محافظاتمعان

مطالب بتشغيل مشروعات خدمية في معان

معان- طالب مواطنون في معان بضرورة تشغيل عدد من المشروعات الخدمية الضرورية التابعة لبلدية معان الكبرى والتي تم افتتاحها ولم يتم تشغيلها حتى الآن.

وشكا مواطنون لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الاثنين، من غياب عدد من الخدمات الأساسية في المدينة مثل؛ مسلخ للمواشي، ومسلخ للدواجن، وكراج للشاحنات، إلى جانب مشروعات أخرى أعلن عن افتتاحها منذ العام الماضي ولم يتم تشغيلها مثل؛ مصنع الحاويات ومصنع تدوير النفايات، مبينين أن غياب تلك الخدمات له انعكاسات على البيئة والصحة العامة، كما أن مبيت الشاحنات ومرورها داخل أحياء المدينة يتسبب بمخاطر عديدة على السلامة العامة.

وقال نائب رئيس بلدية معان المحامي رائد الشويخ إن البلدية بصدد الانتهاء من تجهيز مصنع الحاويات التابع لها، والذي سيقوم في حال تشغيله بتصنيع الحاويات وإجراء الصيانة لها، كما سيوفر في حال التشغيل 12 فرصة عمل.

وأضاف أن البلدية تتابع عملية تجهيز مسلخ المواشي، حيث أن المسلخ الذي تم إنشاؤه منذ عدة سنوات متوقف بسبب عدة ظروف منها الموقع ونواقص في التجهيزات والأدوات اللازمة، مشيرا إلى أن البلدية قامت بطرح عطاءات لتغطية النواقص وأن نسبة الإنجاز وصلت إلى 95 بالمئة، وأن تكلفة المسلخ بلغت 360 ألف دينار إلى جانب ما يقارب 50 ألف دينار إضافية لتغطية النواقص.

وبين أن التحدي في عملية تشغيل المسلخ تكمن في بعد موقعه عن المدينة بما يقارب 10 كيلومترات الأمر الذي أدى إلى امتناع القصابين عن الذبح في المسلخ بعد افتتاحه في الفترات السابقة، مشيرا إلى أنه سيتم عقد لقاءات مع القصابين في المرحلة القادمة من أجل إقناعهم بالذبح فيه، ولتكون عملية الذبح نموذجية خاضعة للشروط الصحية، كما سيتم عمل حملات توعية لإقناع المستهلك بضرورة الشراء من المحال الملتزمة بالذبح في مسلخ البلدية.

وحول مشكلة مبيت الشاحنات في المدينة لعدم توفر كراج للشاحنات، قال الشويخ إنه تم إنشاء كراج للشاحنات في الفترات السابقة خارج نطاق المدينة وبمسافة تبعد عدة كيلومترات، ما أدى إلى عزوف السائقين عن الالتزام بالمبيت فيه لبعد المسافة وعدم توفر وسائل نقل، مبينا أنه وفي سياق إيجاد حلول لتلك المشكلة تم عقد العديد من اللقاءات مع الجهات الشريكة وممثلي أصحاب الشاحنات، إلا أن غالبية السائقين رفضوا الالتزام بالمبيت في ذلك الموقع، وطالبوا بإيجاد كراج على مداخل المدينة.

وأضاف أن البلدية لا تمتلك أية أراض على مداخل المدينة بحيث تصلح لأن تكون كراجا للشاحنات، ما يشكل معضلة جديدة تحتاج إلى مزيد من البحث والدراسة وصولا لحل تلك المشكلة، مبينا أن ممثلي السائقين اقترحوا إيجاد شراكة مع القطاع الخاص لتوفير مثل ذلك الموقع.

وحول مصنع تدوير النفايات، أوضح الشويخ أن المصنع جاهز لكن لم يتم تشغيله حتى الآن، نظرا للعديد من الأسباب منها؛ أن التعامل مع عمليات تدوير النفايات تجربة جديدة على البلدية وتحتاج إلى مزيد من الخبرة في هذا المجال، كما أن تشغيل المصنع يحتاج إلى كميات كبيرة من النفايات لتشغيله، كما يحتاج إلى عمليات فرز قبل التدوير، مضيفا أن تكلفة المصنع الذي جاء بمنحة من إحدى الجهات الداعمة بلغت 360 ألف دينار، وأنه في حال تشغيله سيوفر 12 فرصة عمل على الأقل.

وردا على سؤال حول إمكانية إنشاء مسلخ للدواجن أجاب الشويخ، أنه وفي السنوات الماضية تم إنشاء مسلخ للدواجن ولم يتم تشغيله للغاية التي وجد من أجلها، مضيفا أن البلدية تدرك مدى أهمية إنشاء مسلخ للدواجن لتعزيز الشروط الصحية بالنسبة للبيئة وللغذاء، وبالتالي فإن البلدية ستتجه نحو الجهات الداعمة من أجل الحصول على منحة لتلك الغاية.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock