة لعدد من الكتاب الكرد. وفي العام 2014، وخلال مهرجان كلاويز الذي يقام سنوياً في مدينة السليمانية بإقليم كردستان، حصل جان دوست على جائزة حسين عارف، يعيش منذ العام 2000 في ألمانيا مقاطعة شمال الراين.

انتخابات 2020
20 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock