حياتناصحة وأسرة

مختصون يؤكدون أهمية الكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان

عمان- اكد مختصون اهمية الفحص المبكر للكشف عن السرطان، لغايات وضع خطة علاجية في حالة الكشف عن الإصابة بمراحلها الاولى وتحقيق النتائج المرجوة بالشفاء خلال فترة قصيرة.
وبحسب المختصين المشاركين بحملة التوعية عن الكشف المبكر التي أقيمت بالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان اليوم الثلاثاء تزامنا مع اليوم العالمي للسرطان، فإن منظمة الصحة العالمية تتوقع أن تتضاعف حالات الاصابة بالسرطان في السنوات المقبلة.
ووفق السجل الوطني للسرطان لعام 2016، وصل عدد المصابين بالسرطان في المملكة إلى 8127 مصابا، منهم 5556 اردنيا. وقال وزير الصحة الأسبق الدكتور علي حياصات: إن الهدف من حملة التوعية التنبيه لهذا المرض الصامت وزيادة الوعي به واهمية الكشف المبكر عنه للشفاء منه، مشيرا إلى وجود عوامل وراثية وجينية تساهم في الاصابة بمرض السرطان.
بدورها، قالت الدكتورة ياسمين عز الدين من مؤسسة الحسين للسرطان: إن سرطان الثدي يحتل المرتبة الاولى للاصابة بالسرطان بين الاناث وبنسبة 4ر39%، مقابل سرطان القولون الذي يحتل المرتبة الاولى للاصابة بالسرطان بين الذكور بنسبة 5ر14% .
واكدت الدكتورة ياسمين اهمية الفحص المبكر والمتكرر والفحوص الدورية، مشيرة إلى ان 70% من حالات الاصابة تكتشف في المرحلتين الاولى والثانية، وخطورة التدخين والتدخين السلبي وبقايا سموم التدخين في الأماكن المغلقة والتي تتراكم مع الزمن وتأثيرها على الجسم.
وتطرقت اخصائية التغذية نور حمدان إلى انماط الاغذية الصحية وغير الصحية التي من شأنها التقليل أو تزيد احتمالية الاصابة بالسرطان، داعية إلى التركيز على الخضار والفواكه والاغذية قليلة السعرات الحرارية والسكر والدهنيات.
واكدت لانا ابوسويد من برنامج رعاية في مؤسسة الحسين للسرطان أهمية البرنامج، مشيرة إلى انه قام بعلاج نحو الفي مشترك من اصل 230 الف مشترك، بكلفة نحو 24 مليون دينار.
وخلال الحملة عرض فيديو لمبادرة حرير التي تهدف إلى تقديم الدعم النفسي لمرضى السرطان من الاطفال.(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock