شركات وأعمال

مزايا لسماعات HUAWEI FreeBuds 4i الجديدة


عمان – تلعب الموسيقا دوراً مهماً في حياتنا، فهي تحفزنا أثناء أداء التمارين الشاقة، وتمنحنا المزاج الإيجابي خلال العمل، والأجواء الرائعة عندما نحتاج إلى قضاء فترة من الهدوء والاسترخاء بعد يوم حافل. ولتحقيق أقصى استفادة من الموسيقا وغيرها من الأصوات، نحن بحاجة إلى جهاز يستطيع مواكبة احتياجاتنا والعمل دون إبطائنا. وهنا يأتي دور سماعات HUAWEI FreeBuds 4i الأحدث من هواوي، والتي تمتاز بجودة عالية وتصميم أنيق، وتوفر صوتاً رائعاً، وعمر بطارية طويل، إضافةً إلى خاصية إلغاء الضجيج النشطة، والشحن السريع، وغيرها من المزايا المذهلة. تعرفوا كيف ستساعدكم هذه السماعات الرائعة في تحقيق أقصى استفادة من مزاياها المتنوعة.
يرن المنبه لإيقاظكم لبدء يوم حافل بالمهام التي يتعين عليكم إتمامها. ومن الطرق الرائعة لتهيئة أنفسكم ليوم ناجح هي اتباع روتين صباحي يبدأ بأداء التمارين الرياضية. ستستمدون الحماس لدفع أنفسكم لتحقيق أفضل أداء لكم عبر تشغيل الموسيقا المناسبة على سماعات HUAWEI FreeBuds 4i، التي تمتاز بمحرك ديناميكي كبير بحجم 10 ملم سيمنحكم الأصوات الجهيرة الواضحة الكفيلة بتحفيزكم. وتوفر هذه السماعات أيضاً الأصوات المتوازنة عبر جميع الترددات، مما يعني أنكم ستسمعون الأصوات الواضحة كما أراد لها المؤلف الموسيقي أن تبدو. وبعبارة أخرى، ستبدو الأصوات رائعة بطريقة ستدفعكم لإنجاز مهامكم بسرعة كبيرة.
ومضت ساعات الصباح الأولى التي قضيتموها بالاجتماعات والمكالمات المتتالية والاستماع إلى المحادثات عبر الإنترنت كجزء من مهام عملكم اليومية، مما يعني أنه تم استخدام سماعات HUAWEI FreeBuds 4i طوال فترة الصباح. ولكن ماذا لو لم يكن لديكم الوقت لإعادة شحنها إذا نفدت البطارية. لن تكون هذه مشكلة مع سماعات HUAWEI FreeBuds 4i، فهي توفر 10 ساعات من تشغيل الموسيقا أو 6.5 ساعة من المكالمات الصوتية بعد شحنها بشكل كامل، وهي كمية كافية من الطاقة لإتمام مكالماتكم أثناء الاستماع أيضاً إلى الأحاديث عبر الإنترنت، وإنجاز مهام العمل الأخرى.
%51 من المؤسسات تعرضت لهجمات استهدفت إستراتيجيات أسواقها
دبي-تطورت السرقات التي تتعرض لها البنوك الحديثة لترتقي إلى حالات أشبه بما تكون حالات احتجاز رهائن خلال العام الماضي. مع تحول الكثير من الناس للعمل عند بعد ومن أي مكان خلال فترة تفشي الوباء، شهدنا تطور إستراتيجيات المهاجمين، لتصبح أكثر تدميراً وتعقيداً من أي وقت مضى.
وفي التقرير السنوي الرابع لسرقات البنوك الحديثة والصادر عن شركة في إم وير، تم إجراء مقابلات مع 126 من مسؤولي أمن المعلومات ممن يمثلون بعض أكبر المؤسسات المالية في العالم، وتم سؤالهم حول تجاربهم مع حملات الجرائم الإلكترونية. ونظراً لطبيعة أعماله الحساسة، فقد حرص القطاع المالي على إيجاد خطوط دفاع أمنية قوية واعتماد العديد من الممارسات التي تساعد في منع عمليات الاحتيال. ومع ذلك، تواجه المؤسسات العاملة في هذا القطاع هجمات ومؤامرات إلكترونية معقدة وتطورت السرقات وتحولها إلى حالات احتجاز كرهائن: شهدت 38 % من المؤسسات المالية زيادة في هجمات ما يعرف بالتنقل بين الجزر (island hopping) – التي يتسلل خلالها مجرمو الإنترنت إلى شبكات الشركات الكبيرة من خلال استهداف عملائهم أو شركائهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock