معان

“معان التنموية”: مصنعان للجلود والألبسة يوفران 500 فرصة عمل

حسين كريشان

معان – كشف الرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان، عن إعادة تأهيل وتشغيل مصنع الدباغة والجلود في منطقة معان التنموية، والذي سيوفر نحو 300 فرصة عمل لأبناء محافظة معان.
وأشار كريشان، إلى أنه سيتم أيضا إنشاء مصنع جديد ومتخصص في الألبسة الجاهزة في منطقة معان التنموية يوفر نحو 200 فرصة عمل معظمها للإناث.
وبين أن الحكومة ممثلة بوزارة العمل وقعت اتفاقية مع مستثمر أسترالي على إعادة إحياء مصنع الدباغة والجلود من جديد والمتوقف عن العمل والإنتاج والمتعثر منذ سنوات طويلة، الى جانب اتفاقية لإنشاء مصنع للألبسة، بهدف تنفيذ فروع إنتاجية جديدة في محافظة معان/منطقة معان التنموية، لتشغيل المتعطلين عن العمل.
وقال إن الاتفاقية، تأتي في إطار سعي الوزارة لخلق واستحداث فرص عمل جديدة للأهالي وأبناء المجتمع المحلي في المحافظة، وبما يحقق التنمية الاقتصادية المستدامة وزيادة حجم الاستثمارات في منطقة معان التنموية، والحد من معدلات الفقر والبطالة، وزيادة أعداد الفروع الإنتاجية في مختلف القطاعات، من خلال افتتاح مصانع  وجذب استثمارات جديدة.
ولفت أن أحد المصانع المتخصصة في مجال الغسالات في المنطقة التنموية بدأت العجلة الإنتاجية تدار فيه بشكل جيد، بعد أن أعاد ترتيبه مع الأسواق التقليدية وفتح اسواق العراق، مشيرا الى انه قام بتصدير أكثر من 600 غسالة من إنتاج المصنع ، الأمر الذي فرض عليه إعادة توفير وتشغيل 30 فرصة عمل، بعد أن تعثر خلال الفترة السابقة نتيجة الظروف الإقليمية المحيطة بالمنطقة والتي أثرت على التسويق بشكل كبير.
وكانت وزارة العمل وقعت تفاقيتين لتنفيذ فروع إنتاجية جديدة في كل من محافظة معان/منطقة معان التنموية ومحافظة المفرق /البادية الشمالية/ بلدية السرحان.
 وتنص الاتفاقية الأولى التي تم توقيعها مع الشركة الاسترالية للدباغة، وكل من صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني وشركة تطوير معان، على التزام وزارة العمل، ومن خلال الصندوق بتقديم دعم كلفة استئجار ثلاثة هناجر بمساحه (2400 ) متر مربع على أراض تابعة للروضة الصناعية، ضمن منطقة معان التنموية لمدة ثلاث سنوات، وتــقـديـم التـمـويل اللازم لدعم كلفة تدريب وتشغيل (300) عامل/ عاملة، بنسبة (50%) من الحد الأدنى للاجور لمدة (12) شهرا من تاريخ مباشرة العامل بالعمل، ومبلغ خمسة وعشرين ديناراً بدل مواصلات وخمسة وعشرين ديناراً بدل اشتراك في الضمان الاجتماعي.
 وتلتزم الشركة بتحمل كافة تكاليف الخدمات المترتبة على تشغيل المصنع وتشغيل العاملين/ العاملات في المصنع لمدة خمس سنوات، بعد انتهاء فترة التدريب والتشغيل المحددة بسنة واحدة والمدعومة والمقررة بالمزايا المقدمة، وعددهم  (300) عامل/عاملة، بحيث يصل المصنع إلى الطاقة الاستيعابية القصوى خلال (24) شهرا من تشغيل المصنع، وأن يكون العامل منقطعا عن الانتساب لدى الضمان الاجتماعي.
 فيما تنص الاتفاقية الثانية التي تم توقيعها مع شركة الأزياء العملية لصناعة الألبسة، وكل من صندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني وبلدية السرحان، على التزام الشركة بتدريب وتشغيل (150) عاملا/عاملة، بحيث يصل المصنع إلى الطاقة الاستيعابية القصوى خلال (12) شهرا من تشغيل المصنع، وأن يكون العامل منقطعا، عن الانتساب لدى الضمان الاجتماعي. وتلتزم الشركة بتشغيلهم لمدة خمس سنوات بعد انتهاء فترة التدريب والتشغيل المحددة بسنة واحدة والمدعومة والمقررة بالمزايا المقدمة.
 فيما يلتزم الصندوق بتقديم التمويل اللازم لدعم بناء هنجر بمبلغ (100) الف دينار، وتــقـديـم التـمـويل اللازم لدعم كلفة تدريب وتشغيل (150) عاملا/ عاملة بنسبة (50 %) من الحد الأدنى للاجور لمدة (12) شهرا من تاريخ مباشرة العامل بالعمل، ومبلغ (25) خمسة وعشرين ديناراً بدل مواصلات و (25) خمسة وعشرين ديناراً بدل اشتراك في الضمان الاجتماعي.
 وتلتزم البلدية بتقديم المبنى للشركة بدون أجر لمدة خمس سنوات اعتباراً من تاريخ مباشرة العمل باستقبال العاملين في المصنع، وتحدد قيمة بدل الإيجار بعد ذلك بالاتفاق بين الطرفين والزام الشركة بتنظيم عقد ايجار فيما بينها وبين البلدية، شريطة تقديمه كافة الخدمات اللازمة لموقع المصنع من خدمات وتراخيص والاحتفاظ بصفة تشغيل المبنى للغاية التي أنشئ من أجلها والالتزام بعقد الإيجار بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock