أخبار محلية

مستثمر يطرح فكرة لتخفيض كلف عدادات التكسي

عمان– الغد- قال المستثمر في قطاع النقل، هيثم طرخان، إنه تقدم بطلب ترخيص لإنشاء شركة سيارات عمومية “تاكسي”، بهدف تقليص الأزمة المرورية في العاصمة.

وبين طرخان، الذي طرح سابقا فكرة لإنشاء تاكسي يخدم المعوقين، إن الشركة التي تقدم بطلب لإنشائها، تسعى إلى تخفيض كلف عدادات التكاسي، بواسطة اللوحات الإعلانية على سقوفها، إذ يعتمد التاكسي في دخله على الإعلانات وليس العدادات.

وأشار إلى أن هيئة تنظيم النقل العام رفضت ترخيص الشركة، في حين سيتوجه في المرحلة اللاحقة إلى أمانة عمان، وسيطرح عليها هذه الفكرة، باعتبارها حلا مروريا يساهم في جذب المواطنين لاستعمال وسائل النقل العام بدلا من السيارات الخصوصية التي تزيد من الازدحامات المرورية.

واقترح طرخان، تشغيل سيارات تعمل بماتور هجين “هايبرد”، الأمر الذي يخفض من كلف استهلاك الطاقة، فالسيارات العادية تسير أقل من سيارات “الهايبرد” بتنكة البنزين الواحدة.

وكان طرخان تقدم في العام الماضي إلى إلى الأمانة والهيئة بصفتهما المشغل لقطاع النقل في كل من محافظة العاصمة والمحافظات الأخرى بغرض الحصول على الرخص اللازمة لتسجيل مكتب تكسي خاص لخدمة المعوقين ومكتب تكسي خاص لخدمة النساء في كل من محافظة العاصمة ومحافظة الزرقاء.

وقال إنه يضع هذه المشكلة أمام الحكومة، مناشدا صانعي القرار لإيجاد حل جذري للمشروع الذي سيوفر أكثر من 100 فرصة عمل ومن ضمنها فرص عمل للمعوقين.

ويوفر تكسي المعوقين خدمة ثلاث شرائح؛ الأولى الإعاقة الحركية وتكون هذه السيارة فيها (أربعة كراسي) من الخلف وعالية، بحيث يخرج من الخلف نظام هيدروليكي ويرفع عربة المعوق ويدخله في السيارة من خلف الكرسي المتحرك بحزام الأمان ويكون هذا التكسي لاستخدام المعوق وأهل المعوق للركوب فيه، ويسمح له فيه بتحميل أي شخص يؤشر له، فيما سيتم توجيه هذا التكسي عن طريق الهاتف، إذ إن طلب المعوق لهذه الخدمة سيكون مربوطا بجهاز الأقمار الصناعية لتحديد موقع التكسي.

ويخدم تكسي المعوقين الإعاقة البصرية؛ إذ يكون هذا التكسي مجهزا بعداد ناطق يصدر فاتورة بلغة “بريل”؛ اللغة التي يتعامل بها أصحاب الإعاقة البصرية، وثالثا الإعاقة السمعية؛ إذ يكون السائق مؤهلا لإتقان لغة الإشارة للتعامل مع أصحاب الإعاقة السمعية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock