جرشمحافظات

مخيم جرش: إغلاقات المناهل بسبب أعمال التعبيد تحول الشوارع لمكرهة صحية

صابرين الطعيمات

جرش – تحولت شوارع وأزقة الأحياء في مخيم جرش، إلى مكرهة صحية نتيجة الإغلاقات في مناهل الصرف الصحي الرئيسية، وذلك أثناء أعمال تعبيد طرق المخيم، وفق ما أكده السكان “للغد”.
وأكد سكان أن شبكة الصرف الصحي حديثة ومتطورة، وضمن المواصفات المطلوبة، ولكن أعمال التعبيد تتسبب بإغلاق مواقع متعددة فيها، وفيضان المياه العادمة على الطرقات وبين الأحياء السكنية والمنازل، في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي تتسبب بانبعاث روائح كريهة منها.
وقال المواطن عمر قدري، إن الأحياء السكنية متلاصقة وقريبة من بعضها البعض، وارتفاع درجات الحرارة يتسبب في انبعاث روائح كريهة من مناهل الصرف الصحي، التي تتعرض للفيضان بين الحين والأخر بسبب الانهيارات التي حدثت من جراء أعمال تعبيد الطرق مؤخرا.
ويطالب قدري أن يتم معالجة هذه الاختلالات، وتنظيف المناهل، خاصة وان الإغلاقات في العديد من المواقع والمناهل الرئيسية، تتسبب بانبعاث روائح كريهة وتكاثر الذباب والقوارض عليها، إضافة إلى التراجع في مستوى النظافة في العديد من الأحياء في مخيم جرش.
وأضاف محمد الغزاوي وهو أحد سكان المخيم، أن المشاريع الحيوية في مخيم جرش دائما تتسبب بمشاكل صحية وبيئية، على الرغم من أهمية هذه المشاريع ومنها شبكات الصرف الصحي، وتعبيد الطرق، وتطوير المرافق الحيوية، مطالبا بان يتم اتخاذ تدابير السلامة العامة في أثناء تنفيذ هذه المشاريع، خاصة وأن طبيعة الأحياء السكنية في مخيم جرش متلاصقة ولا تحتمل أي خطأ أو مشكلة صحية.
إلى ذلك قال رئيس لجنة خدمات مخيم جرش عودة أبو صوصين، إن المشروع الذي يتم العمل به حاليا في مخيم جرش هو مشروع تعبيد معظم الشوارع، وذلك بمنحة من المنظمة الدولية الألمانية بقيمة (1.5) مليون دولار، وقد بدأ العطاء قبل نحو شهرين، ومدته لا تقل عن عام، مشيرا إلى أن المشروع تسبب بإغلاق العديد من المناهل الرئيسية والفرعية في المخيم، ما أدى إلى فيضان مناهل الصرف الصحي.
وأكد أبو صوصين، أن لجنة خدمات المخيم قامت بمخاطبة المقاول لتنظيف المناهل، وإعادة فتحها، مشيرا إلى أن فريق العمل يقوم حاليا بالعمل على تنظيف المناهل وإعادة تشغيلها بعد سقوط الحجارة والحصى والأتربة بداخلها.
وأوضح أن هذه المشكلة لا يمكن التهاون فيها، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانبعاث روائح كريهة جراء فيضان مناهل الصرف الصحي.
وبين أن شبكة الصرف الصحي في مخيم جرش حديثة ومتطورة، وشملت إنشاء شبكة مياه جديدة، وشبكة صرف صحي متطورة وحديثة، لجميع أحياء المخيم، وبعض المناطق المجاورة.
وينفذ المشروع دائرة الشؤون الفلسطينية، فيما قدمت وكالة الإنماء الدولي السويسرية ما قيمته (7) ملايين دولار، وتضمن العطاء إنشاء شبكة للصرف الصحي وتغيير شبكة المياه المهترئة في المخيم، سيما وأنه سيكون لهذا المشروع انعكاسات وآثار إيجابية من الناحيتين البيئية والصحية على أهالي المخيم، وقطع الاراضي الزراعية المجاورة، والتي بقيت لفترة طويلة تعاني من تسرب المياه العادمة إليها.
يذكر ان مخيم غزة أنشئ سنة 1968 لاستيعاب 11500 من النازحين الفلسطينيين، الذين غادروا قطاع غزة نتيجة للعدوان الإسرائيلي على القطاع، واحتلاله سنة 1967.
ويبلغ عدد سكان المخيم الواقع على مساحة 750 ألف متر مربع حوالي 20.000 نسمة، بحسب مسح شامل أجرته وكالة الغوث الدولية “الأونروا” بتمويل من الاتحاد الأوروبي العام 2007.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock