رياضة عربية وعالمية

مشاكل جديدة في دوري الدرجة الثانية الألمانية

 هامبورغ – نقل بتريك ساندر مدرب نادي إنرجي كوتبوس بدوري الدرجة الثانية الالماني لكرة القدم إلى المستشفى أول أمس الجمعة بعد إلقاء مفرقعة نارية عليه كما ألقي القبض على 25 شخصا إثر اندلاع أعمال الشغب بين الجماهير في ثلاث مباريات مختلفة بدوري الدرجة الثانية الالماني.



 وجاءت أعمال العنف الاخيرة (التي تعد طابعا مميزا لمباريات الاقسام الادنى بالدوري الالماني) بعد أسبوع من ارتكاب أعمال عنف مشابهة في كالجي بسلوفينيا قبل وبعد المباراة الودية التي جمعت بين منتخبي ألمانيا وسلوفينيا، وقال دييتر كرين رئيس نادي كوتبوس بعد أحداث مباريات أول أمس: يجب أن نتكاتف لاتخاذ موقف لا أن نكتفي بالحديث وحسب.



 تأتي هذه المشكلة قبل عام من استضافة ألمانيا لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 مع إصرار السياسيين الالمان ومنظمي البطولة في الاسبوع الماضي على أن السلطات الالمانية ستبذل قصارى جهدها لمنع وقوع أي أحداث عنف أثناء البطولة، وكان ساندر قد أصيب بالمفرقعة النارية التي تردد أنها قذفت من خارج الستاد في الدقيقة 87 من مباراة كوتبوس مع إيرزبيرغ والتي فاز بها الاخير (2-0).



 ونقل ساندر على الفور إلى مستشفى محلي حيث أعلنت إصابته برضوض نتيجة للضربة العنيفة التي تلقاها، وبدأت الشرطة الالمانية التحقيق في هذه الاحداث بينما أعلن كوتبوس أنه سيقدم تظلما ضد نتيجة المباراة، وكانت مباراة في دوري الدرجة الثانية الالماني بين فريقي آخينونورنبيرغ قد أعيدت في الموسم الماضي بدون جماهير بسبب إصابة فولفغانغ فولف مدرب نورمبرغ بشيء ألقي عليه من المدرجات.



 وفي إسين.. اشتبك مئات الاشخاص من جمهور فريق روت فيس إسين وضيفه دينامو دريسدين مع بعضهم البعض من ناحية ومع رجال الشرطة من ناحية أخرى أول أمس واعتقلت السلطات 20 شخصا، بينما اعتقلت الشرطة أربعة أشخاص من مباراة ألمانيا آخن مع روت فيس إرفورت.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock