آخر الأخبار الرياضةالرياضة

مصعب المومني: برونزية آسيا أغلى طموحاتي.. وأتدرب حاليا دون طموح

بطل مسابقات الرمي في ألعاب القوى لـ"الغد"

مصطفى بالو

عمان – ما أن سمي مصعب المومني ضمن صفوف تشكيلة المنتخب الوطني لألعاب القوى، حتى ضمن للرياضة الأردنية ميداليات ملونة في مسابقات رمي القرص ودفع الكرة الحديدية ورمي المطرقة، وهو الذي اقترنت إنجازاته باسم مدربه كمال المومني، الذي أطلق موهبة مصعب من أراضي عبين عبلين وهو في التاسعة من عمره، ليحقق انجازات وطنية لا تحصى على مستوى منتخب القوى والبطولات العسكرية.
ولم يخيب مصعب ظن المتابعين عندما حفظ ماء وجه بعثة ألعاب القوى، وتوج بالميدالية البرونزية في بطولة آسيا التي أقيمت في قطر 2018. مصعب المومني الذي تدرب بأدوات تقليدية في الأرض التي زرعها والده حتى بلغ من العمر 34 سنة، يتحدث عن بدايته وإنجازاته وأحلامه ومعاناته في حوار مطول مع “الغد”.
الرمي.. تحد وصبر
يقول المومني: “وقع نظر المدرب كمال المومني، المعروف في بلدتي، على موهبتي العام 1996، ووجد لدي مقومات جسمانية مناسبة وعشقا للتحدي، ومباشرة طوع قدراتي في مسابقات الرمي (القرص، الكرة الحديدية، المطرقة)، وقدمني فورا الى البطولات على صعيد المدارس باسم مديرية تربية عجلون، وبطولات المملكة باسم نادي عبين عبلين، واستطعت الفوز بالمركز الأول لمسابقات الرمي على مستوى المدارس وبطولات اتحاد اللعبة لمدة 6 سنوات، وكم كانت فرحتي كبيرة وأنا أتوج بالميدالية الذهبية في مسابقة رمي القرص الدورة الرياضية المدرسية العربية التي أقيمت في جدة 2004، وقبلها نلت شرف تمثيل منتخب الوطن لألعاب القوى العام 2001”.
وتابع: “استمرت قصة الكفاح برفقة مدربي، من خلال التدرب لأدوات تقليدية لاسيما دفع الصخر، ووفقني الله في تحطيم جميع الأرقام القياسية لفئات الناشئين والشباب والرجال لمسابقات الرمي، التي وجدت نفسي فيها لأنها تحاكي عشقي للتحدي والصبر على الانجاز”.
حكاية الإنجازات
وحول حكايته مع الإنجازات على مستوى منتخب القوى والمنتخب العسكري، قال: ” أغلى إنجازاتي كان تتويجي بفضية بطولة العالم العسكرية التي أقيمت في بلغاريا العام 2009 في مسابقة رمي القرص وبمسافة 62.36 م، إضافة إلى نيلي برونزية آسيا في مسابقة رمي القرص بالبطولة التي أقيمت في قطر العام 2019، وفي ذلك العام توجت أيضا بذهبية رمي القرص في بطولة ماليزيا الدولية، وهناك أيضا ذهبية رمي القرص في ملتقى نابل بتونس العام 2006″.
وزاد المومني:” ولا أنسى شعور الفخر الذي كان يتملكني مع كل انجاز جديد باسم الوطن، خصوصا عندما توجت بالميدالية البرونزية في رمي القرص وبمسافة 61.36 م، في بطولة العالم العسكرية بالبرازيل العام 2011، وما أزال أتذكر الميدالية الذهبية المدرسية العربية خلال مرحلتي الدراسية في جدة العام 2004 وذلك في مسابقة رمي القرص ولمسافة 95, 59 م، وتعود بي الذاكرة ايضا إلى الميدالية الذهبية في مسابقة دفع الكرة الحديدية في بطولة ماليزيا الدولية العام 2018، وفي البطولة ذاتها توجت بفضية رمي القرص، وأردف: “ما ترجم تعبي ومدربي كمال المومني، ذهبية مسابقة رمي القرص وفضية دفع الكرة الحديدية، في بطولة غرب آسيا التي اقيمت في عمان العام 2018، ولا أنسى برونزية دفع الكرة الحديدية بالبطولة العربية السابعة عشرة لألعاب القوى بالإمارات العام 2011 ، وأضفت لها برونزية في رمي القرص”.
واستطرد: “نجحت خلال مسيرتي الرياضية تحطيم العديد من الأرقام القياسية الأردنية، حيث الرقم الأردني للناشئين في مسابقة رمي القرص بمسافة 07, 61 م، والرقم الأردني في مسابقة رمي القرص للشباب بمسافة 55,27 م والرقم السابق كان باسم اللاعب طارق النجار بمسافة 4 3,20م، والرقم الأردني في مسابقة دفع الكرة الحديدية للشباب بمسافة 16,30م، متجاوزا الرقم السابق المسجل باسم اللاعب محمد المومني بمسافة 14,33 م، وما أزال صاحب الرقم المدرسي العربي والأردني في مسابقة رمي القرص ودفع الكرة الحديدية”.
كورونا ولأشياء أخرى
وحول تأثير جائحة كورونا على تدريباته وطموحاته، قال المومني: “لا شك أن جائحة كورونا، دفعت الاتحادات الى تأجيل العديد من البطولات لهذا العام، ودفعتنا للاحباط لغياب التدريبات والمسابقات التنافسية بسبب الاغلاقات والتوقفات وأيام الحظر الشامل، والتي أضعفت الكثير من طموحاتي وأحلامي مع اللعبة”.
وختم: “لكن شعور الاحباط جاء قبل كورونا، خصوصا بعد عودتي بالميدالية الوحيدة لبعثة المنتخب الوطني من بطولة آسيا للرجال والسيدات 2018، بعد تهميشي ومدربي كمال المومني، حيث لم نلق الدعم المطلوب من قبل اتحاد اللعبة، ولم أحظ بفرصة الإعداد الاولمبي من قبل اللجنة الأولمبية، والتي كانت ستمنحني التأهيل للوصول إلى بطولة العالم أو حتى الحصول على الرقم التأهيلي في الأولمبياد المقبل، وأتدرب حاليا بدون هدف وطموح وأطالب بإنصافي من قبل المعنيين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock