دولي

مظاهرات عنيفة في ولاية ويسكنسون الأمريكية بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود

اندلعت احتجاجات عنيفة في ولاية ويسكنسون الأمريكية بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود عدة مرات، عقب تلقيها بلاغ عن حادثة أسرية.

وقال حاكم الولاية، توني إيفرز، في تغريدة على تويتر إن الرجل يدعى جاكوب بليك.

وأضاف: “نحن نقف ضد الاستخدام المفرط للقوة، والتصعيد في التعامل مع السود في الولاية”.

ووقع إطلاق النار في الساعة 5:00 مساء، بحسب التوقيت المحلي.

وقد نقلت الشرطة بليك إلى المستشفى مساء الأحد في حالة خطيرة، بحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية.

صدامات بين محتجين والشرطة خلال مسيرة مناهضة للعنصرية بمدينة سياتل الأمريكية

استقالة قائدة شرطة أتلانتا بعد إطلاق الشرطة النار على رجل أسود

هل ترون امريكا بلدا للحريات أم ساحة للعنصرية؟

لكنها لم تذكر الأسباب التي أدت إلى إطلاق النار عليه.

ويظهر مقطع فيديو نشر على الإنترنت كيف أطلق شرطي، من اثنين كانا يتبعان الرجل، النار عليه في الظلام، عندما كان يحاول فتح باب سيارة وركوبها في مدينة كينوشا.

وتجمع مئات من المحتجين أمام مقار الشرطة. ورشقوا الشرطة بالطوب وقنابل المولوتوف، وأضرمت النار في بعض السيارات، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وفرض حظر التجول خلال الليل.

بعد مقتل فلويد، سبعة حلول لمشاكل الشرطة الأمريكية

هل تتوقف الحروب والنزاعات الأهلية باختفاء الأسلحة النارية؟

وقالت الشرطة إن وزارة العدل في ويسكنسون ستفتح تحقيقا في الحادثة.

وتأتي حادثة إطلاق النار في وقت ازداد فيه التوتر في الولايات المتحدة بسبب وحشية الشرطة والعنصرية، في أعقاب مقتل جورج فلويد، الأمريكي الأسود البالغ 46 عاما بعد ضغط شرطي أبيض بركبته على رقبته لنحو تسع دقائق، في ضواحي ولاية مينيسوتا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock