محافظاتمعان

معان: إحراق النفایات داخل الحاویات مشكلة تراوح مكانها منذ أعوام

حسين كريشان

معان- يشكو سكان في مدينة معان من قيام مجهولين، في عدد من الأحياء السكنية، بحرق النفايات داخل الحاويات الموجودة في مناطقهم، ما يشكل خطرا بيئيا يهدد سكان المدينة.
ويشير السكان الى أن قضية حرق النفايات داخل الحاويات ما تزال مشكلة تتكرر بين الفينة والأخرى وسط الأحیاء السكنیة، ما يسبب أرقا للمواطنين الذين أكدوا، أن هذه الظاهرة تشكل سلوكا غیر صحي عليهم وتضر بالبیئة، رغم التحذیرات المتكررة من خطورة ذلك على البیئة والصحة العامة، إلا أنها بقیت مستمرة تراوح مكانها منذ أعوام.
وقالوا إن أدخنة النفايات الكثيفة والسامة والمتصاعدة من الحاويات المحترقة ستبقى تتراقص مع اتجاهات الريح زاكمة الأنوف ومتسببة بخنق الأنفاس، وتسبب العديد من الأمراض وتقض مضاجع الكثيرين من أبناء المنطقة، إذا بقيت الرقابة معدومة.
ويؤكد وليد ابو هلاله، أن انتشار الدخان الكثيف والروائح الكريهة الناتجة عن عمليات حرق النفايات في الأجواء، وما ينتج عن ذلك من آثار سلبية على الصحة والبيئة في المنطقة، مطالبا بفرض عقوبات رادعة بحق أولئك الأشخاص الذین یقدمون على مثل هذه السلوكيات السلبية لـ “منع استمرار مثل هذه السلوكیات المخالفة أصلا للقانون”، لما لها من آثار سلبیة على الصحة والبیئة في آن واحد.
وأشار عبدالله آل خطاب إن حرق النفایات داخل الحاویات أصبح شبه ظاهرة في بعض الأحياء السكنية في المدينة، داعیا إلى تنفیذ حملات توعویة وتثقیفیة تشیر إلى سلبیات هذه الظاهرة الضارة، وذلك من خلال تكثیف الرقابة على النظافة بشكل عام، وفرض عقوبات رادعة بحق كل من یثبت إقدامه على حرق النفایات داخل الحاویات.
من جهتة، أكد رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان، أن كوادر وآليات البلدیة، تعمل وفق برنامج جولات میدانیة، ضمن فترات صباحیة ومسائیة كل يوم، للتخلص من جميع النفایات ومنع تكدسها نهائيا في الحاویات.
وأكد كريشان أن البلدیة تمنع عملیات حرق النفایات داخل الحاویات وبشكل قاطع، لما لها من أضرار على البیئة والمجتمع والصحة العامة، لافتا أن هناك سلوكیات سلبیة یرتكبها البعض من المواطنین، وخاصة فیما یتعلق بإشعال النار داخل حاویات النفایات.
وبين أن تلك السلوكیات السلبیة والمخالفات المتعلقة بحرق النفایات داخل الحاویات تحدث بعد ساعات الدوام الرسمي، وخاصة في ساعات المساء، بعیدا عن أنظار المراقبین، مؤكدا في الوقت ذاته أن البلدیة ستنظم حملات متابعة ومراقبة للأوضاع البیئیة في مدینة معان، ولن یكون هناك أي تهاون في تطبیق القانون على كل مخالف.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock