ثقافة

مسرحية “كاتس” في نيويورك بعد غياب طويل

نيويورك– تعود المسرحية الغنائية الاستعراضية “كاتس” الى احد مسارح برودواي في نيويورك بعد غياب دام 16 عاما على ما جاء في بيان صادر عن منتجي العرض.
وقدمت المسرحية في الاساس في لندن العام 1981 وعرضت من دون انقطاع في نيويورك من تشرين الاول (اكتوبر) 1982 الى ايلول (سبتمبر) 2000 مع 7485 عرضا.
وكانت في تلك المرحلة المسرحية الغنائية الاستعراضية التي تعرض لاطول مدة متتالية في برودواي قبل ان تطيح بها العام 2006 مسرحية “ذي فانتوم اوف ذي اوبرا” للمؤلف نفسه البريطاني اندرو لويد ويبر.
وقد عرضت “كاتس” في 30 بلدا وجذبت اكثر من 73 مليون شخص على ما اوضح البيان.
وهي تعتبر بشكل عام المسرحية التي ادخلت الاستعراض الغنائي في حقبة جديدة مع انتاجات ضخمة تستخدم فيها وسائل تقنية وبصرية خاصة.
وستعرض النسخة الجديدة من “كاتس” اعتبارا من الثاني من آب (اغسطس) المقبل، في مسرح “نيل سايمن ثياتر” الذي يتسع لـ1445 مقعدا على ما اعلنت الشركتان المنتجتان للعرض “ذي شوبرت اورغانيزيشن” و”ذي نيردلاندر اورغانزيشين”.
وسيدير المسرحية البريطاني تريفر نان الذي كان المدير الفني لفرقة “رويال شكسبير كومباني” المسرحية وقد اخرج الكثير من المسرحيات الغنائية الناجحة ولا سيما “لي ميزيرابل”.
و”كاتس” مستوحاة من ديوان شعري للكاتب الاميركي-البريطاني تي اس اليوت بعنوان “اولد بوسوم بوك اوف براكتيكال كاتس” الصادر في العام 1939. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock