الزرقاء

مشروع لتطوير شبكات الصرف الصحي في الزرقاء يزيد المياه الصالحة للزراعة

حسان التميمي

الزرقاء – أعلن وزير الشؤون البلدية وزير المياه والري المهندس ماهر ابو السمن في احتفال اقيم أمس في غرفة صناعة الزرقاء انطلاق مشروع توسعة وتطوير شبكات الصرف الصحي في محافظة الزرقاء الممول من مؤسسة تحدي الألفية.
وقال ابو السمن إن المشروع جاء ليشكل إضافة نوعية جديدة من خدمات قطاع المياه والصرف الصحي، مشيرا الى أن الوزارة وبالتعاون مع مؤسسة تحدي الألفية  رصدت حوالي275 مليون دولار لتنفيذ مشروعات تحسين شبكات المياه والصرف الصحي للارتقاء بالواقع البيئي والصحي في محافظة الزرقاء.
وبين خلال الحفل الذي حضره السفير الأميركي لدى المملكة ستيوارت جونز، والمدير التنفيذي لشركة تحدي الألفية المهندس كمال الزعبي ومحافظ الزرقاء سامح المجالي انه وإدراكا من الوزارة في مواجهة تحديات المياه والصرف الصحي ستقوم من خلال الموازنة العامة بتنفيذ مشروع بقيمة 15 مليون دينار لتطوير وتوسعة محطات ضخ الصرف الصحي في كل من الزرقاء والهاشمية مع بداية العام المقبل. واشار الى انه يجري العمل على تطوير محطات ضخ الازرق والزرقاء حاليا بتمويل من الحكومة اليابانية بقيمة 12 مليون دينار وإعداد الدراسات اللازمة لتنفيذ مشروع خط ناقل الديسي لأغراض الشرب الى الزرقاء بكلفة 35 مليون دولار بهدف حل مشكلات الزرقاء المائية بشكل جذري.
وقال السفير الأميركي إن مشروع توسعة وتطوير شبكات الصرف الصحي في محافظة الزرقاء من شأنه تحسين وتطوير شبكات الصرف الصحي في المدنية بما ينعكس إيجابا على حياة السكان من النواحي البيئة والخدمية، ويزيد من قدرة شبكة الصرف الصحي على تصريف مزيد من المياه وزيادة كميات المياه العادمة المعالجة لأغراض الزراعة ، وتوفير 500 فرصة عمل لسكان المدينة.
وأكد السفير أن الامن المائي يقود الى نمو اقتصادي مستدام، لافتا الى أن المشروع يتضمن مد 170 كيلو مترا من أنابيب الصرف الصحي الجديدة وشمول 4200 منزل بخدمات الصرف الصحي، معبرا عن اعتزازه بالشراكة الاقتصادية مع الاردن.
وقال المدير التنفيذي لشركة تحدي الألفية المهندس كمال الزعبي إن المشروع الجديد سيعمل على إعادة التأهيل خلال فترة ثلاث سنوات ويوفر منافع عديدة لأهالي الزرقاء ويزيد من قدرة الصرف الصحي على تصريف مزيد من المياه وتخفيض مشكلات فيضانات مياه الصرف الصحي وتوسعة الخدمة لتصل الى تلك المناطق غير المخدومة والمساهمة في إيجاد بيئة صحية نظيفة.
وأضاف إن مشروع شبكات الصرف الصحي سيعمل على زيادة نسبة المخدومين في المحافظة من72 % الى 82 % وزيادة كميات الصرف الصحي التي يتم تجميعها لمعالجتها وإعادة استخدامها من24 مليون متر مكعب الى 31 مليونا سنويا، مبينا أن المشروعات ستتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في المجالات البيئية والاجتماعية التي سيتم تطبيقها لأول مرة في الأردن.
وتشكل مشاريع برنامج تحدي الألفية الثلاثة حلقة مائية متكاملة، فمشروع شبكات المياه سيزيد من كمية المياه الواصلة إلى المواطنين في محافظة الزرقاء ومن ثم يجري تصريف هذه المياه من خلال شبكة الصرف الصحي التي سيجري توسعتها لجمع كمية أكبر من مياه الصرف الصحي ومن ثم يتم معالجتها في محطة الخربة السمرا وإعادة استخدامها لأغراض الري في وادي الأردن وهذا بدوره سيحرر جزءا من المياه العذبة ليتم استخدامها لأغراض الشرب في المناطق السكنية.
وقبل إطلاق المشروع زار وزير المياه والسفير الأميركي والمدير التنفيذي لشركة تحدي الألفية رؤساء بلديات الزرقاء والرصيفة والهاشمية وعدد من الخبراء والمختصين في مجال المياه والصرف الصحي موقع العمل في منطقة البتراوي حيث اطلعوا على تطبيق المعايير الفنية والبيئية والاجتماعية والمنسجمة مع أفضل الممارسات العالمية بما يضمن تنفيذ الأعمال بسلاسة ونجاح.
 وكانت شركة تحدي الألفية وقعت في نهاية أيلول 2012 اتفاقيات مشروع إعادة تأهيل وتوسعة شبكة الصرف الصحي في محافظة الزرقاء مع الشركات المقاولة الفائزة وهي مؤسسة بوشه للمقاولات التي فازت بعطاءين من أصل ثلاثة قيمتهما الإجمالية حوالي (28) مليون دولار، وائتلاف شركتي حيمور والعمرية التي فازت بالعطاء الثالث وقيمته (13.4) مليون دولار.

hassan.tamimi@alghad.jo

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
44 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock