الزرقاءمحافظات

مدارس حكومية بالزرقاء: اكتظاظ وضيق بالصفوف ونقص بالمرافق

إحسان التميمي

الزرقاء- تعاني العديد من المدارس الحكومية في قصبة الزرقاء، من واقع اليم بسبب الاكتظاظ المتزايد في الصفوف، التي يصفها بعض الاهالي اصلا بالضيقة، سيما وانها حولت حياة ابنائهم الى صعبة بسبب اقتسام الدوام على فترتين، ولجوء أت بعض المدارس الى استخدام الكرفانات المعدنية للتدريس.
ويؤكد هؤلاء، ان العديد من المدارس تعاني الكثير من نقص في المرافق مثل الساحات والملاعب ودورات المياه، عدا عن رداءة بنائها المستأجر، والذي يؤثر سلبا على المستوى التعليمي لأبنائهم، بسبب غياب البيئة الصحية المناسبة في عدد منها.
ويقول رئيس مجلس محافظة الزرقاء الدكتور احمد عليمات، ان المجلس اقر موازنة مجلس المحافظة للعام الحالي بقيمة 27.5 مليون، بزيادة حوالي 7ملاين ونصف عن العام الماضي.
واضاف عليمات، ان المجلس ركز خلال موازنته على المشاريع الخدماتية التي تهم المواطن، والتي شكلت اكثر من 70% من الموازنة، للعمل على انشاء مراكز صحية ومدارس، فضلا عن القيام بعمليات توسعة لبعض الطرق بسبب ما عانت منه المحافظة من تردي في البنى التحتية وغياب المشاريع منذ سنوات.
ويقول المواطن حميد الخلايلة، إن مدارس كثيرة في الزرقاء تعاني من اكتظاظ كبير، مما اثر سلبيا على التحصيل العلمي للطلبة، قائلا ان البيئة التعليمية غير الملائمة تدفع الكثير من الاسر الى الرحيل عن منازلهم للبحث عن مدارس قريبة وملائمة.
ويطالب المواطن اياد منصور من وزارة التربية والحكومة بالعمل على ضخ الدعم في العملية التعليمية، والتي تعد اساس المجتمع، قائلا ان العملية التعليمية في محافظة الزرقاء، لم تعد ترقى الى المستوى المطلوب.
ودعا منصور الى تحسين الواقع التعليمي للطبة والتوسع في بناء المدارس، بالتزامن مع الزيادة الكبيرة في اعداد السكان، مطالبا في الوقت نفسه وزاره التربية، التخلي عن المدارس المستأجرة واللجوء الى بناء مدارس جديدة.
ويقول عضو مجلس محافظة الزرقاء جلال الخلايلة ان قطاع التعليم، يجب ان يحظى بالمزيد من الدعم والتطوير، مشيرا الى ان المجلس سيعمل على زيادة مخصصات تنمية قطاع التعليم، والتي وصفها بأنها لا تلبي الطموح.
وبين ان بعض مدارس القضاء بحاجة الى توسعة، لانها لا تتوفر فيها بيئة تعليمية مناسبة بسبب ضيق غرفها الصفية ونقص في المرافق العامة المخصصة لها.
من جهته قال مدير تربية الزرقاء الاولى الدكتور سالم الخليفات، ان مديرية الزرقاء الاولى بحاجة الى إنشاء مدارس جديدة وصيانة المدارس الموجودة، لافتا إلى المديرية تضم 158 مدرسة، جزء كبير منها مستأجرة، في حين تبلغ عدد المدارس التي تعمل وفق نظام الفترتين 38 مدرسة، تطمح المديرية في التخلص من عمليها بنظام الفترتين لتحسين واقع التعليم فيها.
ويضيف خليفات، ان الحاجة والاكتظاظ تدفع المديرية الى اللجوء الى نظام الفترتين، خصوصا وان اعداد الطلبة بتزايد مستمر، اذ يبلغ اعداد الطلبة حاليا حوالي 130 الف طالبة وطالبة.
وأكد الخليفات ان المديرية عملت على ايجاد 9 مدارس للطلبة السوريين، فضلا عن العمل حاليا على انشاء مدرسة متخصصة بالصم، مشيرا الى ان المديرية تسعى الى السيطرة على الاكتظاظ من خلال التوزيع الطبيعي للطلبة بناء على مناطق سكنهم واحتياجتهم.
وبين الخليفات، ان اعضاء الهيئة الادارية والتعليمية في محافظة الزرقاء تبلغ مايقارب 8 الاف معلم ومعلمة واداري، مشيرا الى ان المديرية تعمل على تغطية اي نقص حاصل باسرع وقت ممكن، من خلال التعليم الاضافي بشكل فوري.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock