شركات وأعمال

“مركز دراسات القدس” يعلن عن جائزة العام 2020

عمان- الغد – أقر مجلس أمناء مركز دراسات القدس في عمّان جائزة العام 2020؛ حيث تمنح الجائزة لأفضل ثلاثة أبحاث عن “الحركة النسائية في القدس”، ويحق لجميع طلبة الجامعات في الأردن وفلسطين التقدم للمشاركة بالجائزة.
وستخضع الأبحاث المقدمة للمشاركة بالجائزة للتحكيم من قبل لجنة متخصصة، ويمنح الفائز الأول مبلغاً مقداره خمسمائة دينار أردني، والفائز الثاني مبلغاً مقداره ثلاثمائة دينار أردني، والفائز الثالث مبلغاً مقداره مئتا دينار أردني مع شهادة تقدير تثبت فوزه بالجائزة.
وقال مدير عام مركز دراسات القدس د. زياد أبولبن: “إن الجائزة تهدف إلى توثيق الحركة النسائية منذ بداية القرن التاسع عشر، لما للحركة النسائية في القدس من دور بالغ الأهمية؛ حيث شاركت المرأة في النضال الفلسطيني ومقاومة الاحتلال الصهيوني من أجل الوحدة العربية وبناء دولة فلسطينية على الأرض التاريخية من البحر إلى النهر، وتعود الحركة النسائية في القدس إلى جذور الحركة النسائية في فلسطين ما قبل النكبة، حين خرجت تظاهرة نسائية في “العفولة” في فلسطين العام 1893، احتجاجاً على إنشاء أول مستوطنة يهودية على أرضها، والهجرة اليهودية، وقد تبلور عن هذه التظاهرة تأسيس جمعيات نسائية، فتأسست جمعية نسائية في عكا العام 1903، برئاسة نبيهة المالكي، ثم توالت الجمعيات في مدن فلسطينية أخرى.
كان تأسيس الاتحاد النسائي في القدس العام 1928، برئاسة ميليا السكاكيني، وعقد أول مؤتمر نسائي في القدس العام 1929، وحضره 300 امرأة من مختلف أنحاء فلسطين، وترأست المؤتمر زكية الحسيني، وبعد عقد المؤتمر برزت حركات نسائية في القدس وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من حركة النضال الفلسطيني”. وقد يجد الباحث في الحركة النسائية مادة حية للبحث والدراسة من زوايا متعددة: (بدايات الحركة النسائية، دور المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والتربوية والحزبية والنضالية وغيرها).
وقال أبولبن: “لقد سبق لمركز دراسات القدس أن أطلق جائزة بعنوان “الحركة الطلابية في القدس في ظل الاحتلال الصهيوني” للعام 2019، وقد فازت في المرتبة الأولى الطالبة مريم علي حسن صالح من الجامعة الإسلامية في غزة، وفي المرتبة الثانية الطالبة هند عدنان أبو نجيلة من جامعة غزة، وفي المرتبة الثالثة الطالبة رهف اسكندر الجمّال من الجامعة الألمانية الأردنية، وتم توزيع الجوائز في حفل افتتاح مؤتمر “القدس في الرواية العربية”، الذي عقد في جامعة البترا بالتشارك مع المركز في منتصف تشرين الثاني (نوفمبر)، وشارك فيه عدد من الباحثين والروائيين العرب، وبحضور ضيفي الشرف الشيخ الدكتور عكرمة صبري والمطران عطالله حنا، وبرعاية سمو الأمير الحسن بن طلال”.

مقالات ذات صلة

السوق مفتوح المؤشر 1560.27 0.71%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock