الموجز

“مركزية المعلمين” تنتخب مجلس النقابة اليوم

آلاء مظهر

عمان- يتوجه اليوم 164 معلما ومعلمة من الفائزين بانتخابات الهيئة المركزية لنقابة المعلمين التي جرت في التاسع عشر من آذار (مارس) الماضي؛ لانتخاب ممثليهم في مجلس النقابة، المكون من النقيب ونائبه و12 عضو.
وسيشهد نادي معلمي عمان موقع الانتخابات بين الـ10.00 صباحا وحتى الـ3.00 عصرا؛ منافسة بين: حسين الشبول وغالب المشاقبة واحمد الحجايا وعيسى الطراونة وموسى محارمة، على منصب النقيب، بينما يتنافس: عبد الرحمن الزبن وناصر النواصرة، على منصب نائب النقيب، و30 آخرين على عضوية المجلس.
رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة أمين عام وزارة التربية والتعليم سامي السلايطة قال إن “الفرز سيبدأ مباشرة بعد انتهاء الاقتراع في المكان نفسه؛ وستعلن النتائج تباعا”.
وأضاف السلايطة؛ ان آلية انتخاب النقيب ونائب وأعضاء المجلس، ستجري عبر اقتراع الفائزين بالهيئة المركزية عن طريق ثلاث أوراق انتخابية منفصلة، وفق قانون النقابة؛ واحدة للنقيب، وآخرى لنائبه، والثالثة لاعضاء المجلس، بواسطة 3 صناديق اقتراع.
وأوضح السلايطة أن قانون النقابة؛ اشترط تمثيل المحافظات في المجلس الجديد بواقع عضو لكل محافظة.
وبين انه يشترط للفوز بمركز النقيب، نيل المرشح أغلبية أصوات الحاضرين من أعضاء الهيئة المركزية – على الأقل، وإذا لم ينل أي منهم الأغلبية، يعاد الاقتراع في الجلسة ذاتها بين المرشحين اللذين نالا أكثر الأصوات، بحيث يفوز بمركز النقيب من ينال منهما أكثر الأصوات.
ولفت إلى أن هذا الأمر يسري ايضا على انتخاب نائب النقيب، في حين يفوز بعضوية المجلس من ينالوا أكثر الأصوات.
وصرحت مصادر مطلعة في النقابة لـ”الغد”، بأل تنطوي هذه الانتخابات على أية مفاجآت، بخاصة إذا اسفرت خريطة التكتلات عن سيناريو تشكيل المجلس.
عضو الهيئة المركزية (التيار المهني الإصلاحي – المستقل) سليمان بني سلامة؛ قال إن تياره سيخوض الانتخابات مستقلا، دون وجود أية تحالفات مع أي تكتلات اخرى حزبية أو حراكية.
وأضاف أن الانتخابات، شهدت منافسة بين مرشحي التيار المهني وكتلة التوافق التي تمثل التيار الإسلامي والحراكيين، موضحا لـ”الغد” أن التيار حسم خياراته في القائمة التي سيخوض بها الانتخابات، ومثلث المحافظات كافة، إذ اختار حسين الشبول لمنصب النقيب وعبد الرحمن الزبن نائبا له.
وبين ان المرشحين الـ12 لعضوية المجلس من التيار المستقل هم: سليمان بني سلامة (العاصمة)، محمد الشخاترة (مأدبا)، احمد الشديفات (الزرقاء)، مأمون محاسنة (البلقاء)، ممدوح عبيدات (اربد)، ممدوح السميران (المفرق)، حيدر المعايطة (الكرك)، سلمان المهايرة (الطفيلة)، محمد الفرجات (معان)، حسن العتوم (جرش)، ياسين السعايدة (عجلون)، عيد السعيديين (العقبة).
عضو الهيئة المركزية ايمن العكور (قائمة المعلم النقابي – يدعمها التيار الإسلامي) قال إن كتلته “ابرمت تحالفا مع كتلة التيار الثالت المحسوب على الحراكيين والنقابيين”.
وبين أن هذا التحالفات التي جاءت نتيجة اتصالات وتفاهمات متواصلة، استمرت حتى ساعات متأخرة أول من أمس، اسفرت عن وجود ما يسمى بـ”كتلة التوافق”، التي تمثل كلا الطرفين، وستخوض بها الانتخابات اليوم.
وأكد ان التحالفات، يجب ان تكون قائمة اولا على البرامجية لا على توزيع المواقع، لافتا إلى أن البرنامج المنوي تنفيذه عند فوز هذا التحالف، قائم على اساس مهني، بحيث اتفق بين الكتلتين على الخطوط العريضة للبرنامج.
وأشار إلى ان “كتلة التوافق” اختارت اعضاءها بناء على الكفاءه والانتشار الجغرافي، بالإضافة لقدرة المرشحين على حمل الملفات النقابية في المرحلة المقبلة، مبينا ان الكتلة، حسمت خياراتها لمنصبي النقيب ونائبة، واختارت احمد الحجايا لمنصب النقيب وناصر النواصرة نائبا له.
وضمت الكتلة 12 عضو لعضوية المجلس ممثلة للمحافظات كافة: غالب ابو قديس (العاصمة)، اياد البستنجي (العقبة)، باسل الحروب (الكرك)، نضال الحيصة (مأدبا)، كفاح أبو فرحان (البلقاء)، معتصم البشتاوي (اربد)، فراس السرحان(المفرق)،عبدالسلام العياصرة (جرش)، مصطفى عناب (عجلون)، نور الدين نديم (الزرقاء).
أما مقعد الطفيلة؛ فلم يحسم امره حتى كتابة التقرير؛ وترك الأمر لترشيح أحد اعضاء الكتلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock