فنون

مدريد تستضيف معرضا لفنان تشيلي عن “دون كيخوته”

مدريد– بمناسبة زيارة الرئيس التشيلي سباسيتان بنييرا لإسبانيا افتتح أول من أمس بمقر معهد ثربانتيس (المركز الثقافي الإسباني)، بالعاصمة الإسبانية مدريد، معرضا فنيا للفنان التشيلي روبرتو ماتا، حول شخصية دون كيخوته الأدبية التي ابتكرها ميجل دي ثربانتيس.


وحضر مراسم الافتتاح بالإضافة للرئيس التشيلي وزوجته، ولي العهد الإسباني الأمير فيليبي وقرينته الأميرة ليتيثيا، ومديرة معاهد ثربانتيس كارمن كافاريل.


ويقام المعرض الذي يضم 30 لوحة من أعمال الحفر تحت عنوان “دون كي .. كيخوتة ماتا”، في محاولة لاستشراف العلاقة بين الفنان التشيلي (1911-2002) والفارس ذو الصورة الحزينة، وهو اللقب الذي أطلق على شخصية ثربانتيس الشهيرة في نهاية الجزء الثاني من الرواية الأشهر في تاريخ الأدب المكتوب بالإسبانية.


ويتناول موضوع المعرض محورين أساسيين في أدب ثربانتيس وهما الحب، والمغامرات التي قام بها دون كيخوته، بوصفه أحد المعجبين إلى حد الهوس ببطولات الفرسان الجوالين، التي ميزت العصور الوسطى، في صراعهم لنصر الخير ونشر العدل، ولكنه كان دائما يقع في الفشل، نظرا لتصوره أنه بطل مثل أبطال الحكايات الأسطورية، وأن لديه القدرة على القيام بمغامرات مثلهم، مما يجعله موضع سخرية من حوله.


وتم اختيار مواضيع اللوحات للتماشي مع عناوين فصول الرواية، من بين عدة مجموعات من إبداع ماتا خلال أعوام 1985 إلى 1990، وتتناول شخصية الكيخوتة التي تفنن كبار الرسامين العالميين أمثال سلفادور دالي وبابلو بيكاسو في رسمها بطرق مختلفة.


وعلى هامش مراسم الافتتاح وقعت السفارة التشيلية بمدريد، وإدارة معهد ثربانتيس، مذكرة تفاهم لنشر الثقافة التشيلية خارج حدود البلد اللاتيني، في إطار استخدام الثقافة كوسيلة لدعم الصداقة بين الشعوب.

انتخابات 2020
24 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock