محافظاتمعان

معان: تدني جودة الخبز يدفع سكانا إلى شرائه من خارج المحافظة

حسين كريشان

معان– يشكو سكان في مدينة معان من تدني وانخفاض جودة ومواصفات الخبز في غالبية مخابز المحافظة، ما يدفع بعضهم إلى تأمین حاجتهم من الخبز بالتوصية بطلب شرائه من مخابز العقبة أو العاصمة.
ويشير سكان، إلى أن رغیف الخبز سرعان ما یتعرض للتیبس بعد یوم من شرائه، ما يزيد من نسبة التكسر في بقایا الخبز في المنازل بسبب تعرضها للجفاف بعد شرائها.
وقالوا، إن بعض المخابز يتم فيها بيع خبز غیر ناضج بهدف زیادة الوزن، إضافة الى وجود شوائب، الأمر الذي ینعكس سلباً على جودة وسلامة الخبز المقدم للمستهلكين.
ویطالب سكان بالمدینة، الجهات المعنیة بتكثیف وتشدید حملات الرقابة وعملیات التفتیش على على المخابز المعنية بإنتاج وصناعة رغيف الخبز في أسواق المحافظة.
ويقول أحد سكان المدينة، علي الفناطسة إنه عندما يقوم بشراء الخبز من مخابز خارج محافظة معان لا يلاحظ علیه أي تغییر ويبقى مدة طویلة طازجا ، بعكس الخبز الذي يقوم بشرائه من داخل المحافظة والذي سرعان ما يصبح رغيف الخبز يابسا بعد یوم.
ويشير، أشرف كريشان إلى أن رغيف الخبز سرعان ما يتعرض “للجفاف”، بوجهيه الأعلى والأسفل في اليوم التالي ولا يتمكن من تناوله، ما يؤكد أن بعض المخابز تقوم بإنتاج خبز غیر مطابق لشروط جودة الرغیف الجید، أو أن المسألة تكمن بتدني جودة المواد المضافة التي من شأنها أن تؤثر سلباً في صناعة الخبز.
ويطالب ، يزن القرامسة الجهات المعنیة بتكثیف الرقابة على هذه المخابز واتخاذ الإجراءات القانونیة لمخالفتهم منظومة الإنتاج الجید لمادة الخبز ونوعیته بعد شرائه، بهدف إنتاج رغیف خبز سلیم وجيد ويصمد لفتره طويلة، لافتا إلى أنه یلاحظ أحیانا وجود شوائب في أرغفة الخبز لدى بعض المخابز.
وأكدت مديرة الصناعة والتجارة بمحافظة معان المهندسة سهيله البدور، أن بعض المخابز لا يصمد رغيف الخبز المنتج لديها أكثر من يومين بعد شرائه، إذ يتعرض للجفاف والتكسر، موضحة أن الخبز الجيد هو الذي يتم عليه إضافات من أجل تحسينه. وأشارت إلى أن المخابز تنتج الخبز حسب إقبال المواطنين على نوع معين من الخبز.
وأشارت البدور، إلى أن عددا محدودا يلتزم بجودة الرغيف وبيعه على أساس أنه خبز “محسن”، وله سعره الخاص من باب التنافسية وجذب المستهلكين، لافتة إلى أن هذا النوع من المنتج يتم له إضافات ومنكهات تحد من “نشفان” الرغيف وتطيل فترة عمره.
وقالت، إن المديرية معنية بالدرجة الأولى بتزويد المخابز بمادة الطحين المطابقة للمواصفات حسب الكميات المخصصة لكل مخبز، مضيفه أن مسؤوليتنا تقع في الرقابة على أصناف الخبز وأسعاره من قبل كوادر المديرية، وأشارت إلى أن صلاحية الخبز والمواصفات محددة بمؤسسة الغذاء والدواء صاحبة الاختصاص.
وأكد مدیر صحة محافظة معان، الدكتور أمجد أبو درويش، أن كوادر الرقابة الصحیة في المدیریة أغلقت مخابز عدة، إضافة إلى تحریر العدید من المخالفات والإنذارات لعدد من أصحاب المخابز في المحافظة، في الأشهر السابقة، وذلك لعدم التزامها باشتراطات الصحة والسلامة العامة وسلامة مادة الخبز.
وأشار أبو درويش، إلى أنه سيتم عمل جولات تفتيشية ورقابية مكثفة على أصحاب المخابز، لرصد جمیع المخالفات وضمان توفير مادة الخبز للمواطنين وتقديمها بجودة عالية.
واكد أن كوادر الصحة لا تهدف من تشدید الرقابة إلى تحریر المخالفات أو الاغلاقات، وإنما تستهدف توفیر صنف منتج رغيف خبز بجودة ومواصفات عالیة في المخابز، الى جانب التأكد من صلاحیة وسلامة المخابز وتوفر الشروط الصحیة العامة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنین.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock