جرشمحافظات

مرصع: استمرار العزل يدفع أسرا لتجهيز الخبز وخياطة الكمامات بالمنازل

صابرين الطعيمات

جرش – في وقت اكد سكان في بلدة مرصع بمحافظة جرش، ان غالبية سكان البلدة من ذوي الدخل المحدود وعمال المياومة والزراعة وغير قادرين على الاستمرار في الحظر الشامل، وسط نقص في المستلزمات الأساسية، اكد العديد منهم ان اسرهم لجأت الى عمل الخبز في المنزل وخياطة كمامات من الاقمشة، لتعويض هذا النقص، سيما انه تم تمديد الحظر الشامل المفروض على البلدة منذ اسبوع حتى الاحد المقبل.
وطالب اهال في البلدة بالسماح لهم بالتسوق وإنهاء فترة العزل، خاصة أن مدة الحظر ستكون طويلة، في الوقت يستقر فيه الوضع الوبائي في بلدتهم.
وكان محافظ جرش الدكتور فراس أبو قاعود، قال انه تقرر تمديد مدة عزل بلدة مرصع حتى صباح الأحد المقبل نظرا للوضع الوبائي في البلدة.
وأكد سكان أن عدد الإصابات بانخفاض، ولم يسجل في بلدتهم التي لا يقل عدد السكان فيها عن 7 الاف مواطن خلال فترة العزل سوى عدد قليل من الإصابات.
وأوضح سكان انهم اضطروا إلى الاعتماد على أنفسهم في توفير احتياجاتهم الأساسية من تجهيز مادة الخبز في منازلهم وخياطة الكمامات وتعقيم منازلهم بأنفسهم، والاعتماد على الأطعمة والاعشاب في دعم جهاز مناعتهم ومقاومتهم للمرض . وقالوا ان تمديد الحظر الشامل حتى الاحد المقبل، يفرض تزود الاسر بمواد تموينية ومستلزمات جديدة لمواجهة هذه الفترة الجديد من الحظر.
وقال المواطن مؤيد الخوالدة، ان المواد الغذائية تتعرض للتلف بسرعة ولا يمكن تخزينها اسابيع، كمادة الخبز والحليب ومشتقات الألبان وأنواع متعددة من الخضار والفواكة، فيما مدة العزل طويلة مقارنة بالتجهيزات التي قامت بها الأسر ضمن ظروفها الاقتصادية الصعبة.
وقال ان أغلبية سكان البلدة من ذوي الدخل المحدود وعمال المياومة والزراعة، وهم غير قادرين في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها على توفر مستلزمات أساسية لاسرهم تزيد على اسبوع.
وأكد المواطن عادي فليحان الخوالدة، ان الوضع الوبائي في بلدة مرصع مستقر ويجب أن يتم فك العزل عنها حتى يتمكن العمال من متابعة أعمالهم وتتمكن الأسر من توفير مستلزماتهم واحتياجاتهم الضرورية، من أطعمة ومشروبات وأدوية ومستلزمات التعقيم وكمامات وحليب الأطفال. ويعتقد أن عدد الإصابات تراجع بنسبة كبيرة جدا، نظرا لالتزام المواطنين بقواعد السلامة العامة وارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي، وتنفيذ قرار العزل دون اي خروقات، مما خفف من أعداد الإصابات وسهل عمل فرق التقصي الوبائي في بلدتهم.
وقال ان المملكة ينفذ فيها حاليا حظر شامل نهاية كل اسبوع، وهذا يقلل من ايام العمل إلى خمس ايام لعمال المياومة ويقلل من مردودهم الاقتصادي.
وقال مدير صحة جرش الدكتور محمد الطحان، إن عدد الإصابات في بلدة مرصع قد تراجع بنسبة كبيرة جدا ولم يتجاوز بضع إصابات يوميا، بعد تنفيذ قرار العزل.
واضاف الطحان ان عدد الإصابات في بلدة مرصع بلغ منذ بدء الجائحة ولغاية اليوم 70 إصابة، مشيرا الى ان فرق التقصي ما زالت تقوم بجمع العينات وعمل فحوصات كورونا للمخالطين.
في حين قال مصدر مطلع في بلدية باب عمان، ان البلدة ما زال يسجل فيها يوميا بين 3-5 إصابات لأسر المخالطين، مؤكدا ان جميع هذه الاسر معزولة.
وقال رئيس بلدية باب عمان محمود الخوالدة، أن الوضع الوبائي والصحي في بلدة مرصع في تحسن مستمر، نظرا لأعداد الإصابات التي تتناقص بشكل كبير جدا، وقد سمح للسكان بالتسوق مدة 6 ساعات ليوم واحد ولم يسمح لهم بعد ذلك بالتسوق، الى حين إصدار قرار جديد من مركز إدارة الأزمات. وأكد الخوالدة، أنه في حال تم السماح لهم بالتسوق فكل ما يلزم السكان متوفر في بلدتهم وعلى مدار الساعة وما زالت فرق البلدية تقوم بجمع النفايات وتعقيم الشوارع والطرقات على مدار الساعة.
وبين أن البلدة ستبقى تحت قرار العزل إلى حين إصدار قرار من إدارة الأزمات مطلع الاسبوع المقبل حتى ظهور نتائج جميع عينات المخالطين والتأكد من سلامة الوضع الوبائي في البلدة.
وكانت لجنة استدامة سلاسل العمل والتوريد والإنتاج، وبناءً على توصية خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، قرّرت فكّ العزل والحظر الشامل عن مناطق في أحياء الصالحين والمقابلين وأم نوّارة في العاصمة عمّان، وبلدة بلعما في محافظة المفرق، وذلك اعتباراً من اليوم الأربعاء، نظراً لتحسّن الوضع الوبائي فيها.
كما قرّرت أيضاً تمديد فترة العزل وحظر التجوّل الشامل في بلدة مرصع بمحافظة جرش ومنطقة عين الباشا في محافظة البلقاء حتى صباح يوم الأحد المقبل الموافق للثامن عشر من تشرين الأوّل(اكتوبر) 2020م، بحيث يعاد النظر في هذا القرار في ذلك اليوم.

انتخابات 2020
22 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock