ثقافة

مديرية “المسرح والفنون” ونقابة الفنانين تطلقان عروضا مسرحية وفنية شباط المقبل

احتفاء بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني


كوكب حناحنة


عمّاناحتفاء بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني تطلق مديرية المسرح والفنون وبالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنيين فعالياتها المسرحية والموسيقية في الرابع من شباط(فبراير) المقبل، بعروض مسرحية وفنية تتوزع على خشبة مسرح اسامة المشيني في جبل اللويبدة ودارة وصفي التل في الكمالية والجامعة الهاشمية في محافظة الزرقاء.


وتفتتح المديرية نشاطها المسرحي بعرض(سهرة بأثر رجعي) للمخرج عبداللطيف شما، يطرح خلاله قضايا الامة العربية وهموم الشارع العربي واوجاعه.


وترصد المسرحية واقع المواطن العربي واحواله والظروف التي توالت عليه وخلفت  الكثير من الظواهر الاجتماعية، وتمنح المتلقي مساحة للامل. وهي من تمثيل: شعبان حميد، بكر قباني، عبدالكامل خلايلة، رانيا الحارثي، حسن درويش، نبيل الكوني، نضال بتيري.


ويتناول المخرج رأفت بني سلامة في عرضه “ارواح هندسية”  التي ستعرض في الخامس من شباط(فبراير) المقبل الواقع الذي نعيشه بكل ما فيه من تداعيات وتشظ وضياع عبر سلسلة من اللوحات التي تجسد الطموحات والاحلام والرؤى لابناء هذا الجيل.


ويقوم العرض على شخصيتين رئيسيتين هما شخصية الرسام، التي يجسدها الفنان مرعي الشوابكة، وصديقه، ويؤديها زياد خليل مصطفى.


وتواصل المديرية احتفالاتها بعروض للاطفال يصور فيها كل من المخرج عيسى الجراح في عرضه “جنية الوادي” ومحمد قاسم البحر في عرض”داليا” وبسام المصري في عرض (في الشارع) واقع الطفل الاردني واحتياجاته وحقوقه وكيفية تهيئة الحياة الكريمة له، ووضعه على الطريق الصحيح ليرسم مستقبله الامن، وليجسدا في عرضيهما معاني التكافل والتعاضد من اجل حماية الحقوق والاوطان ومحاربة قوى الارهاب، وتحلق في فضاء الخيال الذي تعيشه عقلية الطفل.


 وتعرض”غولة الوادي” تأليف نصر الزعبي يوم الثلاثاء الموافق 7 من الشهر نفسه قضايا ميثلوجية شعبية، ينطلق المخرج الجراح في تجسيدها من خلال تصوير الالعاب الشعبية المعروفة في مجتمعنا الاردني مثل”طاق طاقية”، و”الطماية”، وتقديمها الى الطفل بقوالب جديدة تتواءم مع المرحلة الراهنة ضمن اطار مسرحي درامي، وهي من تمثيل محمد الابراهيمي، مرعي الشوابكة، رانيا صالح، ريما نصر، خلود الدباس، علس الشوابكة، موسيقى مراد ديمرجيان، للمخرج المنفذ ابراهيم بني يونس.


في حين تتناول مسرحية (داليا) من تأليف حسن ناجي التي  فازت مؤخرا في جائزة التميز والابداع في الملتقى العربي الرابع لمسرح الطفل في تونس حقوق الطفل من خلال مونودراما، وتقدمها ديما الزعبي.


العرض غنائي استعراضي، غني بالمشاهد التي تؤكد على اهمية نبذ التمييز العنصري، وضرورة منح الطفل حقه في التعليم والرعاية الصحية والاستقرار الاجتماعي، الابتعاد عن كل ما من شأنه ان يشكل له الاذى النفسي.


ويطرح المخرج بسام المصري في عرضه (في الشارع) من تأليف نهلة الجمزاوي قضايا الاطفال الذين تدفعهم الظروف المعيشية الاسرية الى ترك مقاعد الدراسة والتوجه الى العمل على الاشارات وفي الشوارع.


وتعالج قضايا الطفولة المختلفة من خلال تسليط الضوء على شخصية طالب يدفع بزملائه للعودة الى المدرسة وتنمية مواهبهم والاستفادة منها في تحسين الظروف. والعرض من تمثيل غدير حوسو، نضال البتيري، محمد سميرات، حسن نبالي، احمد الصمادي.


ويطرح المخرج عبدالصمد البصول في عرضه “6 شخصيات تبحث عن مؤلف” الذي سيجد فضاءه المسرحي مساء الاثنين الموافق 13شباط (فبراير) على مسرح الجامعة الهاشمية قضية الابداع الانساني وطبيعته وغايته بأسلوب جدلي فلسفي. وتعالج المسرحية العلاقة الجدلية بين الحقيقة والوهم والمادة والصورة، وهي من تمثيل: حابس حسين، خالد الغويري، رندة قمو، اريج البقور، محمد الابراهيمي.


وتواصل المديرية احتفالاتها بعروض موسيقية طربية تقدمها الفرقة الوطنية للفنون الشعبية بمشاركة المطربة نهاوند، يقام الحفل الاول  في دارة وصفي التل في 12 من الشهر المقبل ، يليه حفلان فنيان استعراضيان موسيقيان على مسرح المركز الثقافي الملكي في الرابع والعشرين والخامس والعشرين من الشهر ذاته.


ومن جانبه ينظم مركز الفنون الجميلة التابع لمديرية المسرح والفنون فعاليات موسيقية على مسرح اسامة المشيني، ومعرضا للفنون التشكيلية لاعمال طلبته المتدربين، يقام في المديرية .


ومن جهة اخرى تجري المديرية استعدادتها هذه الايام لإطلاق الأسبوع الثقافي الخاص بالأطفال في إطار المواسم المسرحية وذلك في الفترة ما بين 15 نيسان (غبريل)- 1 أيار (مايو)، ويحتضن فعاليات مسرحية وموسيقية، ويركز على التشجيع على القراءة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock