إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

مستشفى معاذ بالغور الشمالي: 400 حالة تراجع قسم الطوارئ يوميا – فيديو

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي – كشف مدير مستشفى معاذ بن جبل في لواء الغور الشمالي الدكتور إياد عبيدات، أن قسم الإسعاف والطوارئ بالمستشفى يراجعه يوميا زهاء 400 حالة مختلفة، ما بين امراض وحوادث.
واشار إلى ان المستشفى يشهد وخصوصا في وقت الليل، اكتظاظا، مشيرا إلى أن الكثير من الحالات غير طارئة بالمعنى الحقيقي. واكد أن القسم وجد من اجل معالجة الحالات الطارئة الحقيقية، إلا أن هناك بعض الحالات مصابة بأمراض يمكن تشخيصها ومعالجتها في المراكز الصحية دون الحاجة إلى مراجعة المستشفى، ما يتسبب بحدوث ارباك للكادر الطبي.
واضاف عبيدات في مقابلة مع “الغد” وحضرها عدد من الاطباء والفنيين العاملين في المستشفى، أن نسبة الاشغال العامة تبلغ حوالي 90 %، نظرا للاعداد الكبيرة من المرضى، التي تراجع المستشفى بشكل يومي.
واكد ان ادارة المستشفى تسعى إلى الزام المراكز الصحية بصرف العلاج الشهري للمرضى، كالسكري والضغط، أو العمل على تحديد ايام محددة لتخفيف الضغط عن الكادر العامل في المستشفى، وللحصول على خدمة مثلى، اسوة بالمستشفيات الاخرى.


وأضاف عبيدات، أن التقاعدات الاخيرة التى تم العمل بها، ستؤثر سلبا على اداء المستشفى، خصوصا ان اغلب المتقاعدين هم من الفنيين في المختبر، والتخدير، والصيانة، مشيرا إلى أنه تم مخاطبة الجهات المعنية باستثناء بعض العاملين من التقاعد، من خلال العودة إلى القانون، خوفا على مصلحة المستشفى والخدمة التى تقدم وما تزال الادارة تنتظر رد الجهات المعنية.
ولفت إلى أن عدد الأسرة حوالي 75 سريرا، وان معدل اشغال السرير الواحد في قسم الطوارئ 10 مرات في اليوم الواحد، جراء الاعداد الكبيرة من المراجعين، الأمر الذي يتطلب من المراجعين ضرورة عدم مراجعة القسم الا للحالات الطارئة، لإفساح المجال للكادر الطبي، معاينة الحالات الأشد حاجة للعلاج.
وعن نقص الأطباء في القسم، أكد عبيدات، ان هناك نقصا بعدد الاطباء وخصوصا اطباء الاختصاص، مشيرا الى ان النقص بالاطباء ليس مشكلة مستشفى معاذ بن جبل فقط، بل هي مشكلة جميع المستشفيات في المملكة.
وأوضح أن المستشفى في حال لم تتوفر فيه قدرة على علاج حالة، يتم تحويلها على الفور الى مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي، أو إلى المستشفيات المجاورة.
وردا على سؤال حول شكاوى المراجعين من الاكتظاظ داخل بعض العيادات الخارجية في المستشفى، قال عبيدات إن الاكتظاظ يحدث في الفترة الصباحية جراء قيام المراجعين بمراجعة العيادة مرة واحدة، بالرغم من أن الأطباء متواجدين في العيادة لحين انتهاء الدوام.
وأشار إلى أن العيادات المتخصصة فيها اطباء ومعدل المراجعين يتجاوز 100 مراجع يوميا للعيادة الواحدة، موضحا انه يتم اعطاء المراجع مواعيد طويلة حسب الحالة المرضية لتخفيف نسبة الاكتظاظ داخل العيادة، وحتى يتمكن الطبيب من معالجة المريض بشكل أفضل، داعيا المواطنين إلى مراجعة العيادة طيلة فترة الدوام وليس في فترة واحدة.
ورد على شكاوي المواطنين من اغلاق الصيدلية في وقت الليل، وعدم التزام الموظفين بالعمل، اكد انه ليس هناك أي صيدلية في أي مستشفى تعمل في وقت الليل، اذ يتم اغلاق الصيدلية بعد الانتهاء من الدوام الرسمي، مشيرا الى انه تم توفير العلاج الضروري للحالات الطارئة التى تراجع المستشفى في صيدلية الطوارئ ضمن الامكانيات.
وأكد عبيدات ، إلى انه ليس من الممكن ان تقوم صيدلية الطوارئ بتوفير جميع الادوية التى تصرف من الصيدلية الرئيسة.
وعن شكاوي المرضى من نقص بعض الادوية، أكد عبيدات عدم وجود أي نقص في الدواء في المستشفى، مشيرا إلى انه وفي حال لم يتوفر الدواء، يتم توفير البديل او يتم شراء الدواء على حساب التأمين الصحي.
وأكد أن هناك زهاء 600 دواء معتمد يتم شراؤه على حساب التأمين الصحي.
وأكد أن الأدوية متوفرة في المستشفى، إلا انه هناك في بعض الأيام يحدث نقص في بعض الأدوية جراء زيادة أعداد المرضى والمراجعين للمستشفى، لافتا إلى أن عطاءات الأدوية تتم بشكل سنوي لتغطية احتياجات المستشفى.
وأكد عبيدات أن هناك خطة اتبعها المستشفى وبدعم من وزير الصحة حتى يتلقى المريض علاجه بأسرع وقت من خلال زيادة اعداد الكادر والدقة في تسجيل الحالات والتصنيف، إضافة إلى أن رفد الوزارة باعداد كبيرة من الكادر التمريضي والإداري وسرعة التعاقد مع اطباء عن طريق شراء الخدمات كان له الأثر في التخفيف من الشكاوى.
وأكد أن إدارة المستشفى عملت على إجراء الصيانة اللازمة لأقسام المستشفى من خلال العمل على رش ساحات المستشفى بالمبيدات الحشرية لمقاومة الحشرات، وخصوصا ان لواء الغور الشمالي من المناطق التي تسجل درجة حرارة مرتفعة، مما يساعد ذلك على توفر الحشرات وكإجراء وقائي واحترازي تم العمل على تنظيف مداخل ومخارج المستشفى . كما عملت الادارة على دهن الاقسام بالالوان الزاهية، والعمل على اجراء الصيانة في الاقسام المختلفة .
ويذكر ان مستشفى معاذ بن جبل الذي تأسَّس العام 1982 يخدم نحو 60 ألف مواطن، ويقدم العلاجات المختلفة واللازمة للمراجعين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock