السلايدر الرئيسيالكركمحافظات

مستشفى الكرك: 110 مراجعين لكل طبيب يوميا

هشال العضايلة

الكرك– قال مدير مستشفى الكرك الحكومي الدكتور معاذ المعايطة، ان المستشفى اصبح بحاجة ماسة إلى مبنى جديد للعيادات الخارجية، لاسيما وأن المبنى الحالي لم يعد مناسبا للعمل، بسبب ضيقه الشديد وعدم قدرته على استيعاب الاعداد المتزايدة للمرضى.
وبين المعايطة خلال لقائه الفعاليات الشبابية بمحافظة الكرك، بتنظيم من مديرية ثقافة المحافظة، ان العيادات تستقبل يوميا زهاء 900 مراجع في مساحة ضيقة جدا، الامر الذي يخلق الازدحامات بشكل يومي، مؤكدا ان العيادات الآن لا تقوم بدروها بشكل صحيح في خدمة المواطنين من المرضى، بسبب ارتفاع اعداد المراجعين لكل عيادة، وهو لا يمكّن الطبيب من التعامل بشكل صحيح مع المرضى. ويشير إلى ان اعداد المراجعين تصل في بعض العيادات إلى 110 مرضى يوميا لكل طبيب وهو الامر غير المعقول.
ولفت المعايطة ان مستشفى الكرك الحكومي، الذي كان يضم 30 طبيبا مع بدء العمل فيه بمساحة تبلغ 6 آلاف متر مربع، اصبح الآن وبفضل الاهتمام الملكي فيه يضم زهاء 300 طبيب وحوالي 300 سرير بمختلف الاقسام والعديد من الاختصاصات الطبية، وبمساحة اجمالية تبلغ 32 ألف متر مربع.
واشار إلى انه وبفضل الزيارات الملكية لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للمستشفى في العام 2007 والاخيرة العام الجاري حدثت اهم عمليات التحديث والتطوير والتوسعة للمستشفى، لاسيما التوسعة الكبيرة للمستشفى بكلفة مالية بلغت 5 ملايين دينار.
واشار المعايطة إلى ان المستشفى وبعد زيارة جلالة الملك الاخيرة له، تم فيه افتتاح وحدات معالجة الحروق وجراحة واختصاص القلب والقسطرة، ووحدة تفتيت الحصى ومعالجة وغسيل الكلى، لافتا إلى ان وحدة القسطرة اجرت ومنذ افتتاحها قبل شهر زهاء 73 عملية قسطرة لمرضى بالمحافظة، بعد ان كانت عمليات القسطرة تجرى خارج المحافظة، مع ما يتكبده المرضى وذووهم من عناء الذهاب للعاصمة.
ولفت إلى ان عمليات القسطرة بالقسم تجرى بمعدل يومين بالاسبوع، في حين ان الادارة تنوي زيادة العدد لتصبح ثلاثة ايام بالأسبوع.
ولفت المعايطة إلى ان الخدمات الآن مميزة بالمستشفى، الذي يعتبر اهم المستشفيات بإقليم الجنوب كله، مؤكدا ان المستشفى يعتبر مستشفى تحويليا لكل مستشفيات المنطقة.
ولفت إلى ان أعداد كوادر المستشفى المختلفة وصلت إلى 1050 كادرا طبيا وتمريضيا وصيدليا وفنيا متخصصا، وغيرها من التخصصات.
واضاف المعايطة ان المستشفى اجرى خلال العام الماضي زهاء 8600 عملية جراحية مختلفة لمختلف الاقسام، في حين انه تم اجراء 6300 عملية منذ بداية العام وحتى الآن.
وأشار المعايطة إلى ان المستشفى ينقصه بعض التخصصات الطبية، والتي سيتم شراء الخدمات لتوفيرها وتضم اختصاصات الكلى والروماتيزم والصدرية، مؤكدا ان الوزارة أوعزت للمستشفى لشراء الخدمات بأي تخصص يحتاجة المستشفى.
وشدد المعايطة، على أن المستشفى ومن ضمن عملية التطوير والتحديث سيعمل خلال الفترة المقبلة على استحداث مختبر انسجة واستحداث وحدة تليف كيسي، ووحدة تشخيص الامراض الوراثية ووحدة لمعالجة الامراض النفسية، لافتا إلى ان عند استكمال هذا الوحدات سيكون المستشفى من افضل المستشفيات على مستوى المملكة.
ولفت إلى ان ادارة المستشفى تولي اهمية بالغة للاصلاح الاداري من حيث ازالة التشوهات الموجودة بعدد كوادر المستشفى والتزام العاملين بالدوام الرسمي، اضافة إلى اهمية الانتهاء من تنفيذ تعبيد الساحات والشوارع داخل المستشفى وتوفير زهاء 850 موقفا للمركبات والعمل على إنارة المستشفى من الخارج.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock