آخر الأخبارالغد الاردني

مشروع لإنشاء شبكة بلدية في ديرعلا لإعادة الاستخدام للنفايات

3.2 مليون يورو الكلفة الإجمالية للمشروع

فرح عطيات

عمان – تستعد وزارة الإدارة المحلية، لإنشاء شبكة بلدية في منطقة ديرعلا، لإعادة الاستخدام للنفايات من المنازل، والأجهزة والأثاث، والكتب والملابس، والمعدات الكهربائية والإلكترونية والطعام.
ويطلق المشروع، رسميا اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي يعقد لهذه الغاية، وبمشاركة ثماني منظمات وشركاء في المشروع، وفق رئيس قسم مكبات النفايات والمحطات التحويلية بالوزارة فرح داوود.
وتبلغ الكلفة الإجمالية للمشروع، 3.2 مليون يورو، تبلغ مساهمة الاتحاد الأوروبي فيها 90 % أي حوالي 2.9 مليون يورو.
وبينت داوود، في تصريحات لـ”الغد” أن “الوزارة تشارك في مشروع إعادة استخدام النفايات في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط (REUSEMED)، الذي يهدف لتشجيع إعادة استخدام النفايات وإصلاح المعدات”.
وقالت إنه “سيتم من خلال المشروع العمل على إنشاء شبكة تربط مدن حوض البحر الأبيض المتوسط لدول اسبانيا وايطاليا والأردن وتونس، بهدف تغيير سلوك المواطنين نحو إعادة الأدوات المنزلية”.
وأضافت داوود أنه سيتم “تصميم وإنشاء شبكة في أربع مدن لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي قرطبة – اسبانيا، وكابنوري – ايطاليا، وديرعلا – الأردن، وساقية الزيت – تونس، حيث من خلالها سيجري العمل على فحص وتركيب أجهزة إنتاج السماد العضوي”.
وتابعت “سيكون هناك نقاط لتجميع الطعام في السوبر ماركت ومحلات المواد الغذائية المحددة في المشروع، ومراكز إعادة استخدام النفايات والإصلاح، والزوايا في المحلات التجارية والكافهيات”.
وتوقعت “أن يكون لدى شبكات إعادة الاستخدام اكتفاء ذاتي على المدى المتوسط من مرحلة تنفيذ المشروع، حتى ولو تم الترويج لها من قبل الجهات الإدارية المحلية المسوؤلة عن إدارة النفايات، وبإشراك أصحاب المصلحة المحليين”.
وأوضحت داوود أن “تلك الخطوة ستأتي من خلال الإيرادات الناتجة عن بيع المواد التي تمت إعادة إصلاحها، والتي يمكن أن يتم الاستفادة منها بتمويل مشاريع البنى التحتية، وتعيين موارد بشرية، مع تأكيد دعم هذه الأنشطة كلها من خلال إجراءات النشر والترويج”.
“وترغب الجهات الإدارية على جانبي منطقة البحر الأبيض المتوسط بتركيز جهودها على موضوع إعادة التدوير بشكل كبير، ولكن تعتبر الجهود المبذولة تجاه الترويج بإعادة استخدام أو إصلاح المعدات أو البضائع، والتي يمكن أي يكون لها حياة ثانية أقل، وبالتالي إكمال مبادئ دائرة الاقتصاد الدائري الأربعة، أي التقليل، وإعادة الاستخدام والتدوير، والإصلاح”، تبعا لداوود.
وقالت داوود إن الجهات الأربع ستقوم بالتعاون جنباً الى جنب في هذا المشروع، وصولًا الى انشاء شبكة المدن.
يُشار إلى أن الاتحاد الأوروبي، هو الممول الرئيس للمشروع في الأردن واسبانيا وايطاليا وتونس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock