أخبار محليةاقتصاد

مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الأردن والمكسيك

عمان-الغد- وقعت غرفة تجارة الاردن ومجلس الأعمال التجارية المكسيكي للتجارة الخارجية والاستثمار والتكنولوجيا، مساء امس الاربعاء، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادي على مستوى مؤسسات القطاع الخاص وتحقيق المنفعة المتبادلة للبلدين.
وتمكن مذكرة التفاهم التي وقعها “عن بعد” نائب رئيس غرفة تجارة الاردن جمال الرفاعي وامين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة المكسيكية ألبيرتو باريلا ، الطرفين على تعزيز العلاقات التجارية وزيادة حجم التجارة وتشجيع الاستثمارات والمشاريع المشتركة لدى البلدين.
وبموجب مذكرة التفاهم تتبادل الغرفة والمجلس المعلومات ذات الاهتمام المشترك بشأن الاقتصاد الى جانب التعاون في تنظيم الحلقات النقاشية والمؤتمرات وتشجيع تبادل زيارات رجال الأعمال والأخصائيين التقنيين.
وتنص مذكرة التفاهم على أن تعمل الغرفة والمجلس كحلقة وصل بين أصحاب الأعمال من الجانبين، وان يقدما المساعدة اللازمة للمؤسسات والشركات وأصحاب الأعمال بالاضافة لمشاركتهم في المعارض الدولية والوطنية التي تقام سواء بالأردن او المكسيك.
وقال الرفاعي ان مذكرة التفاهم ستمكن الطرفين من تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية وتعزيز جسور التعاون والصداقة بين البلدين، مشددا على ضرورة تبادل المعلومات والخبرات والمعرفة بما يخدم المصالح المشتركة.
واضاف إن توقيع مذكرة التفاهم سيمنح البلدين كذلك، خطوة متقدمة لتعزيز علاقاتهما الاقتصادية، وبدء مرحلة جديدة من التعاون والشراكة، لتحقيق منافع تخدم مصالحهما المشتركة سواء في التجارة أو الاستثمار.
وبين الرفاعي ان التحديات التي تفرضها جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي تحتم على الجانبين العمل معًا لتعزيز مفهوم التجارة المشتركة وتوسيع قاعدة السلع والمنتجات المتبادلة بين البلدين، مشددا على أهمية تشجيع البعثات والوفود التجارية واقامة مشروعات استثمارية مشتركة.
وحسب معطيات احصائية للغرفة بلغت صادرات المملكة الى المكسيك خلال 11 شهرا من العام الماضي 2020، نحو 8 ملايين دولار مقابل 153 مليون دولار مستوردات.
ويصدر الاردن الى المكسيك، منسوجات والبسة ومعدات زراعية واسمدة، فيما يستورد فلفل وبهارات ولقاحات ومركبات عضوية وأجهزة هاتف ومكاوي كهربائية وسيارات.

بدوره، اشار السفير رودريغيز، الذي حضر توقيع مذكرة التفاهم، الى ضرورة تفعيل اتفاقيات جزئية بين الأردن و المكسيك لإيجاد تفضيلات جمركية تسهل عملية التبادل التجاري بين البلدين.
واكد ان بلاده حريصة على بناء علاقات اقتصادية فاعلة وقوية مع الاردن الذي يعتبر بحكم موقعه الجغرافي بوابة لدخول اسواق دول المنطقة.
الى ذلك، لفت السفير الاردني لدى المكسيك محمد التل، خلال حضوره التوقيع “عن بعد” الى ان غرفة تجارة الاردن تعكس الوجه الحضاري للاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، مؤكدا حرص المملكة على تعزيز علاقات البلدين الاقتصادية وتحقيق المنافع المشتركة.
وشدد على ضرورة ان تعمل الغرفة والمجلس معا لتجاوز التحديات التي تعيق تعزيز علاقات البلدين الاقتصادية خصوصا في ظل تبعات ازمة كورونا، وبما يتلائم مع الواقع الاقتصادي الجديد بالاضافة لتفعيل الاتفاقيات الثنائية المشتركة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock