الزرقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

مستشفى الزرقاء: انتظار ساعات أمام عيادة القلب

مواعيد مراجعة مرضى القلب تحتاج إلى عدة أشهر

إحسان التميمي

الزرقاء- بالرغم من معاناة المرضى المستمرة بسبب غياب وحدة قسطرة قلبية داخل مستشفى الزرقاء الحكومي، إلا أن مايزيد من هذه المعاناة الطوابير الطويلة التي تقف بانتظار دخول عيادة القلب، والتي تعمل يومين بالاسبوع لخدمة اكثر من 800 الف مواطن زرقاوي.
ويشكو مراجعون لمستشفى الزرقاء الحكومي الجديد من طول ساعات الانتظار اثناء مراجعة عيادة القلب في ظل نقص كبير في اعداد مقاعد الانتظار والتي لاتتلاءم مع اعداد المراجعين.
وصف مرضى، مراجعة عيادة القلب في المستشفى بمرض آخر بحد ذاته، حيث يضطر المريض إلى الحضور في الساعة الثامنة صباحا لحجز موعد والذي قد يمتد إلى نهايات ساعات الدوام.
ويؤكد مرضى أن المستشفى بات يشهد ازدحاما كبيرا، يتزامن مع تزايد كبير في اعداد السكان، والذي يصطدم في كثير من الاحيان بوجود مراكز صحية اولية لاتقدم سوى الخدمات الطبية الاولية.
ويستهجن المواطن عبدالعزيز النمر تخصيص طبيب قلب واحد في محافظة الزرقاء يعمل اياما قليلة بالاسبوع، رغم انتشار امراض القلب والشرايين بين السكان.
ويضيف في حديث لـ”الغد” ان مراجعة عيادة القلب في مستشفى الزرقاء تتطلب جهدا كبيرا، قد يشكل مصدر تعب ومرض جديد للمراجع، حيث يضطر في كثير من الحالات إلى الوقوف ساعات طويلة على قدميه بسبب اعداد المراجعين الكبيرة ، وسط نقص الكوادر الطبية المختصة ومقاعد الجلوس,ويستهجن النمر عدم توفير عمليات قسطرة قلبية في محافظة تعد من كبرى محافظات المملكة حيث يضطر المريض إلى حجز موعد طويل لمراجعة عيادة القلب في الزرقاء، ومن ثم تحويله إلى احد مستشفيات العاصمة في حال حاجته إلى اي اجراء طبي، فضلا عن ان المريض في كثير من الحالات لايستطيع انتظار اشهر طويلة من اجل الحصول على موعد في المسشتفيات الحكومية، مما يضطره إلى بيع بعض ممتلكاته لتلقي العلاج في احد المستشفيات الخاصة.
الستينية ام سيف العواد تقول ان مراجعة عيادة القلب في مستشفى الزرقاء مشكلة يصعب حلها، خصوصا في ظل وجود طبيب واحد يستقبل آلاف المرضى من اهالي المدينة، والذين يقفون ساعات طويلة للحصول على دور بالعلاج.
وتضيف أم سيف، ان مرضى القلب في الزرقاء معرضون لخطر الموت في اي وقت، خصوصا وانهم يضطرون في كثير من الاحيان إلى الانتظار اشهر طويلة قد تمتد إلى اكثر من سته اشهر للحصول على اي اجراء طبي.
وتقول إنه في إحدى المرات اضطرت إلى مراجعة طبيب قلب خاص لإجراء الصور الشعاعية الخاصة بالقلب وفحص الجهد بسبب عدم توفره في مستشفى الزرقاء، كلفها عشرات الدنانير.
ودعت ام سيف وزارة الصحة إلى الوقوف امام مسؤوليتها، والعمل على توفير كادر طبي في مستشفى الزرقاء الحكومي لتسهيل عملية حصول المرضى على حقهم في العلاج.
وقال المواطن محمود ابراهيم، انه من غير المعقول ان يمضي ساعات الدوام بطولها واقفا على اقدامه من اجل اجراء بعض الفحوصات الطبية او مراجعة عيادة القلب، والتي غالبية مراجعيها من كبار السن.
من جهته قال مدير صحة محافظة الزرقاء الدكتور ضيف الله الحسبان انه تم وضع خطة لانشاء وحدة قسطرة قلبية في مستشفى الزرقاء الحكومي على موازنة مجلس المحافظة للعام المقبل 2020.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock