آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عالمية

مدرب مانشستر يونايتد يكشف مصير رونالدو

قال الهولندي إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد إن كريستيانو رونالدو لا يزال ضمن خططه للموسم الجاري رغم استبعاد الدولي البرتغالي من التشكيلة الأساسية في الفوز 2-1 على ليفربول بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأتى قرار تن هاغ بالاعتماد على ماركوس راشفورد وجيدون سانشو وأنطوني إلانغا في الخط الأمامي بثماره، حيث هز سانشو وراشفورد الشباك، الاثنين، ليحقق يونايتد أول انتصار له تحت قيادة المدرب الهولندي.

وحل رونالدو بديلا في الدقيقة 86، لكن الوقت لم يسعفه لترك بصمة.

وردا على سؤال عما إذا كان اللاعب (37 عاما) لا يزال مناسبا لطريقة لعبه، قال تن هاغ للصحفيين: “أعتقد أنه يستطيع ذلك”.

وأضاف: “خلال مسيرته الاحترافية وتحت قيادة العديد من المدربين نجح رونالدو في التأقلم مع مختلف طرق وأساليب اللعب.

وتابع: “لم يبخل بأي جهد. لذلك، لماذا لا يستطيع القيام بذلك الآن؟ بالنسبة لي لا أعتقد أن عمره يمثل مشكلة. إذا كنت لاعبا شابا فأنت جيد بما يكفي للتأقلم وإذا كنت لاعبا مخضرما وما زلت تقدم الأداء المطلوب فأنت أيضا جيد بما يكفي”.

ولم يكن رونالدو اللاعب الوحيد المستبعد، الاثنين، من التشكيلة، التي خسرت في الجولة السابقة 4-صفر أمام برنتفورد، حيث بدأ القائد هاري ماغواير ولوك شو وفريد أيضا على مقاعد البدلاء.

وقال تن هاغ إن التغييرات كانت جزءا من خطته لإحباط خطورة ليفربول.

وأضاف: “نملك تشكيلة واسعة ولدينا خطة لعب .. تبحث دائما عن أفضل طريقة وأداء وهذا ما فعلناه اليوم. نفعل هذا في كل مباراة. اليوم اخترنا هؤلاء اللاعبين ولكن يمكن أن يكون الأمر مختلفا السبت أمام مضيفه ساوثامبتون”.

وتابع: “نحتاج لتشكيلة قوية لأننا سنخوض الكثير من المباريات”.

ويحل يونايتد ضيفا على ساوثامبتون صاحب المركز 11 في 27 أغسطس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock