أخبار محلية

مراد يؤكد أهمية استحضار المسؤولية لمناقشة قضايا العمل والتشغيل

كاشكايش – أكد وزير العمل سمير مراد، أهمية استحضار المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتق السياسيين والقطاع الخاص والمنظمات الدولية وكبار الموظفين في وزارات العمل ومنظمات أصحاب العمل والعمال ومؤسسات المجتمع المدني في دول الاتحاد من أجل المتوسط (UfM)، لمناقشة قضايا العمل والتشغيل والحوار الاجتماعي وغيرها من الموضوعات المرتبطة بأسواق العمل.
وبين مراد خلال ترؤسه اجتماع وزراء التوظيف والعمل لدول الاتحاد من أجل المتوسط في إطار المؤتمر الوزاري الرابع الذي تستضيفه البرتغال بحضور رئيس الوزراء البرتغالي انطونيو كوستا أمس أن هذا الاجتماع دليل على استشعار أصحاب القرار لهذه المسؤولية، وحرصهم على المساهمة بمد المزيد من جسور التعاون والتنسيق بين دول شمالي وجنوبي البحر الأبيض المتوسط، من خلال تشجيع تنفيذ المبادرات والمشاريع التي تشكل أساس الأمن الإقليمي، ولمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية، وتسريع وتحفيز التكامل الاقليمي والدولي، وتحقيق التنمية المستدامة.
وأوضح أن الاجتماع يشكل فرصةً استثنائيةً لدول المتوسط للعمل معاً نحو تحقيق الأمن والاستقرار لمنطقة المتوسط من خلال توفير فرص العمل لشريحة الشباب لدفعهم أن يكونوا شريكاً فاعلاً في تنمية مجتمعاتهم المحلية وخصوصاً في ظل أزمات المنطقة وانتشار التطرف والإرهاب الذي يستهدف عادةً شريحة الشباب.
والتقى مراد على هامش الاجتماع، نظيره البرتغالي خوسيه أنطونيو فييرا، حيث تم بحث آليات التعاون بين الجانبين في مجال التشغيل.
كما بحث مراد والمفوض الأوروبي للتوظيف والشؤون الاجتماعية ماريان تيسين، أسس وأطر التعاون في مجالات العمل والتشغيل وتعزيز الحوار الاجتماعي وتحسين بيئة العمل وتمكين المرأة الاقتصادي وقابلية الشباب للعمل والتشغيل والتنمية المستدامة الشاملة للجميع.
وبحث مع أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط السفير ناصر كامل، أهمية ودور الاتحاد في مجال التوظيف والتشغيل والعمل لتطوير بُعد توظيفيٍ واجتماعيٍ فعّال وحقيقيٍ وشامل داخل الدول الأعضاء في الاتحاد. -(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock