;
آخر الأخبار الرياضةالرياضة

مدربون: اعتماد “النشامى” على الشباب ضروري في كأس العرب

مهند جويلس

عمان – طالب مدربون محليون، المنتخب الوطني، بضرورة المنافسة على لقب كأس العرب والمقرر انطلاقها أواخر الشهر الحالي، أو تحقيق إنجاز أكبر مما يهدف إليه المدير الفني عدنان حمد، الذي وضع التأهل إلى ربع النهائي هدفا أساسيا له.
ويواصل المنتخب الوطني تحضيراته للبطولة التي ستنظم تحت مظلة “الفيفا” للمرة الأولى، بمشاركة 16 منتخبا، مع تواجد منتخب “النشامى” في المجموعة الثالثة بجانب منتخبات المغرب والسعودية وفلسطين.
والتحق لاعبو فريقي الوحدات والحسين بتدريبات المنتخب الوطني أول من أمس، عقب خروج الفريقين من بطولة كأس الأردن أمام الفيصلي والسلط على التوالي، ليصبح عدد اللاعبين المنتظمين بتدريبات المنتخب 19 لاعبا، بعدما استأنف المنتخب تدريباته إثر العودة من معسكر أوروبا بـ11 لاعبا، في انتظار اكتمال العدد قبل التوجه إلى قطر السبت المقبل.
وتأمل الجماهير الأردنية من المنتخب الوطني الوصول إلى أبعد نقطة في البطولة العربية، بعد أن اعتذرت العديد من المنتخبات المشاركة عن السفر إلى قطر بكامل نجومها لأسباب عدة، ومشاركة منتخبات أخرى بتشكيلات رديفة.
وكان حمد شدد في تصريحات صحفية مؤخرا، على ضرورة منح الوجوه الشابة فرصة التواجد مع المنتخب الوطني، وذلك لبناء فريق شاب قادر على المنافسة في بطولة كأس آسيا المقبلة.
وأكد المدرب الوطني واللاعب السابق جريس تادرس، أنه مع فكرة مشاركة المنتخب الوطني ببطولة كأس العرب بالمنتخب الرديف، أسوة بغالبية المنتخبات المشاركة.
وبين تادرس في تصريحاته لـ “الغد”، أن منتخب تحت 23 سنة حقق إنجازا مهما مؤخرا بحصد لقب غرب آسيا، إضافة إلى أن غالبية لاعبيه متألقون مع أنديتهم في دوري المحترفين وبطولة الكأس، مشيرا إلى أن الضغط سيكون أقل عليهم في حال مشاركتهم بالبطولة.
وأضاف: “في حال شاركنا بالمنتخب الأول، فإن اللقب ولا شيء سواه سيرضي الجماهير والنقاد المحليين فقط، وأنا لا أرى أن حمد منح الفرصة الكافية للشباب خلال المباريات الودية استعدادا لكأس العرب، وعدم اعتماد البطولة في فترة النوافذ الدولية قلل الدافع عند جميع المنتخبات”.
وأشار تادرس إلى أن حمد ترك المنتخب الوطني في فترة صعبة سابقا، رغم حاجة المنتخب إليه، وانقطع عن تدريب المنتخبات الوطنية لمدة طويلة، ولم يقدم الإضافة الفنية لغاية اللحظة مع “النشامى” حسب وصفه.
من جهته، بين المدرب عثمان الحسنات أن عددا من اللاعبين المتألقين في أنديتهم، يستحقون التواجد بصفوف المنتخب الوطني، على غرار يوسف أبو جلبوش، مصعب اللحام وصالح راتب، مؤكدا ضرورة إجراء تغييرات على القائمة النهائية للبطولة قبل المغادرة، خصوصا فيما يتعلق بالخط الخلفي.
وأوضح الحسنات أن المنتخب مطالب بتحقيق اللقب في حال شارك بالمنتخب الأول، مع تدعيم الفريق بلاعبين من المنتخب الأولمبي والاستغناء عن بعض لاعبي الخبرة، واستغرب المشاركة بلاعبين أكبر عمرا من بقية المنتخبات.
وتابع: “أرى أن الفترة كافية بعد نهاية بطولة الكأس والتوجه لقطر، لأن العمل في المنتخب الوطني سيتركز على الأمور التكتيكية والنفسية، وجميع المنتخبات المشاركة ستجتمع بالفترة نفسها، وأتمنى تجربة أكبر عدد من اللاعبين في البطولة”.
إلى ذلك، قال المدرب الوطني إسلام جلال، إن حمد يملك الصلاحية الكاملة بشأن اختياره أفضل الأسماء لخوض بطولة كأس العرب، مع اقتراحه عليه بالمشاركة بالمنتخب الذي سيعتمد عليه مستقبلا، وتحديدا في بطولة كأس آسيا المقبلة.
ولفت جلال إلى أن الوصول للمربع الذهبي سيكون إنجازا للمنتخب الوطني، مع ضرورة عدم المبالغة في رفع سقف الطموحات بالمنافسة على اللقب وحصده، في ظل وجود منتخبات تمتلك عناصر مميزة على غرار المنتخب القطري صاحب الضيافة، والمنتخب المصري.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock