محافظاتمعان

معان: اتفاقية لدعم البرامج الشبابية للدخول في سوق العمل

حسين كريشان

معان- وقعت شركة تطوير معان الذراع التطويري لمنطقة معان التنموية ومركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية اتفاقية شراكة لدعم وتطوير مجموعة من البرامج الشبابية والتطوعية بما يسهم في تنمية قدرات الشباب وتوفير البيئة المناسبة لهم للدخول في سوق العمل والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ووقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان ومدير عام مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية راكان الرواد بحضور المدير التنفيذي لموقع المنطقة التنموية المهندس هاني الخطاطبة ومدير شركة معان للمسؤولية المجتمعية خالد الشمري ال خطاب ومدير الروضة الصناعة والمجمعات الشمسية المهندسة عاهدة كريشان والكادر التدريبي والاداري لمركز القنطرة.

وتهدف الاتفاقية التي ستقدم العديد من البرامج التدريبية الى بناء قدرات الشباب وتنمية مهاراتهم متسلحين بالتدريب الجيد والخبرة العالية وتعزيز دورهم وفقا لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان ان الشركة تهدف الى الانخراط بالمجتمع المدني من خلال ذراعها المجتمعي شركة معان للتنمية المجتمعية التي تحرص على تقديم المبادرات الرائدة من أجل تنمية مهارات الشباب وتطوير قدراتهم بما يتماشى مع نهج القيادة الرشيدة في دعم كل ما يتعلق بتفعيل دور الشباب وتمكينهم من المساهمة بفاعلية في تحقيق التنمية المستدامة.

وبين مدير شركة معان للتنمية المجتمعية خالد الشمري ال خطاب ان شركة معان للتنمية المجتمعية بالتعاون مع كافة مكونات المجتمع المدني تحرص على تنفيذ مشاريع ريادية لصالح الشباب من خلال مبادرات شبابية مدروسة تسهم في تطوير قدراتهم بما يعود عليهم بالنفع مستقبلاً ، مؤكداً ان الشراكة مع مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية بدأ يأخذ اشكالا وأبعادا متعددة لتدريب الشباب، وذلك انطلاقا من استراتيجية الجانبين الرامية الى تحسين قدرات الشباب عبر نخبة من البرامج المتميزة في مختلف المجالات والتي تهيئ الشباب بصورة متميزة للدخول في سوق العمل.

ووصف مدير عام مركز القنطرة لتنمية الموارد البشرية راكان الرواد ان شركة تطوير معان من خلال ذراعها المجتمعي شركة معان للتنمية المجتمعية بالشريك الاستراتيجي للمركز في تنفيذ البرامج الموجهة الى الشباب، مشيرا أن ” القنطرة ” يولي الشباب وانخراطهم في عملية التنمية المستدامة اهتماما كبيرا، من أجل أن يكونوا جزءا من الآليات التي يعمل المركز في مجال الارتقاء بالوطن وكل ذلك لن يأتي إلا من خلال البرامج التدريبية التي توفر للشباب بشكل عام ، مؤكداً الى ان هذه البرامج تساعد الشباب لدخول بوابات سوق العمل وبدء مشاريع ريادية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock