أخبار محليةالغد الاردني

مشروع أردني يحصل على اعتماد البناء الأخضر للتميز في التصميم

حصل مشروع “سلاسل البلوط” على اعتماد البناء الأخضر (إيدج) للتميز، في التصميم من أجل كفاءة أعلى، الذي تعتمده مؤسسة التمويل الدولية “آي إف سي” ، إحدى مؤسسات مجموعة البنك الدولي لتمييز الأبنية الخضراء.
ومنح المشروع هذا الاعتماد بعد نجاحه في خفض البصمة الكربونية وانبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن تشغيل المبنى بنسبة أكثر من 50 بالمئة، من خلال إجراءات التصميم البيئي ورفع كفاءة أنظمة الإنارة والتكييف والمياه في المبنى.
وقال مدير عام شركة السرايا للمشروعات الإسكانية والاستثمار، المهندس جمال بدران، في بيان اليوم السبت ، إن المشروع الذي تنفذه الشركة، هو أول مشروع سكني يحصل على هذا الاعتماد، تعزيزاً لرؤية الشركة المطورة نحو بناء مساكن صديقة للبيئة ورائدة على مستوى المنطقة، وتأكيداً لالتزام المطور بمبادئ ومعايير الاستدامة في مبانيه وعملياته.
وأشار إلى أن المشروع المقام في منطقة دابوق بعمان والمكون من ثماني فلل؛ يعد أول تجمع سكني يحصل على شهادة عالمية في البناء الأخضر في المملكة.
وبين بدران أن الاعتماد معيار مهم للبناء الأخضر، ونظام فاعل في أكثر من 170 دولة حول العالم، حيث يركز على تحديد أكثر الخيارات فعالية من حيث التكلفة لتصميم المباني الخضراء الملائمة للمناخ المحلي، من حيث ترشيد استهلاك الطاقة والاستخدام الأمثل للمياه، واستخدام مواد البناء ذات أثر أقل على البيئة.
وأضاف ان “الحصول على الاعتماد، خطوة ضمن استراتيجية شاملة تعتمدها الشركة لتوفير مساكن مميزة من الناحية العمرانية، تعمل على تحسين جودة الحياة لساكنيها وتراعي الوفر في استهلاكات الطاقة والمياه”، موضحاً أنه سيتم اعتماد هذا النظام في المباني المستقبلية، لتكون صديقة للبيئة وتطبق الاستراتيجيات والأنظمة والتقنيات التي تخدم البيئة وتعزز استدامة مواردها الطبيعية.
من جهتها، قالت المؤسسة والمديرة العامة في شركة” أداء لاستشارات التنمية المستدامة”، ميسون الخريسات، والتي أسهمت بتحديد إجراءات الاعتماد؛ إنه يمكن للعديد من المباني التجارية والسكنية في الأردن أن تكون أكثر استدامة من خلال تبني إجراءات غير مكلفة ومجدية اقتصاديا، لافتة إلى أن المشروع نجح في تحقيق وفر في استهلاك الطاقة بنسبة 51 بالمئة، وفي استهلاك المياه بنسبة 43 بالمئة، بالرغم من كونه مشروعا استثماريا.
وراعى المشروع البيئة الموجود فيها، حيث تم الحفاظ على كل الأشجار الأصيلة التي كانت موجودة في أرضه، وتمت زراعة عدد كبير من النباتات التي ستتم سقايتها من المياه التي سيعاد تدويرها داخل المشروع ضمن نظام شامل لإعادة تدوير المياه.
يشار الى انه تم اعتماد المبنى للحصول على شهادة “إيدج” بعد حضور مقيّم دولي لموقع المشروع لمعاينة جميع إجراءات كفاءة الطاقة والمياه المطبقة فيه، والموافقة على صحتها وصحة توثيقها.
–(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock