السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

مستشفى الكرك: تراخ بوسائل الوقاية .. وإصابات كورونا بين الكوادر

هشال العضايلة

الكرك – أكد عاملون ومرضى بمستشفى الكرك ان التراخي في مراقبة التزام القادمين للمستشفى من المراجعين وحتى الكوادر الطبية التي تلتحق بعملها بوسائل الوقاية من كمامات وتعقيم، ادى الى تسجيل عدد من الاصابات بفيروس كورونا بين العاملين من الكوادر الطبية والتمريضية والخدمات في عدد من مرافق المستشفى.
وطالب هؤلاء، بتشديد الرقابة على وسائل الوقاية من الفيروس، وخصوصا مع استمرار مراجعة اعداد كبيرة من المواطنين لقسم الطوارئ بالمستشفى دون استخدام وسائل الوقاية.
وأشاروا الى ان الكوادر الطبية والتمريضية بالمستشفى هي خط الدفاع الاول عن المواطنين، وخصوصا المرضى منهم والذي يقيمون بالمستشفى للحصول على الرعاية الطبية من الامراض المختلفة التي يعانون منها.
وأكدوا ان مستشفى الكرك الحكومي، يملك طاقما طبيا كبيرا يصل الى 600 شخص من الاطباء والممرضين والعاملين بمختلف التخصصات الطبية والمخبرية والطواقم الفنية المختلفة، والتي تقوم على خدمة المرضى بمختلف الاقسام.
وكانت لجان التقصي الوبائي بمحافظة الكرك، قد سجلت اصابة زهاء 10 حالات من الكوادر الطبية والخدمية من الاطباء والممرضين والعاملين بالمستشفى بفيروس كورونا خلال عملهم مع مصابين، يزورون المستشفى لأسباب مختلفة.
يشار الى ان محافظة الكرك رصدت تسجيل اكثر من ألف اصابة بالفيروس حتى الآن، بالإضافة الى وجود اماكن بؤر لفيروس كورونا في مناطق الاغوار الجنوبية ولواء القصر.
وتباينت الإصابات اليومية بين عدد قليل من الاصابات الى اصابات بالعشرات وحتى بالمئات بشكل يومي كما حدث قبل يومين من تسجيل اصابات بالمئات في مصنعين للملابس بمنطقة مؤاب جنوبي المحافظة ومنطقة فقوع شمالي المحافظة وأحد مصانع الدواجن.
وكانت بلدية الكرك قامت اكثر من مرة بعمليات تعقيم شاملة لأقسام مستشفى الكرك الحكومي خلال الفترة الماضية، وفقا لبرنامج تعقيم شامل لمرافق المحافظة الحيوية المختلفة، بحسب مدير قسم الرقابة الصحية بالبلدية محمد وليد الحباشنة.
وبين الحباشة ان كوادر القسم الصحي تعمل طوال الوقت على تعقيم المرافق المهمة والضرورية بالمحافظة ضمن الاجراءات الصحية الوقائية لفيروس كورونا.
وأكد المواطن اسامة علي، ان غالبية المواطنين وخصوصا من المراجعين للمستشفى في مبنى العيادات الطبية اضافة الى المراجعين من ذوي المرضى المقيمين بالمستشفى، لا يلتزمون بوسائل الوقابة، مشيرا الى انه اصبحت لدى مرضى وعاملين ومراجعين مخاوف من البقاء بالمستشفى بعد حدوث الاصابات بين الكوادر الطبية المختلفة.
ولفت الى اهمية عزل المصابين واجراء عملية تقص شاملة لواقع المرض في المستشفى كاملة، حرصا على سلامة المواطنين والمرضى والكوادر الطبية ايضا، التي تتعامل يوميا مع المرضى والمراجعين، والذين من المحتمل اصابتهم لسبب او لآخر من مختلف الجهات.
وشدد على ضرورة اتباع وسائل الوقاية الدائمة والمستمرة من حيث تعقيم كافة المرافق، وعدم اقتصارها على التعقيم في حال كشفت حالة اصابة ايجابية، لا بل بالاستمرار يوميا في عمليات التعقيم، وتغيير كافة المستلزمات التي يتم التعامل معها، واستخدامها اثناء العمل اليومي بالمستشفى، حرصا على سلامة المواطنين والكوادر الطبية ايضا، ما يعني استمرارها بالعمل.
وأشار احد المرضى بالمستشفى، الى انتشار حالة من الخوف لدى المرضى بسبب معرفة حدوث الاصابات بين العاملين والكوادر الطبية بالمستشفى، مبينا أهمية تشديد الرقابة الصحية بالمستشفى، وخصوصا على الاشخاص المراجعين للمستشفى من مختلف مناطق المحافظة، حرصا على عدم نقل العدوى للمرضى الذين لا يحتملون الاصابة بالفيروس.
وطالب عدد من العاملين بالمستشفى من الكوادر الطبية والتمريضية والخدمية، بضرورة العمل بوسائل الوقاية المختلفة من الاجهزة الرسمية أسوة ببقية المستشفيات، مؤكدين انه رغم توفير كافة وسائل الوقاية الشخصية للاطباء والممرضين اثناء عملهم، الا ان المستشفى بحاجة الى اجراء عملية تدقيق على المراجعين والمرضى الداخلين، وخصوصا وان المستشفى لم يستقبل حتى الآن اي حالة من حالات الاصابة بفيروس كورونا.
من جهته اكد مدير مستشفى الكرك الحكومي معاذ المعايطة، ان اصابة عدد من افراد الكوادر الطبية والتمريضية والخدمية بالمستشفى بفيروس كورونا لم يؤثر على عمل المستشفى، وهو امر متوقع ضمن الظروف الحالية التي يعيشها الوطن كله، مشيرا الى تشديد الادارة على مراقبة كل المراجعين لأقسام المستشفى من حيث التزامهم بوسائل الوقاية وخصوصا الكمامات والتعقيم داخل المستشفى.
وبين ان الادارة تعاملت مع حالة الاصابات، بحيث قامت بفحص الزملاء بداية للتأكد من الاصابات، والايعاز لهم بالعزل المنزلي طوال الفترة التي تعتمدها اجراءات البروتوكول الصحي الرسمي، لافتا الى ان ادارة المستشفى تقوم بكافة الاجراءات الضرورية لمكافحة الفيروس حرصا على سلامة المرضى والمراجعين للعيادات الطبية، اضافة الى الكوادر الطبية بالمستشفى، والتي هي خط الدفاع الاول في مواجهة الفيروس.
واضاف ان هناك تشديدا كبيرا على استخدام وسائل الوقاية من الفيروس بمختلف مرافق المستشفى، مؤكدا ان مستشفى الكرك لم يستقبل حتى الآن اي حالة للمصابين من المواطنين بالكرك بالفيروس، وهو على اتم الاستعداد في حال تطلب الامر ذلك، لاسيما وانه لدى المستشفى كافة التجهيزات الطبية الضرورية المعتمدة.

انتخابات 2020
25 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock