ثقافة

مختبر السرديات يحتفي بالمجموعة القصصية “جنازة المومياء”

عمان- احتفى مختبر السرديات الأردني، عبر برنامجه الذي صدر حديثا بالمجموعة القصصية “جنازة المومياء” للقاص والروائي حسام الرشيد، في ندوة أدارها القاص والروائي مخلد بركات وشارك بها رئيس جمعية النقاد الدكتور زياد أبو لبن والناقدة الدكتورة نداء مشعل، مساء أول من أمس.
وفي مستهل الندوة التي عقدت بمنتدى عبد الحميد شومان بعمان، قال بركات “إن مختبر السرديات الأردني معني بإلقاء الضوء على السرديات الجادة والعميقة”، لافتا إلى أن جنازة المومياء واحدة من المجموعات القصصية المهمة التي صدرت أخيرا. وتطرقت مشعل في ورقة نقدية لها إلى البنية الكاملة لقصص جنازة المومياء مثل الدلالات واللغة المجازية التي بنيت عليها المجموعة والبنى السردية الممتدة من الحكايات الشعبية، رائية أن حسام الرشيد عوم في قصصه هذه الدلالة لأحداث أقصى درجات التأويل.
وبدوره، قال أبو لبن في قراءته النقدية “إن الرشيد استطاع تقديم قصصه الخاصة فاهتم بالمكان كبطل، المكان الذي تواجد في معظم قصصه ليس فقط كعنصر رئيس وإنما أيضا كمشارك في بنية القصة”. ورأى أن حسام الرشيد في قصصه سعى إلى خلق سخرية استثنائية تنتقد الظواهر السلبية في المجتمع إلى جانب صناعته للمفارقات المهمة.
ومن جهته، تطرق الرشيد إلى ظروف كتابته لجنازة المومياء واشتغاله الهادئ عليها، كما قرأ عددا من قصص المجموعة.
وفي ختام الندوة، دار حوار مطول بين الحضور والكاتب والناقدين حول جنازة المومياء بشكل خاص وفن القصة بشكل عام.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock