رياضة محلية

مصر تطالب الاتحاد الدولي للاتصالات بالتحقيق في التشويش على بث المونديال

القاهرة – تقدمت مصر أمس الأحد بشكوى رسمية للاتحاد الدولي للاتصالات للمطالبة بالتحقيق في التداخل الذي تعرض له القمر الصناعي المصري “نايل سات” أثناء افتتاح بطولة المونديال مساء يوم الجمعة الماضي.


ونتج عن التشويش عدم انتظام الإرسال أثناء بث الافتتاح على باقة الجزيرة الرياضية المستحوذة على حقوق البث، ومن ثم تقطع الإرسال أثناء بث مباراة الافتتاح بين فريقي جنوب أفريقيا والمكسيك.


وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن وزارة الاتصالات المصرية خاطبت الاتحاد الدولي لاتخاذ ما يلزم حيال التداخل الذي اعتبرته “عملا غير مسؤول وانتهاكا صريحا للوائح والقوانين” خاصة أنه سبق وتكررت هذه التداخلات من قبل على قنوات مختلفة مثل “الزوراء” العراقية و”بي بي سي” باللغة الفارسية.


وكان أحمد أنيس رئيس الشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايل سات) قدم تقريرا مفصلا بالواقعة لوزير الإعلام أنس الفقي الذي قام بدوره بمخاطبة طارق كامل وزير الاتصالات رسميا للتقدم بشكوى للاتحاد الدولي للاتصالات للتحقيق في الواقعة واتخاذ الإجراءات المناسبة حيال ما جرى.


وحدث تداخل واضح ليلة الجمعة/ السبت على القمرين المصريين نايل سات 101 و102 تركزت على الترددات الخاصة بنقل فعاليات كأس العالم في جنوب أفريقيا على قنوات الجزيرة الرياضية التي اتهمت بدورها جهة مجهولة بالتشويش على بثها فيما أشير إلى تلميحات باتهامات لشركة “نايل سات”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock