حياتنافنون

مسلسل “لؤلؤ” المصري.. كيف نجح في خطف الأنظار؟

أبو ظبي– تصدر مسلسل لؤلؤ، الذي تجسد دور البطولة المطلقة فيه لأول مرة الفنانة مي عمر، حديث مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، لا سيما في ظل حلقاته الأخيرة المليئة بالتفاصيل والتطورات الساخنة.

نجح المسلسل في فرض حالة رواج واسعة، عبّرت عنها تعليقات الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، والتعليقات اليومية على تفاصيل الحلقات، وتطور الأحداث.

وفي هذا الإطار، يتحدث اثنان من صناع المسلسل لموقع “سكاي نيوز عربية”، عن أسرار وكواليس نجاح العمل في إنشاء قاعدة جماهيرية منذ بدء عرضه، وبشكل خاص أنه يُعرض خارج السباق الدرامي في رمضان.

وقال مخرج العمل محمد عبدالسلام، لموقع “سكاي نيوز عربية”، عن نجاح المسلسل كأول تجربة إخراجية له بعد عمله مساعده مخرج لمدة 6 سنوات، مشيراً إلى أن “من أهم العوامل التي ساعدت على خروج لؤلؤ للنور بشكل أفضل الحرص والتركيز على جذب المشاهد لمتابعة أبطال العمل أنفسهم؛ فاختيار الأدوار جاء بعناية شديدة، ووضع كل ممثل في الدور المناسب له كان من أول الأمور الهامة”.

الصورة والديكور

وأضاف “كما لعبت الصورة دوراً كبيراً فقد جذبت المشاهد بصورة أكبر، من خلال الديكور وأماكن التصوير، وغيرها من عوامل الصورة، التي تركت أثراً نفسياً مريحاً لدى المشاهدين”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه “ليس هناك نجاح بدون تعب. والحقيقة فإن فريق عمل المسلسل بذل مجهوداً جباراً خلال فتره التصوير”.

وأضاف في الوقت ذاته عاملاً مهماً من عوامل نجاح المسلسل مرتبط بـ “الموسيقى التصويرية” والتي قال إنها من أهم العوامل التي خلقت حالة ارتبط من خلالها الناس مع المسلسل، إضافة إلى شركة الإنتاج التي لم تبخل من أجل إخراج العمل في صورته تلك.

قصة صعود

واختتم تصريحاته قائلاً: “القصه برغم تشابهها مع قصص الصعود التي اعتاد عليها الجمهور، إلا أنها قصة مختلفه تماماً من حيث التفاصيل في خيوط درامية مختلفة عن أية قصة تم عرضها من قبل؛ فمسلسل لؤلؤ يعتبر وجبة متكاملة للمشاهد”.

مسلسل لؤلؤ يدور حول مطربة تُدعى لؤلؤ تتربى في ملجأ، ثم تصبح مطربة صاعدة تتعرض لعديد من الظروف الصعبة، وتتزوج رجل الأعمال طارق نصار، وتتوالى الأحداث في إطار درامي مشوق.

والعمل تأليف محمد مهران، وإخراج محمد عبدالسلام، وبطولة مي عمر وأحمد زاهر ونجلاء بدر وهيدي كرم ونيرمين الفقي وإدوارد ومحمد الشرنوبي وهدير عبدالناصروسلوى عثمان وحمدي هيكل.

أما مؤلف العمل، محمد مهران، فقال لموقع “سكاي نيوز عربية”، إنه لم يكن يتوقع ردود أفعال الجمهور على المسلسل، خاصة بعد تصدر حلقاته محركات البحث، مشيراً إلى أنه يتلقى العديد من الإشادات اليومية التي تشير إلى أن العمل له بصمة كبيرة بين المسلسلات التي تُعرض حالياً.

مفاجآت

وفيما شدد على أن الحلقات القادمة ستشهد مفاجآت جديدة، تابع مؤلف لؤلؤ، متحدثاً عن نجاح المسلسل خارج السباق الدرامي في رمضان، قائلآً: “العمل الجيد يُعرض في أي وقت، وليس محدداً بوقت معين لكي يحقق نجاحاً”، مشدداً على أن “هناك عناصر أساسية لنجاح لؤلؤ، سواء عُرض في رمضان أو خارجه، من بينها أن طاقم العمل بأكمله فعل ما في وسعه لكي ينجح المسلسل”.

وعن تعامله مع الفنانة مي عمر وكواليس الأحداث بينهما، قال محمد مهران، إن “هذه هي المرة الثانية التي يتعاون فيها مع مي عمر، فقد قدما سوياً مسرحية في عام 2016 من إخراج أشرف زكي، وهي فنانة موهوبة في عملها وتستحق البطولة المطلقة، وهي وسبب رئيسي في نجاح المسلسل؛ كونها عنصر أساسي في العمل وتقدم شخصية لؤلؤ، ولو كانت قدمتها بشكل سيء لما كان نجح المسلسل،  فالجمهور زكي يعرف أن يفرق بين المسلسل الناجح  والسيء، فلو كانت مي عمر غير موهوبة لما كانت نجحت”.

هل نجح المسلسل فنياً؟

وبموازاة ذلك، علَّقَ الناقد الفني سمير الجمل، في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، قائلاً إن المسلسل حقق نجاحاً جماهيرياً. لكنّه في الوقت نفسه قال إن “النجاح الجماهيري شيء ونجاح العمل فنياً شيء آخر، الأمر الذي يجعلنا نتساءل: هل العمل قدّم شيئاً جديداً؟”.

ويجيب الناقد عن السؤال الذي طرحه قائلاً: “قصة العمل مكررة، لكن أحداثه مليئة بالإثارة والغموض، ومعظم الجماهير في منازلهم بسبب فيروس كورونا، ويبحثون عن شيء جديد، وهو ما وجدوه في مسلسل لؤلؤ، وهذا عامل جيد بالنسبة لصُناع العمل”.

وعبّر الجمل رأيه في الفنانة مي عمر؛ كونها لأول مرة تقدم البطولة المطلقة، مشيراً إلى أن “المسألة لا تقاس بذلك الشكل؛ فقد شاهدتها في مسلسل الفتوة في شهر رمضان الماضي، وقد كانت تؤدي دورها بشكل جيد، فهي فنانة موهوبة في عملها”.(سكاي نيوز عربية)

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock