آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

مستوطنون يقتحمون باحات “الأقصى”.. وأكثر من 100 انتهاك للمقدسات الشهر الماضي

رام الله – اقتحم مستوطنون متطرفون يهود صباح امس باحات المسجد الأقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب لـ (بترا ) ان الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي الخاصة. وأكد ان سلطات الاحتلال أغلقت الساعة العاشرة والنصف صباحا باب المغاربة عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية للمستوطنين اليهود، علما أنها فتحته الساعة السابعة صباحا.
وأوضح الخطيب أن 31 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم. وأشار إلى أن 10 عناصر من شرطة الاحتلال اقتحموا أيضا المسجد المبارك ، وتجولوا في مصلياته. وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى إجراءاتها الأمنية بحق الفلسطينيين الوافدين للمسجد، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية لحين خروجهم منه. وتوافد عشرات المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ الصباح للمسجد الأقصى، لتلقي دروس العلم وقراءة القرآن الكريم، بالرغم من قيود الاحتلال وبرودة الطقس والأجواء الماطرة.
بالسياق، قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، نفذت أكثر من 100 اعتداء وانتهاك بحق المقدسات ودور العبادة خلال شهر كانون الاول(ديسمبر) الماضي. وأوضح ادعيس في بيان صحفي امس، أن المسجد الأقصى المبارك تعرض لنحو 30 انتهاكا ما بين اقتحام وتدنيس لساحاته، فيما منعت قوات الاحتلال رفع الأذان خلال الشهر ذاته بالمسجد الابراهيمي في الخليل 51 وقتا.
وأشار إلى أن بقية الاعتداءات توزعت بين حفريات، خاصة في سلوان، واقتحام مقامات، ومسيرات عنصرية استفزازية في البلدة القديمة من القدس، واعتقالات وابعاد عن المسجد الاقصى، وشعارات عنصرية معادية للعرب والمسلمين. وقال ادعيس إن الشهر المنصرم شهد تزايدا في عدد المقتحمين للمسجدين الأقصى والحرم الإبراهيمي، بذريعة الاعياد اليهودية.
وأضاف ان عصابات ما يسمى “جبل المعبد” افتتحت “مذبح الهيكل” قرب المسجد الأقصى، قرب ساحة البراق، ليكون موقعا لتقديم قرابينهم خلال الأعياد اليهودية، وحاول عدد منهم ذبح قرابين في إحدى الحدائق العامة الملاصقة لأسوار المسجد الأقصى، بعد أن سمحت لهم الشرطة الإسرائيلية بأداء طقوس تلمودية في المكان.
ولفت إلى أن شرطة الاحتلال اقتحمت مسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك، واجرت عمليات تفتيش داخله، ومنعت موظفي الأوقاف الإسلامية من تنظيف الحجارة والرخام داخله. وأشار ادعيس إلى الاقتراح الذي قدمه أعضاء في الكنيست للجنة الوزارية للتشريع، بخصوص القانون العنصري، الذي يهدف إلى تقييد حقوق الكنائس والمؤسسات المسيحية في حرية التعامل مع ممتلكاتها، وهي المرة الخامسة، التي يقدم فيها هذا التشريع، تحت مسميات مختلفة لكن بنفس الجوهر والأهداف . وأوضح أن الاحتلال يواصل حفرياته في منطقة سلوان، التي شهدت هذا الشهر انهيارات أرضية وتشققات جراء الانفاق اسفلها، كما حصل انهيار أرضي خلف “مسجد عين سلوان” بحي وادي حلوة بالبلدة.
ميدانيا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس، مدينتي رام الله والبيرة وانتشر الجنود في عدد من الأحياء بالمدينة مما أدى الى وقوع مواجهات وإصابات بين المواطنين.
وأفادت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت منطقة عين منجد وقامت بالاستيلاء على تسجيلات الكاميرات في عدد من المحال التجارية الفلسطينية .
كما اقتحمت بلدة بيتونيا، ومخيم الأمعري في رام الله والبيرة ووقعت مواجهات مع الشبان الفلسطينيين ما أدى الى اصابة عدد منهم بجروح مختلفة جراء اطلاق جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاط وقنابل الغاز السامة المسيلة للدموع .
كما، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عشرة مواطنين فلسطينيين من بلدتي بيت فجار وتقوع، جنوب وشرق مدينة بيت لحم. وأفاد نادي الاسير الفلسطيني في بيان بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدتي بيت فجار جنوب وتقوع بيت لحم، واعتقلت هؤلاء المواطنين بعد أن داهمت عددا من منازلهم وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها بحجة البحث عن سلاح .-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock