أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

شح الكميات يهدد بإغلاق مصانع “الورق الهالك”

طارق الدعجة

عمان– في وقت يطالب فيه أصحاب مصانع كرتون تحديد كميات التصدير من الورق الهالك والكرتون لتأمين احتياجاتهم من مدخلات الإنتاج الأساسية وضمان عدم ارتفاع أسعارها يحذر مختصون في القطاع من ذلك في ظل الأثر البيئي والاقتصادي السلبي المتوقع.


أصحاب المصانع يؤكدون لـ”الغد” أن الكميات التي تنتجها السوق المحلية من الورق الهالك والكرتون (مدخلات انتاج) تصل إلى 8 آلاف طن شهريا فيما تبلغ حاجتهم ألفي طن شهريا ولذلك هم يريدون تحديد الكميات المصدرة بـ5 آلاف طن شهريا حتى لا يأكل التصدير من حاجتهم المحلية.


غير أن مختصين في القطاع من غرفتي صناعة وتجارة الأردن أكدوا أن احتياجات هذه المصانع لا تتجاوز 700 طن شهريا فيما توجد 6 مصانع فقط تعمل بشكل رسمي في هذا المجال من أصل 21 مصرح عنها من قبل أصحاب المصانع.


من جهتهم، يطالب أصحاب المصانع ايضا بفرض رسوم تصدير لا تقل عن 50 دينارا لكل طن لضبط الأسعار في السوق المحلية والحد من ارتفاعها.


ويشار إلى ان الحكومة كانت قررت تحديد حصة شهرية للتصدير لا تتجاوز في حدها الأعلى 5 آلاف طن دون فرض رسوم عليها فيما يتم اخضاع ما يزيد عن هذه الكمية رسم بمقدار 35 دينارا لكل طن.


بدوره، قال الناطق باسم اصحاب مصانع الكرتون التي تعتمد على الورق الهالك في عمليات التصنيع حسن الوادي ان “المصانع التي تعمل في هذا القطاع باتت مهددة بالاغلاق لشح كميات الورق الهالك بالسوق المحلية وارتفاع اسعارها جراء كميات التصدير دون سقوف محددة”.


وأوضح الوادي ان العاملين في جمع الورق الهالك والكرتون يفضلون بيع كمياتهم للتجار على حساب المصانع نظرا للبيع بسعر اعلى للتجار من المصانع.


وطالب الوادي الحكومة ضرورة تحديد كميات تصدير الورق الهالك عند 5 آلاف طن فقط مع فرض رسوم لا يقل عن 50 دينارا لكل طن وذلك من اجل تأمين احتياجات المصانع والحد من ارتفاع الاسعار محليا.


واوضح ان مصانع الكرتون تعتمد بشكل اساسي على الورق الهالك والكرتون في عمليات تصنيع الصحون والاطباق بمختلف الاحجام والاصناف اضافة الى الالواح المدرسية.


وبحسب الوادي يوجد في المملكة 21 مصنعا يعمل في مجال الكرتون يوظف حوالي 700 شخص، مبينا ان فرض رسوم على تصدير الورق الهالك مع تحديد الكميات يحقق ايرادات لخزينة الدولة لا تقل عن 250 ألف دينار شهريا ويحافظ على المصانع قائمة.


ولفت الى أن سعر طن الورق الهالك بالسوق المحلية ارتفع بنسب كبيرة حيث وصل الى 120 دينارا بعد ان كان لا يتجاوز 35 دينارا، فيما يصل سعر طن التصدير الى 280 دينارا ما يعني ان العاملين في مجال جمع الورق يفضلون بيع التجار على المصانع الامر الذي يزيد من كلف الانتاج ويضعف منافسة منتجاتهم بالسوق المحلية مع مثيلاتها التي تستورد من الخارج.


واوضح ان احتياجات المصانع تتراوح بين 1000طن و 2000 طن شهريا فيما يتصل انتاج الورق الهالك مشددا على ضرورة انقاذ مصانع الكرتون التي تعتمد على الورق الهالك في عمليات التصنيع من خلال تحديد الكميات وفرض الرسوم.


غير ان ممثل قطاع التعبئة والتغليف في غرفة صناعة الأردن حكيم ظاظا قال ان الغرفة بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والتموين قامت بتحديد “كوتا” للكميات المصدرة من الكرتون والورق الهالك عند 5 آلاف طن شهريا دون رسوم فيما يتم فرض رسوم بقيمة 35 دينارا لكل طن يصدر بعد هذه الكمية وذلك من اجل تأمين احتياجات المصانع المحلية.


واوضح ظاظا ان احتياجات المصانع المحلية من الورق الهالك والكرتون لا تتجاوز 1000 طن كحد اعلى وفق دراسة قامت بها الغرفة في ظل وجود 7 مصانع مسجلة رسميا تعمل في هذا مجال تشكيل اطباق وصون المائدة الورقية بأحجام مختلفة.


وبين ان انتاج المملكة من الورق الهالك يصل الى 8500 طن شهريا منها 1000 طن احتياجات المصانع والباقي يتم تصديره، مشيرا الى ان ملف تصدير الورق الهالك يدرس حاليا من قبل الوزارة وبالتعاون مع غرفتي صناعة وتجارة الاردن لإيجاد آلية تحقق العدالة لجميع الاطراف وسيتم الاعلان عنها قريبا.


وبحسب ظاظا يتراوح سعر طن الورق الهالك والكرتون محليا بين 70 دينارا الى 130 دينارا حسب الصنف فيما يصل سعر الطن عالميا يتراوح من 140 دينارا الى 200 دينار.


ودعا ممثل قطاع الأثاث المكتبي والقرطاسية في غرفة تجارة الاردن خالد حبنكة الحكومة إلى ضرورة عدم فرض رسوم او تحديد كميات على تصدير الورق الهالك والكرتون للمساهمة في التخلص من الورق الهالك والكرتون بما يحافظ على البيئة ويخفف من الاعباء المالية على الحكومة مقابل التخلص من هذه الكميات عدا ان ذلك يحفاظ على مصالح العاملين في مجال جمع الورق الهالك.


واشار حبنكة الى وجود فائض وكميات كبيرة من الورق الهالك والكرتون التي يتم جمعها وتزيد بكيمات كبيرة عن احتياجات المصانع المحلية مشيرا الى ان شريحة واسعة تعمل في تجميع مخلفات الورق والكرتون من جميع محافظات المملكة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock