السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

مطار الملك الحسين.. توقعات بالتعامل مع 350 ألف سائح

العقبة- يشهد مطار الملك الحسين الدولي حاليا تنفيذ عدد من المشاريع الحيوية المهمة، ليواكب متطلبات المطارات العالمية، بما يسهم في استقطاب الشركات العالمية، وتوفير فرص العمل في ضوء زيادة الحركة الجوية، بكلفة إجمالية تصل الى 7 ملايين دينار.
ويتوقع أن يتعامل المطار، مع نهاية العام الحالي، مع 350 ألف سائح، وفق أرقام رسمية تقدر الإيرادات السياحية المتأتية من هذا العدد بحوالي 23 مليون دينار.
وأكد مدير مطار الملك الحسين الدولي في العقبة ناصر المجالي، أن البنى التحتية للمطار جاهزة الآن لاستقبال جميع الرحلات وأنواع الطائرات، وتطبيق إجراءات الأمن والسلامة وفقا للمعايير الدولية، لافتا إلى إمكانية تعامل المطار مع ما يقارب مليون مسافر سنويا.
وحسب برنامج الرحلات منخفضة التكلفة، يستقبل مطار الملك الحسين الدولي بالعقبة سياحا من كولونيا وروما وصوفيا وأثينا ولندن وبرلين وجنيف والبندقية وميلانو وكوبنهاغن وروسيا وسلوفاكيا وفرنسا.
ومن المقرر أن تسير الملكية الأردنية والخطوط الجوية التركية بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ووزارة السياحة والآثار، خلال الأشهر المقبلة، رحلات إضافية إلى العقبة.
وبين المجالي أن المطار يشهد حاليا نقلة نوعية في المرافق والخدمات كافة، ومن أهمها بدء التشغيل التجريبي لصالة كبار الزوار ورجال الأعمال، حصلت على عطاء تشغيله شركة كويتية متخصصة في هذا المجال، تدير 33 صالة في العالم.
وأكد المجالي، في مؤتمر صحفي، أن مدينة العقبة أصبحت وجهة سياحية مهمة في المنطقة العربية بفضل حركة الطيران الجوي بينها وبين مختلف المدن العربية والأوروبية، مشيرا الى أنه في العام 2018 زاد عدد المسافرين عبر المطار على 220 ألف مسافر، فيما يتوقع أن يصل عددهم حتى نهاية العام الحالي الى 350 ألف مسافر.
وأضاف المجالي أن المطار وبعد عمليات التأهيل والصيانة التي قامت بها شركة تطوير العقبة الذراع التطويرية لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وصل الى مستوى متقدم في الخدمات التي يقدمها للمسافرين تضاهي أفضل الخدمات التي تقدمها مطارات العالم الحديثة، لافتا الى أن هناك جملة من المشاريع قيد التنفيذ مثل البوابات الجنوبية والشرقية ورقم 3 ومشروع فرز الحقائب الذي أصبح متطلبا دوليا بهدف الحفاظ على طيران آمن لنقل الزوار من وإلى مدينة العقبة السياحية.
وأشاد المجالي باستحداث صالة كبار رجال الأعمال في المطار مؤخرا بهدف خدمة هذه الفئة من المسافرين وتوفير كل سبل الراحة لهم ومتابعة أعمالهم بكل يسر وسهولة من خلال التجهيزات الموجودة في الصالة، مؤكدا أنها تشكل إضافة نوعية لما يتمتع به المطار من خدمات لوجستية تخدم السياح ورجال الأعمال القادمين الى المملكة عبر مطار الملك الحسين الدولي بالعقبة.
ومن جانبه، قال مدير المرفق الجوي في مطار الملك الحسين الدولي، هاني شطارة “إن قاعة كبار الزوار والأعمال ستقدم خدمات متميزة للمسافرين كافة عبر الرحلات العالمية”، مشيرا إلى أن هناك محادثات مكثفة مع “الملكية الأردنية” لاستخدام المسافرين هذه الصالة.
وبين شطارة أن الصالة تخدم رجال الأعمال والضيوف الرسميين للمملكة، وهي فرصة استثمارية تم طرحها ورسا عطاؤها على إحدى الشركات العالمية وتم تنفيذها بمواصفات عالمية تعكس الوجه الحضاري للأردن بشكل عام ومدينة العقبة السياحية الاقتصادية بشكل خاص.
ولفت الى أن هناك توجها لعقد اتفاق مع شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية لخدمة ركابها من خلال الصالة، مبينا أن الصالة تستقبل حاليا كبار رجال الأعمال القادمين الى العقبة من دول العالم وعلى مختلف الشركات الجوية التي تستخدم أرض المطار.
وأنشئ مطار الملك الحسين الدولي في العقبة، في العام 1972، على مساحة 1600 متر مربع، في حين تبلغ مساحة المطار حاليا 6300 متر مربع.
يذكر أن مطار الملك الحسين الدولي قد تم تجديد ترخيصه بداية الشهر الماضي بعد استكمل المتطلبات والملاحظات كافة المتعلقة بتجديد الرخصة، ويتم تجديد الترخيص كل عامين دوريا بعد أن أصبح مطارا رديفا (وتحويليا بديلا) لمطار الملكة علياء الدولي في عمان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock