جرش

مدير مياه جرش: بلديات توسع طرقا على حساب خطوط الشبكة ومناهل تصريف الأمطار

صابرين الطعيمات

جرش – اعتبر مدير مياه جرش المهندس منتصر المومني، أن قيام البلديات بتوسعة الطرق الفرعية والرئيسية بصورة عشوائية، أسهم بتدمير خطوط المياه الرئيسية ومناهل تصريف الأمطار، التي تقع على حواف الطرق.
وبين المومني أن تدمير الخطوط يؤدي إلى انقطاع مياه الشرب عن البيوت والأحياء السكنية، فضلا عن فيضان المياه في الطرقات في حال تساقط الأمطار وهو أمر متوقع في هذا الوقت من العام.
وقال المومني لـ”الغد” إن صيانة الخطوط وتصليحها وإعادة ضخ المياه مجددا يحتاج إلى وقت وجهد وطواقم فنية وتكاليف مادية إضافية، ومن الممكن أن يتم تجنب هذه الخسائر في حال تم التنسيق بين البلديات ومديرية مياه جرش التي ستنسب بمرافقة البلديات وتعريفهم بمواقع المناهل والخطوط الرئيسية.
وبين أن هذه التوسعة وتركز معظمها في المناطق التابعة لبلدية المعراض وبلدية جرش الكبرى، شملت مئات الطرق الفرعية والرئيسية الحيوية وجميعها مزودة بخطوط مياه شرب ومناهل تصريف أمطار ومناهل صرف صحي.
وطالب البلديات كافة بزيادة التنسيق بينهم وبين مياه جرش التي سترافق أعمال التوسعة وتقوم بصيانة الخطوط والمناهل بأسرع وقت ممكن، حرصا على وصول مياه الشرب للمواطنين في مواعيدها المحددة وتجهيز مختلف المناهل لمنع فيضان المياه على الطرقات العامة.
وأكد أن مديرية المياه لا تعارض توسعة الطرق، لا سيما وأن أعمال التوسعة والتعبيد من الخدمات الأساسية التي يجب أن تقدم للمواطنين، غير أن هذه الأعمال تكون بالتنسيق مع المياه التي ستساعد البلديات وتسهل العمل مع الخطوط المنتشرة بشكل واسع.
ودعا البلديات التي من المتوقع أن تقوم بتوسعة طرقها وتعبيدها خلال الأشهر القليلة المقبلة، أن تختار مقاولين مؤهلين وحريصين على خطوط المياه والمناهل كما فعلت بلدية جرش الكبرى، لا سيما وأن جميع المتعهدين يتمتعون بخبرات فنية واسعة وأبدوا تعاونهم مع مياه جرش.
وأوضح رئيس بلدية جرش الدكتور علي قوقزة أنهم حريصون في البلدية على اختيار متعهدين ذوي خبرة فنية عالية، حرصا على الأمور الفنية في الطرقات كأعمدة الكهرباء وخطوط الهواتف وأهمها خطوط مياه الشرب والمناهل، لا سيما وأن البلدية تنفذ حاليا 18 عطاء بتكلفة مادية لا تقل عن 2 مليون وربع منها نصف مليون على نفقة المنحة الخليجية وباقي التكلفة على نفقة بلدية جرش الكبرى.
إلى ذلك تقوم بلدية المعراض بتنفيذ عطاءات توسعة الطرق الفرعية والرئيسية في المناطق التابعة لها، وقد حاولت “الغد” عدة مرات الاتصال برئيس بلديتها مروان العياصرة للاطلاع على هذه العطاءات وسبب قيام المقاولين بتدمير خطوط المياه ومناهل تصريف الأمطار ولكن دون جدوى.

[email protected]

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock